النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

كتاب الايام

بين بورصة وإسطنبول

رابط مختصر
العدد 10934 الأحد 17 مارس 2019 الموافق 10 رجب 1440

طوال الأسبوع الماضي كنت في رحلة عائلية إلى تركيا، زرنا فيها بورصة ثم اسطنبول، ولم تكن هذه الرحلة هي الأولى لتركيا، فقد زرت هذه المناطق أكثر من مرة.. وكانت أولى رحلاتي لتركيا مع صديق عزيز هو الأخ جاسم بوعلي في التسعينات من القرن الماضي، إذ قررنا أن نذهب إلى تركيا عن طريق الباص، فخرجنا من البحرين بالباص إلى الأردن ثم إلى سوريا ومنها إلى تركيا في رحلة ممتعة استغرقت 27 يوما ذهابا وإيابا، مرورا بمكة المكرمة في عودتنا لأداء العمرة.
الأجواء في بورصة هذه الأيام تميل إلى البرودة وخاصة بالليل، وبورصة تعج بالسياح الخليجيين والعرب والأجانب طوال العام، لكن يكثر السياح بها خلال هذا الفصل لممارسة التزلج على الثلج فوق جبالها التي تكسوها الثلوج والتي يمكن ان تصل إليها عن طريق التلفريك الذي يعلو بك إلى عدة محطات حتى تصل إلى المرحلة الأخيرة، حيث الثلوج والجليد والجبال البيضاء الجميلة المغطاة بالثلوج.. وحذار من أن تذهب إلى تلك المنطقة بحذاء عادي وإلا غاصت رجلاك في الثلوج وصعبت عليك الحركة.
ولا تنسَ أن تزور وانت في بورصة القرية العثمانية وتتمتع برؤية أسواقها الشعبية وتتذوق فطورها التقليدي المكون من أصناف الألبان والأجبان والبيض.
كما لا تنسَ مساءً أن تذهب لتناول العشاء في مطعم رجب أوسطة وتأكل من لحمه الطازج مع الأرز.
اسطنبول هي المدينة التركية التي لا تهدأ، فهي العاصمة التجارية لتركيا وهي المدينة التي يفصل شقها الشرقي عن الغربي مضيق البوسفور.. العرب سموها الاستانة ولم يستطيعوا فتحها على ايام الفتوحات الإسلامية، لكن السلطان العثماني محمد الفاتح استطاع فتحها بعد حصار طويل لحصونها وقلاعها وأسوارها واستحق بذلك لقب الفاتح.
وإذا كان للعثمانيين من فضل على الإسلام فإنه يعود -الفضل- إليهم في نشر الإسلام في شرق أوروبا، كما كان للأمويين في الأندلس فضل نشر الإسلام في غرب أوروبا، لكن هزيمة المسلمين في الأندلس في معركة بلاط الشهداء على أبواب فرنسا وتراجعهم إلى شمال المغرب العربي أدى إلى تحول اسبانيا إلى النصرانية مرة اخرى.. كما أن تكالب الغرب على الدولة العثمانية بعد أن ضعفت -حتى لقبوها بالرجل المريض- أدى إلى تراجع نفوذها في شرق أوروبا، ومن ثم سقوطها مع نهاية الحرب العالمية الأولى عام 1922 واستيلاء الزعيم التركي العلماني مصطفى كمال أتاتورك على مقاليد الحكم فيها ومنعه الأذان في مساجدها وجوامعها وإلغاء تدريس اللغة العربية التي هي لغة القرآن في مدارسها. هذه بعض الخواطر التي عنت لي في أثناء سفرتي الأخيرة لتركيا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها