النسخة الورقية
العدد 11005 الاثنين 27 مايو 2019 الموافق 22 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

سوالف مجلس اعيال الخنفروش.. لا يعرف الفرق بين كلمتي «موتر» و«ووتر»!

رابط مختصر
العدد 10802 الاثنين 5 نوفمبر 2018 الموافق 27 صفر 1440

هذه سالفة جديدة – هاذي سالفة يديده – من سوالف مجلس اعيال الخنفروش..
أشهر مجلس ملاسين وثرثارين وهرارة وكذابين وجذابين في فريق – في فريج – الاخوين الاعداء – حجي ابو اشارة – وحجي اللي عمره – كله – ما سمع خبر زين ولا بشارة!.اقول – مسكين هذا الحجي كل الاخبار اللي سمعها من صديقه – الموقر - السيد – ابو بنچر – هي أخبار شينة – مو – زينة -!.كلها اخبار شينة – مو – زينة – كلها اصابته بإسهال حاد شديد في سنين طويلة من عمره المديد!.- اصابته بآلام شديدة في «المصران» وكأنه – في كل الأوقات – ياكل – مضروبة روبيان!.أقول – هذا خوش مجلس – مجلس اعيال الخنفروش – بسوالفه المفيدة – اللي استفادت منها أمريكا في اكتشاف – حبوب منع الحمل للنمل!.سالفة – اليوم – الكبيرة – الچبيرة – بهذا المجلس – الميلس ستكون عن الموضوع الهام التالي:
عن استخدام بعض الشركات اللغة الانجليزية في «مراسلاتها» مع زبائنها من المواطنين.
سيتكلم – وبالبحريني بيسولف – وبالمصري حيسولف – في هذا الموضوع الهام – المدير الليلي للمجلس – للميلس – صاحب الفضلية مستر – جون ابو جوعان..
بالشامي اسمه جون ابو جوعان..
وبالخليجي اسمه جون ابو ثعبان!.قال صاحب الفضيلة مستر ابو جوعان – ابو ثعبان للقاعدين يمه بالمجلس – بالميلس..
الحضور الكريم..
يا أولاد عمي..
أنا ولد عمكم – الكبير – الچبير – الشايب العايب منتهي الصلاحية..
منتهي الصلاحية مثل «نخي – نخج» قرقاعون العام الماضي..
يا أولاد عمي يا حلوين مثل نسوان – حريم – إمارة موناكو! ودولة باكو!.أقول لكم عندي لكم اليوم بهذا المجلس سالفة كلش هامة..
لذا رجائي ان تسمعوها زين، كويس أوي – كويس قوي بآذانكم الطويلة الأطول من أكياس «حب الرقي»!.سالفتي هذه وباختصار شديد – هي – عرض ملخص لفحوى مكالمة هاتفية تلقيتها مؤخرا من مواطن بحريني – من كبار السن الأعزاء – بخصوص رسائل – باللغة الانجليزية – تصله من شركات يتعامل معها.
قال هذا الرجل لي في مكالمته – هذه -: أنا رجل كبير سن – اتعامل مع بعض الشركات في أشياء معينة.
مشكلتي مع هذه الشركات هي مراسلتها لي – باللغة الانجليزية -!.فأنا رجل «شايب» ولا أجيد قراءة هذه اللغة – اللغة الانجليزية.
لا مواخذة – في هذه اللغة – لا أعرف الفرق بين كلمة «موتر» وكلمة «ووتر»!.ان تتم «المراسلات» هنا في بلدنا بين الشركات وزبائنها – باللغة العربية – هذا أفضل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها