النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10941 الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

كتاب الايام

«الفيفا» و«الصاندي تايمز» والرشاوى القطرية

رابط مختصر
العدد 10931 الخميس 14 مارس 2019 الموافق 7 رجب 1440

منذ يونيو عام 2017م والنظام القطري يخرج من أزمة إلى أزمة أخرى، ولربما أكبر منها، فمنذ بداية مقاطعة الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) ونظام الحمدين في الدوحة يعيش دوامة الأزمات والصدام مع الدول، ولربما كان في الأزمات قبل ذلك التاريخ ولكن بحكم المظلة العربية التي يستظل تحتها لم يشعر أنه يحلق خارج السرب العربي.
المؤسف هي الاخلاقيات التي بدأ نظام الحمدين يفقدها، فبعد أن فقد أبرز جيرانه (الدول الخليجية والعربية) حين آوى الجماعات الارهابية، وقام بدعمها مالياً وتدشين منصات إعلامية للتدخل في شؤون الدول مثل قناة الجزيرة وغيرها، نجد أن النظام دخل دائرة شراء الذمم مما فتح أعين الدول والمنظمات الدولية عليه.
قبل أيام نشرت صحيفة (صاندي تايمز) الانجليزية الفضيحة المدوية للنظام القطري، وتورطه في قضية رشاوى مالية بلغت المليار دولار قدمها نظام الحمدين للفيفا من أجل استضافة بطولة كأس العام 2022م، فالصحيفة كشفت عن ملفات مسربة حول قيام مديرين تنفيذيين في قناة الجزيرة بتقديم رشاوى للحصول على استضافة المونديال العالمي.
مبلغ الرشوى الذي تحدثت عنه الصحيفة البريطانية بلغ في دفعته الاولى 400 مليون دولار، وتم دفع المبلغ للاتحاد الدولي قبل 21 يومًا من قرار الفيفا وذلك لمنح قطر استضافة البطولة الدولية.
و(صاندي تايمز) البريطانية ذكرت أن العقد تضمن دفع رسوم بقيمة 100 مليون دولار إذا حصلت قطر على فرصة استضافة البطولة، وجاء العقد الثاني للبث التلفزيوني بقيمة 480 مليون دولار، والمبالغ التي تصل الى المليار دولار كشفت حجم الرشاوى المدفوعة، والذي بدأ يثير الشكوك حول البطولة التي ستقام في الدوحة.
ولم تكتفِ الصحيفة البريطانية (صاندي تايمز) بكشف الحقائق ولكن ذكرت بأن الحكومة البريطانية في طريق فتح تحقيق حول تلك المبالغ والاطراف المتورطة فيها والايدي الملوثة التي سلمت واستلمت والوسطاء، وكذلك الشرطة السويسرية فتحت تحقيقًا في الواقعة بعد أن بلغ إجمالي المبالغ المليار دولار.
المؤسف أن هذه ليست القضية الاولى التي يتورط فيها نظام الحمدين، فقبل ثلاثة شهور تورط نظام الحمدين في قضية مالية تعرف بفضيحة بنك باركليز، وقد تورط في تلك القضية رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني، وذلك بطلبه عمولة شخصية تم الكشف عنها من خلال مكالمة هاتفية في العام 2008م، فقد قام بتسميم خزانة البنوك بمبلغ 6 مليارات جنية إسترليني بشكل غير قانوني، وذلك كما ذكرته صحيفة (الجارديان) ومحطة (بي بي سي)، ويذكر بعض المتابعين بأن حساب المعارضة القطرية يُحمل نظام الحمدين مسؤولية تلك السلوكيات الأخلاقية.
سلوكيات نظام الحمدين اليوم تذكرنا بالسفينة التي حاولت الوصول إلى الميناء بأقصى سرعتها وقد نسيت وتناست بأنها وهي في طريقها قد قامت بتلويث البحر بالزيوت والأوساخ.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها