النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

تحويشة العمر والتعاطي الإيجابي

رابط مختصر
العدد 10696 الأحد 22 يوليو 2018 الموافق 9 ذو القعدة 1439

لقد جاء لقاء وزير المالية الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة برجال الصحافة والإعلام وفق توجيهات جلالة الملك المفدى لإشراك الصحفيين والإعلام في ملف التقاعد الذي أدرج على أعمال مجلس النواب بصورة مستعجلة، فقد أثارت التعديلات الأخيرة على قانون التقاعد حفيظة المتقاعدين والمشتركين بالتقاعد العام والخاص، ودار الجدل حولها في المجالس والمنتديات.
في الوقت الذي رفض مجلس النواب المقترحات المقدمة فقد وافق عليها مجلس الشورى الأمر الذي استدعى تدخل جلالة الملك المفدى ليطلب إعادة دراسته من جديد على أن يحظى بالتوافق بين السلطتين النواب والشورى من جهة والجهاز التنفيذي من جهة أخرى، من أجل وضع الرؤى بما لا يمس مكاسب المتقاعدين، وعلى إثرها تم تشكيل اللجنة الحكومية البرلمانية المشتركة لتقديم رؤى جديدة متوافق عليها.
في العرض الذي قدمه وزير المالية لرجال الصحافة والإعلام قبل أيام جاء المشروع الجديد ضمن 17 مقترحًا لوقف العجز الإكتواري لمدة تتجاوز الخمس والعشرين سنة القادمة، وهذا ما أكد عليه وزير المالية، وقد أضاف إن كان هناك بدائل أو مقترحات جديدة فإنه يقبل بها إن كانت في صالح الصناديق التقاعدية.
مما حذر منه وزير المالية في ظل الأوضاع المالية والاقتصادية التي تضرب العالم اليوم فإنه يجب وضع حلول جذرية لإنقاذ الصناديق التقاعدية الأربعة، فإن الاستمرار بنفس الآلية التي كانت عليه الصناديق قبل أربعين عاماً فإن ذلك سيؤدي إلى نضوب الصناديق من الأموال، وحينها لا ينفع البكاء على اللبن المسكوب، لذا قدم 17 مقترحًا جوهريًا للسلطة التشريعية لإبداء الرأي فيها لإنقاذ تحويشة العمر!!.
ليس هناك من خيار سوى التحرك السريع، فخلال السنوات الثمان القادمة ستصبح الصناديق التقاعدية في حالة يرثى لها، فالوضع الاقتصادي صعب وسيئ، وأسعار النفط لا تبشر بخير، والحروب والصراعات والتصدي للجماعات الإرهابية تستنزف الميزانيات، فالصناديق اليوم تنذر بمستقبل مرير، لذا لابد من علاجات سريعة بعيداً عن التلاوم وإلقاء التهم، البداية تكون بوضع الحلول الناجعة، أما البحث عن أسباب العجز الاكتواري فإنه من مسئولية مجلس النواب وهو الجهة الرقابية على أداء الحكومة.
لقد عرض الفريق المصاحب لسعادة وزير المالية نبذة عن شركة أصول الاستثمارية، وهي المسئولة عن الصناديق وأموال المشتركين، وهذه الشركة تعمل في مجالات الاستثمار مثل الاستثمار في الشركات الخاصة، الاستثمارات في البنية التحتية، الاستثمارات في الصناديق العقارية، والاستثمارات في صناديق التحوط، وبعيدًا عن لغة الأرقام التي لا يفقها إلا أصحاب التخصص، فإن الخيارات السبعة عشر التي قدمها وزير المالية هي الأساس التي يمكن البناء عليها، لذا من الأهمية مناقشتها وتقديم المقترحات عليها، وإن كان هناك خيارات أخرى فإن المسئولية الوطنية توجب تقديمها لإدراجها قبل التصويت عليها ورفعها لجلالة الملك المفدى للتصديق عليها وإقرارها.
المؤسف أن هناك من يحاول عرقلة مشروع إصلاح قانون نظام التقاعد بكثرة التذمر وتخوين المسئولين، وتصوير المشهد وكأننا نعيش على وحل من الفساد، لذا المسئولية تحتم على ذوي الاختصاص سرعة إقرار المشروع الجديد بما يكفل الحفاظ على تحويشة العمر للمتقاعدين، مع توفير مزايا أكثر في صالح المتقاعدين كما هو الحال في الكثير من الدول الغربية التي يتمتع فيها المتقاعد بمزايا يشعر من خلالها بأنه خدم وطنه خلال السنوات الماضية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها