النسخة الورقية
العدد 11029 الخميس 20 يونيو 2019 الموافق 17 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

حزب اللات يصادر دور الحكومة قبل تشكيلها

رابط مختصر
العدد 10670 الثلاثاء 26 يونيو 2018 الموافق 12 شوال 1439

حتى كتابة هذه السطور يبدو شبه مؤكد ان قرار حزب اللات الذي يهيمن على مطار رفيق الحريري في لبنان ماضيا في تطبيق قراره الخاص والقاضي بإلغاء ختم جوازات الايرانيين القادمين أو المغادرين.

وهو القرار المشبوه الذي أثار ضجة داخل وخارج لبنان بما يشكله من محاولة التفاف صريحة على العقوبات الاخيرة بحق إيران وتحديدا بحق ما يسمى بالحرس الثوري الذي وضعته العديد من الدول على قائمة الارهاب.

وحزب اللات بهذا القرار يخلص الحرس الثوري وكوادره من ضبط الملاحقة الدولية والمقاطعة الاممية لهذا الحرس الخطير بوضع مطار رفيق الحريري محطة ترانزيت وعبور يمر من خلالها قادة وكوادر الحرس الثوري ويعبرون إلى حيث مهامهم الارهابية دون ان تكشف هوياتهم الحقيقية.

وهذا القرار أثار احتجاجات لبنانية كان أكثرها جرأة ومواجهة فريق القوات اللبنانية بقيادة سمير جعجع الذي قالها صريحة «هذا القرار محاولة لمساعدة إيران على ارسال مزيد من القوات إلى سوريا المجاورة أو نقل اموال إلى حزب الله رغم العقوبات».

فهل هذا القرار الصادم ينسجم مع سياسة «النأي بالنفس» التي حمل شعارها رئيس الحكومة ورددها رئيس الجمهورية الجنرال عون حليف حزب اللات الأقوى والأبرز.

رئيس حزب أمل الحليف التقليدي المذهبي لحزب الله مارس سياسة الهروب إلى الامام فأطلق رئيسه ورئيس السلطة التشريعية في لبنان نبيه بري صرخة لا داعي لها حول بعلبك وتاريخها وجغرافيتها في خلط واضح هروبا من مسؤولية تحديد موقف واضح وصريح من قرار حزب اللات الذي اغضب اللبنانيين وأحرج السياسيين.

فها هو نهاد المشنوق وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال يعقد مؤتمرا صحفيا ليمتص غضب قاعدته الانتخابية لكنه يقول كلاما «ساكتا» لا يسمن ولا يغني من جوع ويترك قاعة المؤتمر مفتوحة لتأويل كلامه وتحميله كل الاحتمالات بما فيها ان القرار المشبوه أصبح في حكم التنفيذ والتطبيق.

الرئيس اللبناني عون الذي وصل إلى الرئاسة «حلمه الازلي القديم» عبر القطار الإيراني ومن خلال عربة حزب اللات هرب هو الآخر على طريقة «اعمل نفسك ميت» فلم يعلق ولم يصرح حول هذا الاجراء الذي يمس سيادة الدولة اللبنانية التي يفترض في عون رئاستها.

حزب اللات خلط الأوراق قبل تشكيل الحكومة وترك المشاورات وراح يصدر القرارات التي تعزز وترسخ نفوذه وبسط سلطته على مفاصل الدولة التي اعتبرها «ضيعة» ايرانية يحرسها بحرص المخلص للسيد المقيم في قم.

وما بين قم المدينة و«قم بواجبك» يمارس حسين المندوب الايراني ما كان يمارسه دهاقنة الاستعماريين الفرنسيين ايام زمان في لبنان قبل استقلاله ورفع الوصاية الفرنسية عنه.

وزير الخارجية السيد باسيل اختار الملعب الذي يلعب فيه ويدافع عنه ويهاجم المطلوب مهاجمته بشكل استفز معظم الدول العربية وشعوبها.

في كل الأحوال فإن الهروب عن العقوبات الامريكية عن طريق المعبر اللبناني كان واردا وكان محتملا للمراقبين لاسيما بعد خطاب حسن حزب اللات الاخير الذي أبدى فيه حماسا لتنفيذ خطط الهروب وتطبيقها نكاية بالخليجيين كما قال في خطاب هجومه الاخير الذي اختار مناسبة يوم القدس ليهاجم الخليج العربي ويبتعد كل البعد عن اسرائيل.

وفي سياق ابتعاد نصر اللات وابتعاد خامنئي ومعهم كافة المسؤولين الايرانيين عن الاقتراب من اسرائيل وحكومة نتنياهو او المس بها نطرح سؤال «الصفقة». فما بين الطرفين الايراني وحزب اللات من جهة واسرائيل من جهة ثانية تفاهمات معنية ومحددة اطبق الصمت بموجبها على طرف ايران واحزابها واذرعها في المنطقة. ويفسر البعض ذلك بان اندفاع إيران إلى داخل أعماق سوريا شكل خطرا على أمن اسرائيل التي وضعت حدا وخطا أحمر لإيران دفعها إلى الالتزام المنضبط بما طلبت منها تل أبيب الالتزام به لانها تعرف النتيجة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها