النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

تونس في المقدمة!

رابط مختصر
العدد 10651 الخميس 7 يونيو 2018 الموافق 22 رمضان 1439

التونسيون رجالاً ونساء أدركوا قبل غيرهم من العرب منذ زعيمهم الوطني الكبير (أبو رقيبة) ان المرأة التونسية عليها ان تأخذ مساواتها التامة والعادلة في الحقوق والواجبات بجانب الرجل ولا شيء يفرق بينهما في المواطنة فالانتصار للمرأة التونسية أصبح في السياسة والدين على حدٍ سواء.
وقد نشرت الصحيفة الرسمية لدار الافتاء بالجمهورية التونسية بياناً بعنوان: (هنيئاً للمرأة التونسية في عيدها الوطني) عبر صفحتهم على «فيسبوك» تعلن فيه تأييدها لقرارات الرئيس الباجي قائد السبسي.
وقالت دار الافتاء التونسية في بيانٍ عنها ان مقترحات السبسي أتت لتدعم مكانة المرأة وتفعيل مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات التي نادى بها ديننا الحنيف في قوله تعالى: «وَلَهُنَّ مِثلُ الَّذِي عَلَيهِنَّ بِالمَعرُوفِ» فضلاً عن المواثيق الدولية التي صادقت عليها الدولة التونسية والتي تعمل على إزالة الفوارق في الحقوق بين الجنسين.
وأضاف البيان ان تونس تُعد نموذجاً للحداثة ومواكبة العصر وأن نساء بلادهم يعد رمزاً للمرأة العصرية التي تعتز بمكانتها وبما حققته من انجازات لفائدتها ولأسرتها ولمجتمعها ووصفت دار الافتاء الرئيس السبسي بـ«الأب» لكل التونسيين وانه صاحب سياسة كبيرة ويتمتع بذكاء وبُعد نظر وانه دائماً يخاطب شعبه بالعقل والقلب يذكر ان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قال: إن بلاده ستمضي في اقرار المساواة الكاملة بين المرأة والرجل كما طلب بتغيير المنشور عدد 73.
واحسب انه من الرمزية الوطنية لدول المنطقة ان تحذو حذو الجمهورية التونسية في تحرير نسائها من عبودية مفاهيم ورؤى القرون الوسطى في القمع والتنكيل والاضطهاد بالنساء واعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية دون ان يدركوا: ان اي تقدم لأي مجتمع لا يأخذ طريق تحرره الصحيح الا بتحرير المرأة من عبودية وقيم مجتمعات متخلفة تدفع بنسائها إلى حضيض عبودية التخلف والازدراء ويلعب الاسلام السياسي دوراً متقدماً في دفع المرأة إلى حياة الذل والاستبداد وأرى انه من الأهمية بمكان على دولنا العربية التوجه السياسي والاجتماعي والثقافي على طريق ما آلت إليه الدولة التونسية في هذا الانجاز الوطني العظيم في تحرير المرأة ومساواتها في الحقوق والواجبات مساواة عادلة مع الرجل (!).
تحية اجلال وتقدير للمرأة التونسية في نضالها العنيد من أجل حريتها وعزتها وكرامتها وهو ما راح يتجسد ذاكرة واقع نضال في نضال المرأة العربية في كل مكان (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها