النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

في رحيل جاسم مراد...

رابط مختصر
العدد 10879 الاثنين 21 يناير 2019 الموافق 15 جمادة الأول 1440

... وأحسب انه من خيرة من يحرك «خوخة» قبان السياسة البحرينية في أحيان كثيرة (...) في الستينات زار دمشق وفي مكتب عبدالعزيز الشملان لفتني فيه ايماءة كفه وحذر حديثه فهو يوصل الفكرة بحساب دون ان يعرضها لمحذور السياسة فالسياسة تغط في محاذيرها ايام نفوذ الاستعمار البريطاني يوم كان (بوب) يحسب له حساب «النمل» في تنافرها (...) اقترب إلى إذن (يوسف) هامسا أقول: من هذا... يقول (جاسم مراد)... بعث لي أكثر من خطاب فيه ملاحظاته حول كتاباتي في جريدة (الأيام) وكنت أريد ان أنشرها الا انه يفضل مصرا ان تكون بيني وبينه وللحقيقة فقد كانت بعض ملاحظاته على صواب وبعضها مجافية للصواب.
كما كنت أقول له بصوت ينوء بالتقدير والاحترام لهذه الشخصية البحرينية الكبيرة (!) جاسم مراد شخصية بحرينية كبيرة مثيرة للجدل والتأمل واحسب ان القليل القليل من يشابهه في تميز وطنيته (!) وأرى ان اشكالية الخطأ في الصواب والصواب في الخطأ: اشكالية التوجهات السياسية والفكرية في الخليج والجزيرة العربية.
وكان يومها يدور الحديث بين المرحوم جاسم مراد وعبدالعزيز الشملان وعلي التاجر وكان جاسم مراد يؤكد ان الاستعمار البريطاني سوف يرحل عن البحرين عاجلا أم آجلا دون قتال الا أنه سيكون باقيا في الاقتصاد وخارج السياسة (!).
أيمكن إدارة الاقتصاد بدون سياسة وإدارة السياسة بدون اقتصاد ذاكرة مكتب المرحوم عبدالعزيز الشملان في دمشق ذاكرة سياسية وفكرية بامتياز (...) وقد حط المرحوم جاسم مراد في مكتب عبدالعزيز الشملان واستقام النقاش سياسيا بامتياز (!) وتلك الأيام في سوريا من السياسة كنا نتشكل في مداولتها أحيانا في مكتب عبدالعزيز الشملان الشخصية البحرينية الكبيرة الذي يتلاشى وجدانيا في البحرين (!) ولا ريب فإن زيارة جاسم مراد إلى عبدالعزيز الشملان كانت لها واجب تقديري وطني خير من يدركه ويقدره جاسم مراد (!) فالبحرين هذه المملكة الجميلة الرائدة تجد مكانتها الوطنية لدى أشخاص كثر وطنيين رحلوا: مثل عبدالعزيز الشملان وعبدالرحمن الباكر واحمد الذوادي وجاسم مراد وغيرهم... وغيرهم (!) وها هو جاسم مراد الشخصية الوطنية الكبيرة المناضلة يغادر البحرين بصمت تاركا خلفه ذكريات نضالية كرسها الراحل الكبير بتفان ونكران ذات من أجل بحرين ناهضة بالتقدم والديمقراطية وحقوق الانسان، رحم الله جاسم مراد واسكنه فسيح جناته والهم أهله وابناءه ورفاق دربه الصبر والسلوان (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا