النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10905 السبت 16 فبراير 2019 الموافق 11 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:55AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    5:31AM
  • العشاء
    7:01AM

كتاب الايام

تقاريــــــر عــــن الفقــــر!

رابط مختصر
العدد 10856 السبت 29 ديسمبر 2018 الموافق 22 ربيع الآخر 1440

بحسب (EREM NEWS يونيو 2018)، خلص محقق في الأمم المتحدة مختص بشؤون حقوق الإنسان إلى ان الفقر في الولايات المتحدة واسع النطاق ويستفحل في ظل إدارة الرئيس رونالد ترامب، الذي يبدو ان هدف سياساته هو إلغاء شبكة الأمان التي تحمي ملايين الفقراء فيما تكافئ الأغنياء.
ودعا فيليب الستون، مقرر الأمم المتحدة بشأن الفقر المدقع وحقوق الانسان السلطات الأمريكية الى توفير حماية اجتماعية قوية ومعالجة المشكلات الكامنة وراء ذلك، بدلاً من «معاقبة ومحاصرة الفقراء»، وقال في تقريره: «أنه على الرغم من تقليص الرعاية الاجتماعية وامكانية الحصول على تأمين صحي؛ فقد منح الاصلاح الضريبي الذي قام به ترامب، كبار الاغنياء والشركات الكبرى مكافآت مالية غير متوقعة مما زاد من التفاوت».
وإذا كانت - كما يذكر - السياسات الامريكية المتبعة منذ الحرب التي أعلنها الرئيس ليندو جونسون على الفقر في الستينات تتسم بالتقصير في أفضل الأحوال، فإن السياسات التي تتم انتاجها في العام المنصرم استهدفت، عن عمد الغاء وسائل الحماية الاساسية للأكثر فقراً ومعاقبة العاطلين وجعل حتى الرعاية الصحية الاساسية امتيازاً يتم اكتسابه بدلاً من ان تكون أحد حقوق المواطنة.
وأوضح الخبير الأممي ان «ما يصل إلى 41 مليون شخص يشكلون نحو 12.7 بالمئة يعيشون في فقر فيما يعيش واحد من كل ثلاثة فقراً»، مضيفاً: «ان الولايات المتحدة لديها أعلى معدل لفقر الشباب بين الدول الصناعية».
• تقرير البنك الدولي عن الفقر:
ان التقدم الاقتصادي الذي تحقق في انحاء العالم أدى إلى تراجع عدد الفقراء المدقعين، ورغم ذلك فإن نصف سكان العالم تقريباً - مازالوا يعانون للوفاء باحتياجاتهم الاساسية.
هذا ما جاء في تقرير البنك الذي يصدره كل عامين حول الفقر والرخاء المشترك يحمل عنوان «حل معضلة الفقر»، والذي اشار فيه إلى ان العيش على أقل من 3.20 دولار للفرد في اليوم يعكس خطوط الفقر المستخدمة في الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، فيما يعكس العيش على 5.50 دولار المعايير المستخدمة في الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل.
ويقول التقرير انه نظرًا لأن النمو الاقتصادي يعني ان نسبة اكبر بكثير من فقراء العالم تعيش حالياً في بلدان أكثر ثراء، فمن المهم للغاية تحديد خطوط اضافية للفقر والتوصل إلى فهم اوسع نطاقاً؛ لكي يتسنى القضاء عليه تماماً.
وعلى الرغم من التراجع الكبير في معدلات الفقر المدقع، حيث انخفضت من 36% في عام 1990، فإن ما يحويه التقرير من بحث موسع لطبيعة الفقر يظهر مدى جسامة تحدي القضاء عليه، ووفقاً للتقرير الجديد، كان هناك أكثر من 1.9 مليار شخص أو 26.2 من سكان العالم، يعيشون على اقل من 3.20 دولار للفرد في اليوم في عام 2015، كما ان هناك نحو 46% من السكان يعيشون على أقل من 5.50 دولار للفرد في اليوم!
ويتجاوز التقرير أيضاً المقاييس النقدية للفقر لفهم مدى تأثير إتاحة خدمات المياه والصرف الصحي الملائمة او التعليم او الكهرباء على رفاهية الاسرة، ولأن اعباء الفقر تقع في الغالب على عاتق النساء والاطفال بالدرجة الاكبر، فان التقرير يحلل مدى تفاوت الفقر داخل الأسرة الواحدة.
ويتوصل إلى نحو مستويات دخل افقر 40% من السكان في 70 من بين 91 بلدًا شملها الرصد، وفي أكثر من نصف هذه البلدان، نمت مستويات دخل هذه الشريحة بمعدل اسرع من المتوسط، مما يعني حصولها على حصة اكبر من المنافع الاقتصادية، لكن التقدم في تعزيز الرخاء المشترك بزيادة مستويات الدخل لأفقر 40% من السكان تباطأ في بعض مناطق العالم، ويحذر التقرير ايضاً من البيانات اللازمة لتقييم مدى تعزيز الرخاء المشترك تكون اشد ضعفاً في البلدان الأكثر احتياجاً اليها لإحراز تحسن في هذا الشأن، فلا تتوافر بيانات عن مدى تعزيز الرخاء المشترك بمرور الوقت سوى في 1 من بين كل 4 بلدان منخفضة الدخل و4 من بين 35 دولة هشة ومتأثرة بالصراعات معترفاً بها.
• ذكر تقرير للأمم المتحدة ان الاطفال يشكلون نصف اجمالي الاشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر في العالم.
جاء ذلك في تقرير «مؤشر الفقر العالمي متعدد الابعاد» الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الانمائي بالتعاون مع «مبادرة اوكسفود للفقر والتنمية البشرية».
وأوضح ان هناك 1.3 مليار شخص في 104 دول يصنفون تحت خط الفقر، ومن بين هؤلاء هناك 662 مليون طفل دون سن الـ18 عامًا.
ويُشار إلى ان اغلبية من يتم تصنيفهم بأنهم فقراء (1.1 مليار شخص) يعيشون في مناطق ريفية، حيث تزداد معدلات الفقر فيها بنحو أربعة مرات مقارنة بمن يعيشون في مناطق حضرية.
وذكر أن 83% من فقراء العالم يعيشون في منطقة افريقيا جنوب الصحراء الكبرى وفي جنوب آسيا.
ومع ذلك يشير إلى ان مبادرات التنمية الحكومية لبعض الدول حققت نتائج ايجابية في مكافحة الفقر واستشهد بالهند كمثال، حيث قال ان 271 مليون شخص خرجوا من دائرة الفقر خلال الفترة من 2005 حتى 2016 بفضل المبادرات.
وتصنف الأمم المتحدة الشخص الذي لا يتعدى دخله اليومي 1.90 دولار على انه ضمن دائرة الفقر (المصدر «العربية» سبتمبر 2018).
• ثمة احصائيات تشير إلى ان حوالي 100 مليون شخص في العالم العربي يعيشون تحت خط الفقر، وحوالي 40 مليون عربي يعانون من سوء التغذية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها