النسخة الورقية
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:07PM
  • العشاء
    6:37PM

كتاب الايام

الاســـتهداف

رابط مختصر
العدد 10872 الاثنين 14 يناير 2019 الموافق 8 جمادة الأول 1440

مخطئ وواهم من ظن ان استهداف دولنا قد توقف او انتهى، فلقد لاحظنا البعض «لحاجة» في نفس يعقوب، يريد ان يوحي لنا بذلك تلميحا او تصريحا، ويقول متذمرا متى ستخرجون من هذه الهواجس؟.
هواجس؟؟ بذمتك هي هواجس أم حقائق ملموسة وحقائق صادمة وحقائق واقعة تجري امامنا، فهل نكذب اسماعنا وابصارنا ونصدق ما تدعيه!!؟؟.
افتتاح مكتب في بغداد لمليشيا 14 فبراير بمشاركة زعيم حزب الدعوة ونائب رئيس الوزراء نوري المالكي هاجس ووهم أم حقيقة تجري تفاصيلها امامك؟؟
قناة اللؤلؤة هاجس وتوهم لا اساس له ام هي موجودة على مدار الساعة تبث وتنشر دعاياتها وتمرر تحريضاتها ضد بلادنا؟؟.
لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين، ثم كيف أعاودك وهذا اثر فأسك؟؟ وليته فأس هذه المرة؟؟.
وليست البحرين وحدها هي المستهدفة منهم، فانظر حولك، ألم تقرأ عن الطائشة رهف، تلك الفتاة المتهورة التي يسعون لاستغلال قصة هروبها من أهلها ومغادرة بلادها بحثا عن ما تفكر فيه الفتاة من أهواء شخصية وتحويل الهروب الشخصي إلى مسلسل جديد ضد السعودية في حملة استهداف لم تتوقف ولم تنجح لكنها مستمرة بكل ضراوة؟؟.
الا يكفي دليلا على استهدافهم الشرير أنهم حولوا قضية صحفي سعودي «خاشقجي» إلى قضية دولية؟؟.
هل الاستهداف يا هذا أحمر أم اصفر؟؟ إذا لم يكن استهدافا لنا ولبلداننا وانظمتنا ما يجري طوال السنين الاخيرة فماذا نسميه؟؟.
«غشمرة» ومزاح أم هو طعن رماح في خاصرة اوطاننا وبلداننا وفي استقرار شعوبنا؟؟.
اذا لم يكن اسهدافا مدفوع الثمن عدًا ونقدًا فماذا ستسميه يا هذا واحد من دفعوا به للنيل من بلادنا في قناتهم بوصفه «محللاً سياسيًا» وهو لا يعرف اسم ملكنا ورئيس وزرائنا وولي عهدنا، ويخلط في اسمائهم خلطا جعله موضع سخرية للجميع؟؟.
اذا لم يكن استهدافا مدفوع الثمن ومدفوع الاجر سلفا فكيف ستصف موقف «هيومن رايتس» مع المدعوة رهف دون حتى ان تكلف نفسها بوصفها منظمة حقوقية عالمية بالتقصي والتحقق ثم تتخذ موقفها بناء على معطيات وحيثيات ووقائع وتفاصيل قبل ان تنحاز وتتهم وتتوعد وتهدد وتندد؟؟.
وإذا لم يكن استهدافا فكيف تفسر حضور نوري المالكي الذي يتولى منصبا رسميا في الحكومة العراقية ويرأس حزب الدعوة حفل تدشين مكتب منظمة ثم ادراج اسمها على قائمة إرهاب دولية؟؟.
ثم كيف تفسر القاء المالكي نفسه لكلمة سياسية دست انفها في الشأن البحريني الداخلي والخاص بنا، أليس كل هذا استهدافا، وإذا لم يكن كذلك فماذا تقترح علينا ان نسميه؟؟.
الاستهداف اليوم تقوم بمهمته وقيادته القوى الناعمة الإرهابية التي امتلكت منصات اعلامية ممولة بميزانيات ضخمة لتقود حربا ضد بلداننا وضد شعوبنا ولتنال من سمعتنا تشويها وتزييفا، وهذه هي الحقيقة التي يحاول البعض الآن ان ينكرها وينفيها البعض ليصبح ويغدو جزءا لا يتجزأ من تلك القوى الناعمة المضادة لنا، فسعيه الحثيث للايحاء لنا بأن الأمور طبيعية وان بلادنا ومنطقتنا غير مستهدفة منهم وانها مجرد هواجس ينبغي علينا التخلص منها والخروج من دائرتها، هذا البعض بوعي منه أو دون وعي أصبح في الجانب الآخر باختصار اصبح معهم.
ولاننا لم نفقد قدرتنا على قراءة ملامح الواقع وقراءة ما خلق الكلمات وما تخفيه العبارات المراوغة والمطاطية الهلامية، فإننا نقرأ بسهولة كل استهداف يسعى للنيل من بلادنا مهما حاول التخفي والتلبس بأقنعة ما عادت تمر علينا بسهولة.
الاستهداف استراتيجية من لا يريد الاستقرار لنا ولشعوبنا ولدولنا وسنظل نتصدى له بكل قوة بيان وحجة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها