النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

كتاب الايام

دور جسر الملك حمد الاستراتيجي

رابط مختصر
العدد 10772 الأحد 7 أكتوبر 2018 الموافق 27 محرم 1440

جسر الملك حمد الذي أعلن عن إنشائه لأول مرة عام 2014.. هذا الجسر سوف يكون علامة فارقة في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين، مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية.
هذا الجسر الذي أعلن في الصحف المحلية يوم الأربعاء الماضي أن تكلفته الإجمالية سوف تصل إلى أربعة مليارات دولار، وأنه من المؤمل أن يبدأ في تنفيذه بعد عامين بتمويل وشراكة مع القطاع الخاص سيربط بين البلدين الشقيقين بجسر موازٍ لجسر الملك فهد مكون من أربعة مسارات للمركبات ومسارين لسكة الحديد .. هذا الجسر كما أعلن وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد سوف تطرح مناقصته خلال الربع الرابع من العام الجاري.
ومن المؤمل أن يتم تعيين ائتلاف الشركات الاستشارية للمرحلة القادمة خلال النصف الأول من العام 2019، وستستغرق عملية طرح المناقصة والتعيين ما يقارب الستة شهور.  
ويعد المشروع خطوة مهمة، في ترسيخ العلاقات التاريخية على المستوى الثنائي بين المملكتين ضمن استراتيجية قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لخدمة وربط الشعوب الخليجية من خلال سلسلة من المشاريع، كقيام السوق الخليجية المشتركة، ومشروع ربط شبكة المواصلات والاتصالات، والاتحاد الجمركي.
وكما أكد معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للإعمار والبنية التحتية فإن مملكة البحرين تعتبر جسر الملك حمد أحد أهم مشاريعها الإستراتيجية المعززة لعلاقاتها الأخوية والتاريخية الراسخة مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، والداعمة لجهود تطوير البنية التحتية الخليجية والخدمات اللوجستية، لاسيما نقل المسافرين والبضائع.
وكما أعلن مؤخراً فإنه قد تم الانتهاء من وضع وإعداد وثائق مناقصة تعيين شركة استشارية لإدارة المرحلة الانتقالية للمشروع والتي من المؤمل أن يتم طرحها خلال الربع الأخير من العام الجاري بالتعاون والتنسيق مع وزارة النقل بالمملكة العربية السعودية والمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، على أن يتم تعيين الشركة الاستشارية خلال النصف الأول من العام المقبل 2019.
وكما أوضح وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد فإن خط سكة الحديد سوف يربط بين محطة الشحن في ميناء خليفة بن سلمان مروراً بمحطة الركاب المزمع إقامتها في منطقة سلماباد وصولاً إلى المحطة المحددة في المملكة العربية السعودية.
وتتضمن الأعمال الاستشارية تحديد النموذج المالي للمشروع وأنسب الطرق للتمويل والإطار العام للتعاون مع القطاع الخاص وإعداد وثائق مناقصة عقد الامتياز لتنفيذ المشروع التي ستكون جاهزة للطرح بنهاية عام 2020م.
وأكد الدكتور عبدالله آل الشيخ سفير المملكة العربية السعودية لدى مملكة البحرين أن تنفيذ المشروع سيمثل شرياناً جديداً يربط بين البلدين، ويسهم في تنمية حركة التجارة في كافة المجالات، وسيمتد تأثيره إلى الاقتصاديات القوية في دول الخليج مثل الإمارات والكويت وعمان.
وها نحن في البحرين والسعودية ننظر بكامل الترقب والانتظار اليوم الذي سيفتتح فيه هذا الجسر الجديد الذي سيفتح أبواباً واسعة من التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها