النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

تونس غير!

رابط مختصر
العدد 10672 الخميس 28 يونيو 2018 الموافق 14 شوال 1439

في تونس كل شيء يختلف متقدماً قياساً لمجتمعات دولنا العربية، والمرأة هناك تنهض بالمجتمع التونسي في إرادةٍ مشتركة مع الرجل لبناء مستقبل أفضل للتونسيين والتونسيات على حد سواء ضمن قاعدة اجتماعية صحيحة: ترى انه إذا نالت المرأة حقوقها كاملة متساوية مع الرجل في كامل الحقوق وكامل الواجبات أضحت كفة موازين العدل في المساواة تأخذ طريقها في النهوض بالمجتمع (!).
إن (لجنة الحريات الفردية والمساواة في تونس) تشكل إرادة عدل وإنصاف إنسانيين في الأخذ بيد المجتمع التونسي على طريق تحرير المرأة التونسية ومساواتها: وفي ذلك ما وصلت إلى تحقيقه في تونس: «إلغاء عقوبة الإعدام، وإلغاء تجريم المثلية الجنسية والسجن ثلاثة أشهر لمن يعتدي على سرية الحياة الخاصة للآخرين، ورفع القيود الدينية على الحقوق المدنية».
أحكام قانونية لإقرار المساواة بين الأب والأم والزوج والزوجة.
إلغاء التمييز بين الأطفال المولودين وتحقيق المساواة.
التونسية المتزوجة من أجنبي لها نفس حقوق التونسي المتزوج من أجنبية، منح إقامة للأجنبي المتزوج بتونسية، إلغاء المهر كشرط لإتمام الزواج (المهر كمقابل للاستمتاع بجسد المرأة يحط من كرامتها يقول التقرير) إلغاء «مفهوم رئاسة العائلة» والتنصيص على ان الزوجين يتعاونان على تسيير شؤون الأسرة وتربية الأبناء وتصريف الأموال وسفر الأبناء.
إلغاء واجب الإنفاق على الزوجة إذا كان لها مدخل رزق يُغنيها عن النفقة، إلغاء احتكار ولاية الأب على القاصر لتصبح الولاية مشتركة بين الأب والأم لمصلحة الطفل. «على الأم التي لها دخل قادر الإنفاق على الأبناء» يوصي التقرير بإمكان الوالدين اختيار لقب أحدهما للمولود أو وضع لقب الأب والأم معاً للمولود، بإمكان الراشد ان يضيف إلى لقب الأب لقب أمه ويعمل اللقبين معاً»، وتتميز الجمهورية التونسية الصاعدة عدلاً وحرية وديمقراطية في مساواة المرأة التونسية بالرجل التونسي مساواة كاملة واثقة بإرادة المرأة التونسية في النهوض بالمجتمع التونسي على طريق العدل والحرية والمساواة (!) إن قوى التقدم في الحرية والديمقراطية نساءً ورجالاً يُهنئون المرأة التونسية في نضالها من أجل غدٍ تونسي أفضل، وهم يتفاعلون نضالاً ملهماً على طريق نضال المرأة التونسية وإلى ما وصلت إليه في نيل حقوقها ومساواتها، وهو ما تأكد في تقرير لجنة الحريات والمساواة في تونس وضمن ما أتينا سلفاً على ذكره (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها