النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

كتاب الايام

حينما حبست ميشيل دموعها 2/‏‏2

رابط مختصر
العدد 10613 الإثنين 30 ابريل 2018 الموافق 14 شعبان 1439

لم تنتزع ميشيل حب الناس لها عنوة او بوعود معسولة، فقد كانت صاحبة مبدأ وتسعى لتنفيذ برنامجها الانتخابي مهما كانت الظروف الاقليمية والدولية والداخلية صعبة، في بلد مثل تشيلي يزوره الزلزال باستمرار ويدمر بنيته التحتية، ما يعني ان هناك مبالغ اضافية ترصد لاعادة الاعمار، وهي اعباء مالية جديدة لحكومة بمصادر اقتصادية متواضعة. ومع ذلك كان لها الدور الكبير في تخفيض حدة الفقر وتطوير تعليم الحضانة والطفولة من خلال سلة الاصلاحات، وبذلك اعتبرت واحدة من اكثر الرؤساء شعبية في تاريخ تشيلي. بعد مغادرة ميشيل لمنصبها الرئاسي عام 2010 اصبحت رئيسة لكيان نسائي في الامم المتحدة معنيا بالمساواة بين الجنسين وبضروة تمكين المرأة. بعد تلك المكانة الدولية عادت ميشيل للترشح مرة اخرى للرئاسة في انتخابات ديسمبر عام 2013 ضمن قوى ائتلافية، حيث فازت بنسبة 62% ما يعني انها قادرة على تشكيل الحكومة. هكذا صعدت ميشيل للرئاسة مرتين منذ رحيل نظام بينوشيه، غير انها في فترتها الثانية رفعت الضرائب على المؤسسات الخاصة بهدف اصلاح التعليم. وقد ارتفع متوسط دخل الفرد في ظل حكومة ميشيل من 4400 دولار سنويا عام 990، ليبلغ 22000 دولار سنويا عام 2013 حسب تقرير البنك الدولي. وشهد عهدها العديد من التشريعات والقوانين التي كانت في صالح الغالبية الواسعة من السكان وفتحت فرصا للتعليم المجاني الى 70% من الفقراء بخلق المزيد من الجامعات العامة (الرسمية) بدلا من انتشار المدارس الخاصة التي هدفها الربح الجشع. وقد واجهت الفساد وفضائح الرشوة حتى مع ابنها حينما استغل نفوذه باقتراض مبلغ لزوجته لشراء عقار. ومجددا في سنة 2016 تعاملت ميشيل مع تظاهرات ضخمة تطالب بالنظر في مشروع اصلاح وضع المتقاعدين، وهو قانون مجحف وصادر في عام 1980 من زمن الدكتاتورية، حيث كان يحق للمتقاعد ان يحصل على 10% من تقاعد آخر راتب، بينما شرعت حكومة ميشيل قانون بدفع نسبة 70% من آخر راتب للمتقاعدين. وقد كان اكثر من 44% من المتقاعدين في تشيلي، في الفترة ما بين 2007-2014 يعيشون تحت خط الفقر ولتغيير هذا الوضع تم زيادة 5% للمتقاعدين، ما كلف ميزانية الدولة مليارًا ونصف المليار دولار تكفلت الدولة وارباب العمل بتغطيتها. ميشيل التي انتهت رئاستها مارس 2018، تم انتخابها بالحب وبالحب ودعها الشعب التشيلي، فحب الناس لك هو المجد، ومن حيث دخلت للسلطة وقصر الجمهورية وخرجت منهما، كان هناك حب غامر من الشعب لها. من يستطيع في العالم انتزاع الحب من قلوب الناس او تزييف حقيقته. في بلد ميشيل في اقصى نقطة من كوننا الارضي، عرف العالم في السبعينات ذلك الانقلاب الدموي، وعرف قصص وحكايات عن شعراء ومغنين وساسة ماتوا بسبب ذلك الزمن القاتم في تاريخ تشيلي. من نافذة «اماندا» اغنية فيكتور هارا الشهيرة، تنتظر الفتاة عند النافذة حبيبها كل يوم وهو عائد من المنجم، عاملا بحلكة سواد تلك المناجم، كانت اماندا تنتظره كعادتها مع هطول المطر، ولكنه هذه المرة لم يعد فبنادق العسكر قتلته. من هذه الارض السوداء «تيرا نيغرا» جزيرة بابلو نيرودا وعشقه، والتي ظلت صخورها السوداء في دمه حتى الشهقة الاخيرة من حياته نلمسها في ملحمته الكبرى «النشيد العام». تشيلي في زمن قاتم وساعات من الهروب والاختفاء كانت روح الشاعر مفعمة بسر السؤال الغامض للموت وجراح البلد الدامي بالدم، أوه لماذا أنا حزين؟ أترى هو المساء البارد، الشتائي الصامت، أترى هو ما يجعلني أشد حزنا في هذا المساء الصامت، وصوت الموسيقى الاليم. اتخيل عزلة الشاعر في «الجزيرة السوداء» (حيث بيت بابلو نيرودا هناك وتحول الآن الى متحف للسياح) وصوت امواج البحر وقسوة الشتاء، وخطوات الذئاب بقرقعة البنادق فوق الثلج، تقرع بابه لانتزاع روحه من جسده.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها