النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

إبراهيم بوهندي!

رابط مختصر
العدد 10592 الإثنين 9 ابريل 2018 الموافق 23 رجب 1439

في الطبعة الثانية لديوان (قيام السيد الذبيح) للشاعر البحريني الناهض (ابراهيم بوهندي) تتجلى همس قوافيه الشعرية رقّة بذل في ايماءات تأملٍ تُبهج قلب المتلقي وتأخذنا بروحه في روح ايقاع جمالية تجليات قوافيها الشعرية (!) واحسب ان قوافي الشعر في لذّة جمالية وجدانية ذائقة طعم قوافيها عند المتلقي النابه الذي يتطعم ذائقتها بلذةٍ في لذّة ذائقته الشعرية إذا كان شاعراً (...) أو أنه يتذوق ذائقة القوافي الشعرية دون ان يكون شاعراً (!).

فالشاعر البحريني الجميل ابراهيم بوهندي في ابداعاته الشعرية قدم ثروة أدبية ثقافية ليس للبحرين وانما للمكتبة العربية برمتها: فمن دواوينه الشعرية أحلام نجمة الغبشة وأشهد اني احب الوطيسة وغزلُ الطريدة وقيام السيد الذبيح الذي نحن بصدده (!)

تجلىّ

وللنور صلى

أصابت رؤاهُ

فما صلبوه 

وما قتلوه

ولكن من باع حُبه

واشترى

صار حبر المكان

وبدر الزمان

وصدر الورى

هذا «البوهندي» الجميل قُدّ من وطنية بحرينية يتجلى في حُبه للبحرين شعراً جميلاً لا يُجارى (!).

لأني أقبلّ كل صباح

عيون بلادي

لأرحل فيها لها في السماء

لنجم تلألأ فيه غرام المساء

يشُق البياضُ سواد الليالي

أراه يُحوّل وجد الظلام

وشيئا

فشيئا

بوحي الكلام

ووشي الصور

اراها

تطل بأجمل ما في الصفاء

عيون المها

تطل بوجه بها

في اللقاء

لها

فتنة تشتهيها النجوم

ويسكن فيها جمال الحور

أراها

عروس الحكايا

اراها

تُرقّص في راحتيها القمر

أنها البحرين مملكة البحرين في شعر هذا البوهندي الجميل (ابراهيم بوهندي) وتجده ابداً ممثلاً للبحرين

في الكثير الكثير من الانشطة الثقافية والشعرية شامخاً بها معتداً بوطنيته فيها: في وطنه البحرين (!).

غاب (عبدالله) حقا؟

أم ترى ما بين القوافي

قاطعاً رأس الحصار

من الخليل إلى الفرات

غاب في عليائه

أم انه لابُد آت

في غد

فينا

هو يضعك في قوافي اشعاره تتوثب أمل الحياة مُضياً لتطويع قوفيها لحياة غدٍ أفضل (!).

إبراهيم بوهندي «لا اراك الله لا في الدنيا ولا في الآخرة سوى عين الرضا».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها