النسخة الورقية
العدد 11026 الاثنين 17 يونيو 2019 الموافق 14 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

أيضًا وأيضًا في ثقافة المجتمع (!)

رابط مختصر
العدد 10896 الخميس 7 فبراير 2019 الموافق 2 جمادى الثاني 1440

بعد غياب طويل يعود صديقي (...) مُسلمًا وسائلاً: أ يمكن للمجتمع أي مجتمع أن يُصبح مريضًا.. أ يُمكن مقاربة أزمة المجتمع بمرض البشر.. أ يمكن للثقافة أن ينالها المرض... كما ينال البشر (؟) وأنا أقول لصديقي (...) ليس من الدقة الموضوعية إطلاق المرض لا على المجتمع وعلى الثقافة (!) إلا أن كل ما هو مجاز يجوز... إن المجتمع يمكن أن يكون مأزومًا، وأن الثقافة أيضًا يمكن أن تكون مأزومة وإذا كان:

السياسيون يؤزمون المجتمع فإن المثقفين يؤزمون الثقافة (...) إن الثقافة المرتبطة بالجدلية تتجلى في واقع أنشطتها بالانسانية الأممية خلاف الثقافة المرتبطة بالميتافيزيقية التي تتجلى في أنشطتها الثقافية بالعدمية الطائفية، أليس من الابتذال الثقافي أن ندع الميتافيزيقية الثقافية تأخذ طريقها إلى قلب المجتمع في الانقسام البليد بين مثقفين من (السنّة) ومثقفين من (الشيعة)، والكل يدفع بحجة «الثقافية» ضد الآخر (...) أعود أليس من الابتذال الثقافي والفكري أن ندع الميتافيزيقية الثقافية تأخذ طريقها إلى قلب الثقافة في المجتمع بين مثقفين من «السنّة» ومثقفين من «الشيعة» والكل يدفع بأصبعه «ثقافيًا» في عين الآخر (!) وهو ما ينعكس أحيانًا في المنتديات الثقافية التي تقام في أنحاءٍ من الخليج والجزيرة العربية دون أن ترف حركة خجل في وجوههم تجاه الحركة الثقافية والنقدية التي يُقيمونها (...) وفي انعزالٍ ثقافي وانحدار إلى هاوية العدمية التراجيدية التي تأخذ بالثقافة إلى منحدر الطائفية والقومية أن ذلك في رصد واقع الحركة النقدية في الخليج والجزيرة العربية، وكان المنتدون من المتحدثين والمتداخلين ينأون بمواقفهم الثقافية عن الطائفية والتدخلات الإيرانية في شأن الخليج والجزيرة العربية، هكذا انقسمت الثقافة في ثنائية لا يمكن أن تعطي ثمارها الثقافي والأدبي والنقدي وتصنع أزاميلها النقدية على الجروح الثقافية والأدبية والنقدية النازفة تعثرًا في قلب الوطن (!) بل وفي هروب من الواقع الثقافي المأزوم ثقافيًا في دول الخليج والجزيرة العربية (!) ولا يمكن للنص الإبداعي أن يكتمل إذا كان خارج النقد (...) فالنقد أداء يُحرك الركود الثقافي في المجتمع، وهو يُنعش الحياة الثقافية ويأخذ بها إلى مجد تألقها الثقافي في المجتمع (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها