النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

خـــــاشــقجي!

رابط مختصر
العدد 10613 الإثنين 30 ابريل 2018 الموافق 14 شعبان 1439

عُرف بين أوساط المثقفين الليبرالين والكتاب السعوديين وبعض السياسيين انه مثقف سلطة (مُلتبس) لا ينتمي إلى السلطة بقدر ما يوظف انتمآته إلى جماعة الاخوان المسلمين، وقبل ان يتشكل في الصحافة كاتباً له شأنه الثقافي والسياسي (...) كان في ذهاب وإياب إلى افغانستان وقد انخرط مقاتلاً اياماً معدودة (...) في صفوف الجنود الافغان الذين يُقاتلون من أجل طرد جنود الاتحاد السوفياتي من أفغانستان ولجمال خاشقجي صورة في زيه العسكري بلحية طويلة وهو حاملاً الكلاشنكوف وكان يُباهي بها لدى البعض من اصدقائه (...) ان مهنة الصحافة في حراك دقائق توجساتها الفكرية الثقافية وفي انتماءاتها الثقافية والسياسية، ولا يُمكن اخفاء الهوية الفكرية والسياسية بين بعض المثقفين والكتاب والصحافيين الذين يحاولون اخفاء انتماءاتهم السياسية والفكرية، وقد بلغ جمال خاشقجي المستحيل في محاولة اخفاء حقيقة هويته الاخوانية والظهور على حقيقته الاخوانية بين اترابه من الاخوانيين والمقربين من الاخوايين (...) وكانت المصلحة السياسية الحزبية الاخوانية في مقتضى امر ذلك: في ان يتشكل في انشطته الثقافية والسياسية «كمثقف سلطة» وكانت قوة «الشّم» لدى زملاء المهنة في معرفة هوية الكاتب الآخر قوة لا تجاريها قوة (...) وتأتي الملاحظة: ملاحظة (آمرة) في ان يُغادر ويراقب الوضع خارج خطر القاء القبض (...) لقد بلغ جمال خاشقجي شأواً مُلتبساً في أهميته الثقافية والسياسية «الملغومة»، وقد أدرك حقيقة افعاله الملتبسة لدى مُجتمع يأخذ طريقه الوطني في الحداثة والتحديث وفي مقالاته وكتاباته ومُقابلاته تراه مأخوذاً بصدام داخلي عميق بين «الوطن» والمنفى (!) وتراه مُقبلاً مدبراً من الوطن وفي الوطن، الا أني احسبه حزم أمره في المنفى مرغمٌ اخاك لا بطل وكان الجواب يأتي سليماً من الوطن انت غادرت من رغبة لديك (...) وعليك ان تعود ان أردت (...).

وتراه يكشف عن براقع اختفاء حقيقته الاخوانية قائلاً: في تغريداته: «ليس من العدل ان يُشجع الصغار للتعدي على الاخوان ورجالهم وعندما نبحث عن الاعتدال لا نجد غيرهم لنقلب في صفحات كتبهم وعملهم. الاخوان اكبر من تنظيم انهم تيار ساهم في المواءمة بين الاسلام والعصرنة ساهم في ذلك علماء منهم وآخرون مروا عليهم أمثال عز الدين ابراهيم ابو شقة الغزالي عوده. وغيرهم وغيرهم ولا يمكن البحث عن اعتدال دون العودة لنتاجهم. باختصار يتهمون الاخوان بالارهاب وعندما يبحثون عن الاعتدال لا يجدون غير كتبهم...»، ولا يُمكن اخفاء جرائم الاخوان المسلمين على مدى تاريخ تشكلهم بمساهمة الاستعمار البريطاني (...) فكانت لهم محاولات فاشلة في اغتيال الرئيس المصري الخالد جمال عبدالناصر ومحاولة فاشلة أخرى في اغتيال نجيب محفوظ والقيام بتنفيذ اغتيال فرج فوده والرئيس المصري أنور السادات ومعلوم ان تاريخ الاخوان المسلمين الذي يُريد الكاتب خاشقجي زوراً وبهتاناً ان يُلمع واجهة تاريخهم السياسي بالاعتدال وتبرئة ساحتهم من جرائم القتل والارهاب (!) ولا يُمكن ان ينال شرف الوطنية كاتب يحترف الكذب والتزوير في الدفاع عن الاخوان وادراجهم زوراً وبهتاناً على طريق الاعتدال في الحياة الفكرية والسياسية ويُكشرّ الخاشقجي عن همزاته ولمزاته الاخوانية المعادية للتحولات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تأخذ طريقها التجديدي بالاناطة بالمجتمع على طريق الحداثة والتحديث.

ومعروف ان الاخوان يرون التاريخ بين دفتي الدين. وخارج ذلك لا حساب للتاريخ عندهم (...)، ولا وجود للتاريخ عند الاخوان المسلمين الا فيما تدفع به حركتهم المادية والفكرية في الحياة (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها