النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

بين الإعدام والمؤبد!

رابط مختصر
العدد 10623 الخميس 10 مايو 2018 الموافق 24 شعبان 1439

... الإعدام ذلك ما يندرج في المطلق فالاعدام في ذاته مطلق والمطلق في ذاته اعدام (!) ولا رجاء في الاعدام... الرجاء في المؤبد... أعدم الشيء: أي شيء بما فيه الانسان أوقفه وأزاله من الحياة (!) ان جدل الحياة في الانسان سعيا من أجل الحياة..

وان جدل الانسان في الحياة سعيا من أجل الانسان فالانسان يسمو بالحياة والحياة تسمو بالانسان (!) ان هذا الجدل بين الانسان والحياة واقع يتجدد الانسان فيه مضيا في الحياة وتتجدد الحياة مضيا في الانسان من أجل الانسان (!) ان حركة الانسان في الحياة وحركة الحياة في الانسان ما يشكل منازل التاريخ طرًا في الحياة وفي الانسان على حد سواء (!) فالانسان خلق ليحيا والحياة خلقت لتحيا وليحيا الانسان سعيا فيها وهو ما يكون بنية (التاريخ) تاريخ الحياة في الانسان وتاريخ الانسان في الحياة.. ان نزعة الحياة في انسانيتها في المجتمع ونزعة الانسان في انسانيته في الحياة ان هذا الجدل علينا ان نحميه ونرعاه بسلطة الدستور في المجتمع والحدب على جلال تشكله واقعا في مسار المواطنة في الحياة وفي المجتمع فالشعوب التي أقحمت في مسارها شأوا من التقدم الحضاري فإنها تأخذ في حضارة وعيها العلاقة في انسانية الحياة والحياة في انسانية الانسان كعلاقة تستجلي النسبي وتدير ظهرها للمطلق فالمطلق في عنف إبادة الانسان بقوة القانون في الحياة... ان هذا المطلق يجرد من صلاحيته بشروط النسبية وكان ان جرد اعدام المطلق بمؤبد النسبي في انسانية عدله كحق قانوني يأخذ صوابه عبر النسبي ولا يأخذ حق صوابه من خلال المطلق فالنسبي يحافظ على حقوق المتهم حتى بعد صدور حكم المؤبد فالمؤبد ينحو إلى النسبية خلاف حكم الاعدام الذي ينحو إلى المطلق (!).

ان موقفا انسانيا نبيلا واثقا تجلى في وطنية محبة عدله وتسامحه من لدن جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بتخفيف عقوبة الاعدام إلى عقوبة السجن المؤبد واقع مسؤولية في انسانيتها في نبذ «المطلق» في الاعدام والأخذ «بالنسبي» في سجن المؤبد (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها