النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

من عاشق للفن.. لمحب للمصارعة الحرة!

رابط مختصر
العدد 10826 الخميس 29 نوفمبر 2018 الموافق 21 ربيع الأول 1440

ـ استراحة الخميس ـ.
نكتبها هذا الأسبوع في ـ الفن ـ وبالتحديد ـ في هموم أهل ـ الفن ـ في ماضيهم وحاضرهم، واحتمالات المستقبل ـ في ـ مشهد الغد ـ التي نأمل أن تكون بشائر.
ـ هذا لقاء ـ دردشة سريعة ـ بالمختصر المفيد ـ مع فنان ـ ستيني ـ يعني فنان في سن العطاء الفني المفترض أن يكون عطاءً ناضجاً متميزاً متكاملاً لأن أي فنان في هذه ـ السن ـ سن النضوج الفني مع قدر من موهبة وكفاءة ـ بمقدوره ـ مثل هذا الفنان ـ باستطاعته أن يقدم للمشاهد والمتلقي والمتابع ـ فناً لذيذاً ـ لذيذ الطعم والمذاق.
لكنه ـ لكن هذا الفنان في هذه ـ السن ـ سن العطاء والإبداع المتميز فضّل وآثر المغادرة والاختفاء والانزواء والتواري ـ عن الأنظار، وعن محبيه وعشاقه ـ محبي وعشاق فنه ـ محبي وعشاق ـ اطلالاته الفنية الرائعة الجذابة ـ مسرحية أم تلفزيونية.
سألناه:
ـ أبو فلان ـ لم نرَك منذ سنوات طوال ـ لم نرَك ولم نشاهدك منذ فترة طويلة لا في عمل فني ولا حتى في الحياة ـ عسى المانع أن يكون خيراً؟
ـ نعم ـ عزيزي ـ أنا أعيش منذ أعوام في ـ عزلة اختيارية!.
أنا بنفسي فضلت وآثرت أن أعيش وحيداً مثل «حيوان وحيد القرن»!.
قال هذه العبارة ـ مثل وحيد القرن ـ وهو يبتسم بذات ابتسامته المعهودة المعروفة الجميلة التي كان يراها الجمهور ـ أيام زمان ـ في أعماله التلفزيونية والمسرحية.
ـ نعم ـ عزيزي ـ أنا بعيد عن الناس منذ سنوات ـ في عزلة اختيارية.
أمضي كل وقتي في هذا المقهى المتواضع أحتسي ـ أشرب ـ الشاي وأتناول قليلاً من «الباجلة» «الباقلة» على أحاديث ـ على حكي ـ الناس البسطاء ـ هنا ـ.
يتحدث الجميع ـ هنا ـ في هذا المقهى عن موضوعات مثل أسعار الأسماك والخضار، وفي بعض القضايا الاجتماعية مثل الطلاق والزواج، وكذلك عن المصارعة الحرة، إضافة لحكايات أخرى من ذات الشكل والنمط.
وأنا ـ حقيقة ـ أرتاح لمثل هذه الأحاديث ـ السوالف ـ الآن.
وماذا عن الكلام في ـ الفن ـ ألا ترتاح له؟
ـ لا! أخي ـ لم أعد ـ الآن ـ محباً لأحاديث – الفن ـ!.
ـ لأنني أكره ـ الفن ـ فالفن بهمومه سبب لي قرحة في معدتي بحجم قارة استراليا!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها