النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

يداك أوقدتا وقلمك نفخ فلن تكتب تاريخنا

رابط مختصر
العدد 10712 الثلاثاء 7 أغسطس 2018 الموافق 24 ذو القعدة 1439

على رسلك يا هذا، فقد نفجر صديد ورمك المنتفخ على حين بغتة في زمن نساك وتجاوزك، فأخذت كما هي عادتك ترمي الشرفاء بغراش المولوتوف.
أنت يا من صمت صمت القبور وخيّم على رأسك طائر الشئوم، ولم تنبس ببنت شفة، ولم تكتب حرفاً واحداً حين كنت تشاهد بأم عينيك المدارس تشتعل حرقاً، وتدمر تدميراً، وآثار مولوتوفات (ربعك) على جدران دور العلم ومعاهد التعليم التي دمروا أجهزتها العلمية والالكترونية ومختبراتها.
صمت أنت ومجموعة المتثاقفين من جماعتك لأنكم تكرهون العلم، وتعادون المعرفة، كونها تعلم الأجيال وتدلهم على من هو الذي يحطم مستقبلهم، ويتلاعب بعقولهم، باسم ولي فقيه أرعن قابع هناك يأمر فتأتمر أنت (وربعك) بأمره، فتمتنع عن إدانة واستنكار حرق المدارس، وتخريب دور العلم والمعاهد، بل وتزايد في عداوتك للعلم باعتبار حرق المدارس وتخريبها وتعطيل دورها في تعليم الأجيال (مقاومة)..!!
أجل هي (مقاومة)، أية عملية تربوية تعليمية تفتح أذهان الصغار، وتعرفهم على من يريد بهم شراً وسوءاً، ويحرضهم على الانقطاع عن التحصيل العلمي، كما فعلت أنت و(ربعك) أركبتموهم ذات يوم أسود في (سكس ويل، بيك أب) وزججتم بهم في تظاهرات الفوضى والتدمير والتخريب والحق في الشوارع المشتعلة بنار أوقدتموها حتى اذا ما أصيب طفل صغير بناركم لطمت أنت وصرخت وكتبت (قتلوا أطفالنا)..!!
دعني أقولها لك من الآخر، وعلى المكشوف، إن من عرَّض حياة الأطفال والصغار للخطر واختطفهم من مدارسهم وزجّ بهم في عين عاصفتك المدمرة، ولم يتحرك له ضمير، ولم يخرج منه حرف واحد او كلمة واحدة، يشجب مثل هذا الفعل اللاإنساني لا يمكن أن نصدق حتى في الأحلام أنه حريص على التربية او على التعليم او على المناهج، وأضيف لن يجرني الى حوار ليس مؤهلاً له من كان يوقد النار في المدارس، ومن كان ينفخ بقلمه في جمر المولوتوف لحرق دور العلم ومعاهد التعليم.
لن يصدق أحد ما او طرف ما أنكم جادون مخلصون في مسألة تطوير المناهج قبل أن تستنكروا، وتدينوا علنًا وعلى رؤوس الأشهاد وأمام الملأ أجمعين جميع العمليات الارهابية في حرق المدارس والاعتداء على دور العلم والمعلمين والمعلمات، فقبل أن يصدر منكم بيان لا يتلعثم ويسمى الأشياء بأسمائها ويصف ما جرى بالعمليات الارهابية.
ومرة أخرى نقولها وأقولها لك بوضوح وبدون (تقية) إن من كان يسعى لتدمير حاضرنا، وتخريب مستقبلنا ومستقبل وطننا وأجيالنا لن نسمح له بأن يكتب حرفاً من تاريخنا الوطني الشامخ.
نقطة على السطر المختلف والفارق بين الثرى (الخندق) الذي تتخندق فيه عند مرشدك الأعلى ووليك وفقيهك الفارسي وبين الثريا (الخندق) الذي أتخندق فيه، وطني وبلادي التي سأظل مدافعاً جسوراً عنها، وقلماً نابضاً باسمها، وصوتاً مرتفعاً بتاريخها الحقيقي الذي تريدون تشويهه وتزييفه.
سؤال أخير يا هذا، لماذا استفزك نشر مقالي في موقع وزارة التربية والتعليم، فخرجت عن صوابك وعن طورك، وصرخت كما صرخ قائدك الوفاقي الذي كان عضوًا في مجلس النواب حين رأى عام 2014 صورة أستاذ جامعي في لجنة قبول طلبة الجامعة فصرخ (الحقوا سعيد الحمد في لجنة قبول طلبة الجامعة.. اش دخله بعد؟؟).
وكانت الصورة لأستاذ ودكتور في جامعة البحرين لا تربطني به معرفة، لكنها عقدة نفسية تعانون منها اسمها (سعيد الحمد).
أنصح مجرد نصيحة للذهاب لأقرب عيادة نفسية للعلاج من العقدة علكم تشفون من كوابيس (سعيد الحمد).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها