النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

أولمبياد أبوظبي وأبطال البحرين

رابط مختصر
العدد 10938 الخميس 21 مارس 2019 الموافق 14 رجب 1440

لفتت العاصمة الإماراتية (أبوظبي) أنظار العالم لذوي الهمم أو الاحتياجات الخاصة، فقد شارك أكثر من 7000 رياضي و2500 مدرب وإداري من دول العالم في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019م ولمدة 15 يومًا، والتي تعتبر أكثر حضورا ومشاركة دولية، فقد استقبلت (أبوظبي) أكثر من 180 دولة لتكسر بذلك سجل الدول المشاركة في الأولمبياد الخاص.
لقد عان ذوو الهمم ولسنوات طويلة من النظرة السلبية في مجتمعاتهم، فلم يحضوا بالعناية والرعاية، ولربما كانت بعض الحالات تعاني من سوء المعاملة في أسرهم فكانوا في دائرة النسيان والإقصاء المتعمد رغم ما يملكونه من إمكانيات وقدرات قد تفوق الإنسان العادي.
ولكن مع تطور البشرية تغيرت تلك النظرة لاعتبارات ومتغيرات مجتمعية، وتغيرت مع ذلك المسميات فمن المعوقين إلى المعاقين، ثم إلى ذوي الاحتياجات الخاصة حتى أصبح اليوم ذوي الهمم، فتم إنشاء المعاهد الخاصة بهم والاتحادات الرياضية التي يمارسون فيها نشاطاتهم للحفاظ على بنيتهم الجسدية، وأصبحت الدول أكثر أهتماما ورعاية بهم.
إن فكرة إنشاء الأولمبياد الخاص بذوي الهمم إنطلقت بالعام 1968م كأحد المحاور المهمة للنهوض بذوي الإعاقة الذهنية ودمجهم في المجتمع، ويحسب ذلك للأمريكية (روز ماري) التي ولدت معاقة ذهنيًا في العام 1918م بولاية نيويورك الأمريكية، وهي شقيقة الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي، حيث كانت سببا في أن تؤسس شقيقتها يونيس كينيدي شرايفر الأولمبياد الخاص بذوي الهمم.
لقد شهدت ولاية شيكاغو في شهر يوليو 1968 أول ألعاب عالمية صيفية للأولمبياد الخاص بمشاركة 1000 لاعب ولاعبة يمثلون 26 ولاية أمريكية وكندا، حيث تباروا في ألعاب القوى والهوكي الأرضي والسباحة، ومنذ ذلك التاريخ تقام الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص كل عامين بالتناوب بين الألعاب الصيفية والشتوية.
واليوم تتوج مدينة (أبوظبي) هذه الأولمبياد لإقامة 23 لعبة صيفية ومنها السباحة، ألعاب القوى، الريشة الطائرة، كرة السلة، البوتشي، البولينغ، الدراجات، الفروسية، كرة القدم، الجولف، كرة اليد، الجودو، رفعات القوة، الكاياك، التزلج المدولب، الشراع، الجمباز الإيقاعي، التنس، تنس الطاولة، الترايثلون، الكرة الطائرة، والكرة الطائرة الشاطئية، بالإضافة إلى أماكن إقامة الوفود والمواصلات وغيرها من الإمكانيات والتسيهلات التي قدمته العاصمة الإماراتية كما عودتنا دائما في كل الفعاليات، لذا نالت التميز على هذا التنظيم المشرف لتكون أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنال شرف تنظم هذا الحدث، وبهذا المستوى العالي لذوي الهمم الذين تتراوح نسبتهم في العالم بين 1-3%.
لقد شارك في الأولمبياد الخاص بذوي الهمم وفد بحريني مكون من 44 لاعبًا ومدربًا وإداريًا، وذلك في الألعاب الرياضية هي ريشة الطائرة، تنس الطاولة، البوتشي، البولينج، الشراع، السباحة، الفروسية، الدراجة، وألعاب القوى، والمشاركة في حد ذاتها إنجاز كبير من أبطال الهمم، وقد حققوا في يومهم الثاني ثلاث ميداليات ذهبية وفضيتين وميداليتين برونزيتين، لذا الشكر والتقدير لأبطالنا ومدربيهم والإداريين، ونخص بالذكر السيد رباب شمسان عضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص ورئيسة لجنة التنسيق على نشاطها وتفاعلها الإيجابي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها