النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

من خلقت الدنيا

رابط مختصر
العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440

عندما يعبر الشاعر عن مكنون الذات الصادقة فإن كلامه يدخل القلب والوجدان بدون استئذان فما بالك بكلام ونبض شاعر مطبوع خبر الأرض وامتلك محبة الناس جميعاً فكانت كلماته المقروءة والمغناة تشد إليها العقول والقلوب معاً وتذكرنا بأيام البساطة والتعبير الشفاف والأمين والنابع من طينة هذه الأرض المعطاء، إنه معالي الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة حفظه الله ورعاه الذي شدت الحناجر بأعذب الكلمات وأرقها وعلو مكانتها وسمو معانيها وقدرتها على لفت الإنتباه، ولا تملك إلا أن تردد أبياته، خصوصاً إذا ما تغنى بها نجوم الفن والطرب في بلادنا مملكة البحرين؛ فقصيدة «من خلقت الدنيا» التي كتبها معالي الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة ولحنها وغناها الفنان المبدع أحمد يوسف الجميري من الأغاني الوطنية الخالدة في سماء الأغنية البحرينية التي لها سماتها وخصائصها في التغني بالوطن وأهله وتسهم في شحذ همة الشعب الذي يحب وطنه ويخلص له، ولا تملك وأنت تستمع إلى هذه الأغنية إلا أن تردد مع المطرب والمغني كلماتها، وقد أبدع الفنان أحمد الجميري في اللحن بحيث ترك مساحة يردد معه «الكورس» ومن يستمع إليها كلمة «بحرين.. بحرين» فقصيدة معالي الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة تقول:
من خلقت الدنيا واحنا هل البحرين
بالجود ويا الكرم والعز معروفين
احنا اللي في أرضنا كل الحلا والزين
واحنا اللي في بحرنا دانات منثورين
يمضي العمر عندنا ما تذكره السنين
بالجود ويا الكرم والعز معروفين
احنا القمر لي ظهر وقف ينادينا
حتى القمر عندنا يحب غناوينا
والعود ما قط سكت يحيى ليالينا
بالجود ويا الكرم والعز معروفين
ما أجمل أن يتغنى المرء بوطنه وما أحلى في أن تكون الكلمات على بساطتها معبرة أصدق تعبير عن الإحساس الوطني الصادق والقدرة على إيصال المعنى لكل الناس على مختلف ثقافتهم وتربيتهم المجتمعية وأنت عندما تستمع إلى بعض الأغاني الوطنية ومنها هذه الأغنية في الغربة فإن لها مذاقاً وطعماً وإحساساً آخر فعندما كنا طلبة في الخارج كانت كلمات الأغاني لمطربي ومؤلفي البحرين تشدنا بعمق إلى تراب الوطن، ونشدو بها مجتمعين إحساساً منا بعزة وغلاة الوطن عند أبنائه، وشعورهم بالحنين الجارف الذي يشدهم إلى الأرض والناس والأماكن التي اعتادوا الجلوس فيها أو المرور عندها، وبالضرورة الحنين إلى الأهل والأحبة والأصدقاء والجيران.
لقد أعاد إلينا الفنان أحمد الجميري مساء يوم الجمعة 9 نوفمبر 2018م ونحن في القاهرة بجمهورية مصر العربية أجمل الذكريات الوطنية وجعلنا نحن أبناء الوطن والجالية البحرينية والعربية نعيد تكرار كلمات معالي الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة بكل الحب والوفاء؛ فالتغني بالوطن لا يتجزأ، والشعور الإنساني يتكامل من أجل الوطن؛ بغض النظر عن أي وطن نتكلم أو أي أرض نتحدث فما بالنا بوطننا العزيز مملكة البحرين التي احتضنتنا وشهدت أيام طفولتنا وشبابنا وسنعيش فيها بإذن الله إلى أن يشاء الله ويسترد أمانته.
كم نحن بحاجة إلى مثل كلمات معالي الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة في زمن نحن في أمس الحاجة للتذكير بمكانة بلادنا، وعطاء شعبنا وقدرة المواطن البحريني على رفع راية الوطن خفاقة في الحل والترحال، وهذا يعيدنا إلى أجمل الأغاني الوطنية التي أبدع فيها مبدعو البحرين في كل المناسبات الوطنية التي مر بها الوطن.
ونحن على مشارف الإحتفال بعد أيام بالعيد الوطني المجيد وبإنجازات الوطن في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإدارية والتشريعية حري بنا أن نولي الأغنية الوطنية جل عنايتنا وننزلها المكانة التي تليق بها وعلى الجهات المعنية بتطوير الأغنية البحرينية إيلاء الاهتمام بهذا الجانب؛ فالبحرين ولله الحمد حبلى بالمبدعين في مختلف الفنون والآداب والموسيقى، ولقد أصبحت هذه المجالات بمثابة الصناعة التي تحتاج إلى دعم ومؤازرة وسُبل تذليل الصعاب، وأدخلت تقنيات حديثة تدعم الإبداع وتسيير أمور المبدعين، وتجارب الحياة في الماضي والحاضر أثبتت لنا بما لا يدع مجالاً للشك أن وقوف الدولة بمؤسساتها الرسمية والأهلية مع الإبداع بات أمراً أساسياً وتتم الحاجة إليه باستمرار، وعندما يشعر المبدع بأن إنتاجه يلقى العناية والاهتمام فإن ذلك يضاعف من جهوده ومواصلته للعطاء، ونحن ولله الحمد وجدنا في بلادنا ظواهر وشواهد نفخر ونعتز بها، فالمبدعون يلقون الاهتمام بإبداعاتهم من خلال المشاركات الداخلية والخارجية والمعارض والمؤتمرات والأمسيات، وإذا كانت بعض الظروف والأوضاع قد أثرت نوعاً ما، فإن المبدع البحريني مؤمن برسالته وبقدرته على العطاء في كل الأحوال والظروف ومن واجبنا كمواطنين الوقوف معه ودعمه ومؤازرته؛ فالمبدع ضمير الأمة التي لا تستغني عنه، ومجالات الإبداع لا حصر لها وليست هي في مجال واحد، بل هي تتجلى في مختلف المجالات وسنظل نردد قول معالي الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة وتشدو حناجرنا بأغنية الفنان أحمد الجميري:
من خلقت الدنيا واحنا هل البحرين
بالجود ويا الكرم والعز معروفين

وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها