النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

طه حسين!

رابط مختصر
العدد 10665 الخميس 21 يونيو 2018 الموافق 7 شوال 1439

... وأحسبُ أن «تجاذباً» روحياً بين طه حسين وأبي العلاء المعري بالرغم من تباعد الزّمن (...) إذ تنامى طه حسين في كتبه (تجديد ذكرى أبي العلاء) و (مع أبي العلاء في سجنه) و (صوت أبي العلاء) الأمر الذي سلط عليه رموز الاسلام السياسي اتهامه بالكفر والزندقة في تجاوزه مبادئ الدين الاسلامي. ومعلوم ان طه حسين أصدر كتاباً يُعد من أهم إصداراته التنويرية: كتاب (الشعر الجاهلي) وكان ذلك ما أثار رموز الاسلام السياسي فيما أشار اليه طه حسين بأن الشعر العربي الجاهلي لم يكن قبل ظهور الاسلام وانما بعده مدللاً بوعي موضوعية رؤاه وفي ذلك ما ينسف التاريخ المعتمد عليه لدى الاسلام السياسي.. في أمر ما يؤكد عليه طه حسين في استخدام منهج (رينيه ديكارت) الفيلسوف الفرنسي: في التجرد في البحث من المعارف والحقائق التي يؤمن بها الباحث في بحثه كطريق ثابت الصحة بشكل عام في البحث، ويقول الكاتب (مصطفى ماهر) في روز اليوسف: ذلك ما أغضب رجال الاسلام السياسي، كما انتقد الكثير من القصص من خلال قوله، ولأمر ما اقتنع الناس بأن الانبياء يجب ان يكونوا من قومهم.

ثارت الدنيا ضد طه حسين الأديب الشاب، وقد تقدم أحد أعضاء البرلمان المصري ويدعى عبدالحميد البنان بمذكرة ضد طه حسين جاء بها الأستاذ طه حسين المدرّس بالجامعة المصرية نشر ووزع وعرض للبيع في المحافل والمحلات العمومية كتاباً أسماه (في الشعر الجاهلي) طعن ونقد فيه الدين الاسلامي وهو دين الدولة بعبارات صريحة واردة في الكتاب سنبينها في التحقيقات، ورداً على اتهام عضو البرلمان فتحت النيابة تحقيقاً من باب ان طه حسين بكتابه يمس التراث والمعتقدات الدينية الثابتة باسلوب يقارب المهنج الاوروبي وهو ما يحدث للمرة الاولى في مصر، ويؤكد الأستاذ (مصطفى ماهر) ان كتاب طه حسين (الفتنة الكبرى علي وبنوه) تحقق مبيعات ضخمة رغم مرور أكثر من 60 عاماً على طباعته، وقد أدخل طه حسين طريقة جديدة في البحث والتشكيك الى الادب المصري لم يستوعبها رجال الدين.

حقاً ان كتب طه حسين عليها ان تدرس في مدارسنا وكلياتنا وجامعاتنا لأهميتها التنويرية بهدف تحرير مناهجنا التعليمية من مخلفات القرون الوسطى التي حدب الاسلام السياسي الاخواني على إغراقها بمفاهيم الارهاب والتخلف (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها