النسخة الورقية
العدد 11028 الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

شرطة المجتمع في خدمة الوطن

رابط مختصر
العدد 10903 الخميس 14 فبراير 2019 الموافق 9 جمادى الثاني 1440

كلما فتحت المدارس أبوابها نتذكر بالفخر والاعتزاز ما يقوم به أفراد شرطة المجتمع من أدوار عديدة في المحافظة على أبنائنا الصغار من تلاميذ المرحلة الابتدائية، وإيصالهم بأمن وسلام إلى أبواب مدارسهم، وكذلك عند خروجهم من المدارس لإيصالهم إلى ذويهم. 

والذي نلاحظه أن الشراكة المجتمعية مبدأ تعمل شرطة خدمة المجتمع على تحقيقه وتعزيزه عن طريق فتح قنوات التواصل المباشر بين الأجهزة الامنية والمجتمع المدني، وتعمل على تفعيل دور أفراده ومؤسساته كشركاء في كشف ومحاربة السلوك الانحرافي والإجرامي لدى بعض الأفراد.

والذي نعرفه أن قانون الأمن العام لم يمنع أعضاء شرطة المجتمع من القيام بأية أدوار أخرى للشرطة.. لأن شرطة خدمة المجتمع هم في الأصل ضمن قوات الأمن العام ولهم من الصلاحيات ما للشرطة الاعتيادية.

وما نعرفه أيضا أن تشكيل شرطة خدمة المجتمع، جاء انطلاقاً من مبادئ المشروع الإصلاحي الشامل لعاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وقد حظيت من قبل وزير الداخلية الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة بنصيب وافر من التطوير والتحديث، لتصبح واحدة من إنجازات الوزارة في السنوات الأخيرة. 

وكانت أحدث محطات التطوير، تدريب أول دفعة من شرطة خدمة المجتمع في العام 2010 لتنفيذ برنامج (معًا) لمكافحة العنف والإدمان في مدارس البحرين، والذي يتبناه ويشرف عليه محافظ الجنوبية. 

 وفي الحقيقة والواقع فإن تجربة شرطة المجتمع ناجحة ومتميزة وهو أمر يشهد به الكثير من المواطنين، وقد تلمسناه في مواقع ومناسبات متعددة، كما أنها وكأي تجربة، قابلة للتطوير، والسبل لذلك مفتوحة بحجم اتساع مجال تفعيل الشراكة المجتمعية مع جميع مكونات المجتمع من أجل الوقاية من الجريمة والتقليل من عوامل حدوثها. 

ولعل أبرز هذه الإنجازات هي بناء شراكات مجتمعية فاعلة في عدد من المجالات الأمنية والاجتماعية، ورفع مستوى الوعي والثقافة لدى النشء من خلال تنفيذ برامج توعية وإرشاد لأبنائنا الطلبة والطالبات.   

ومن الإنجازات التي نفخر بها، ما تحقق من كسب ثقة الجمهور وطيب العلاقة معه وتحقيق القبول غير المسبوق لأفراد شرطة خدمة المجتمع، وهو ما يتضح من كمّ المشاركات والفعاليات غير المحدودة التي يتعاون فيها أفراد شرطة خدمة المجتمع مع الجمهور بمختلف المناسبات والمواقف والحالات الإنسانية، ويمكن القول إن تشكيل شرطة خدمة المجتمع في عام 2005 ميلادية كان الهدف منه هو الاستقرار السياسي والاجتماعي بالبلاد، وهو النظام الذي يعد الأول من نوعه على المستوى العربي والخليجي، ويقوم هذا النظام على فلسفة توسيع المشاركة في أعمال الشرطة لخلق تلاحم بين المواطن والشرطة للمحافظة على أمن واستقرار المجتمع. 

فتفعيل شرطة خدمة المجتمع يؤثر إيجابًا على العلاقة بالجمهور، وتنمية إحساس المواطنين بأنهم جميعًا رجال أمن يشاركون في حفظ الأمن في البلاد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها