النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11207 الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

بين الحنينية والقلعة تاريخ القوة العسكرية

رابط مختصر
العدد 10528 الأحد 4 فبراير 2018 الموافق 18 جمادى الاول 1439

بين الحنينية والقلعة تاريخ القوة العسكرية خمسون عاما مديدة من الفداء والعطاء، قوة دفاع البحرين عنوان يكفينا عن التفاصيل، «فالقوة» هكذا يعرفها الناس في بلادي عنوان اختصره بدقة شعار احتفائها هذا العام بمرور خمسين سنة على تأسيسها.

«فداء وعطاء» هو الشعار اللائق بهذه القوة وبكل فرد من أفرادها الأشاوس، ووسام ولا أروع على صدر مؤسس هذه القوة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه.

وهذه القوة هي امتداد أصيل لتاريخ القوة العسكرية الأولى في البحرين، وهو تاريخ حافل ورائع ولنا ان نفخر به وتفخر به اجيالنا الجديدة والقادمة.

وهذا ما يتدفق باعتزاز ووعي مؤصل ومتجذر في أحاديث وفي ذاكرة جلالة الملك رعاه الله وفي انسياب حديث صاحب المعالي القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، وهذا التاريخ اللامع الغزير نجد شواهده ومشاهده أينما حللنا أو رحلنا في البحرين العزيزة.

وتاريخ المقاتل البحريني الأول ممتد ومغروس في كل بقعة بحرينية هو شاخص وهو شاهد.

وكم كانت الحاجة ماسة لان يجتمع وتجمع هذا التاريخ الكبير والعزيز في مكان واحد ليكون مرجعا وطنيا كبيرا وعظيما لجميع الأجيال لتتعلم منه الدروس وتأخذ العبرة والمثال والنموذج في حكاية وملحمة الدفاع عن الوطن وهو ما تميز به المقاتل البحريني منذ البدء وما زال كذلك مقاتلا جسورا في الدفاع عن وطنه.

وهكذا كان ان اختارت قوة دفاع البحرين ان تقوم بهذه المهمة الوطنية الكبيرة والتاريخية بإنشاء المتحف العسكري ليضم ويجمع في تسلسل وفي عرض أخاذ وعلمي معرفي التاريخ العسكري للبحرين الغالية.

والأجمل هو المكان والموقع الذي اختارته قوة دفاع البحرين للمتحف التاريخي العسكري، فبين الحنينية ذلك الوادي التاريخي الاجمل والذي يحتضن جزءا عزيزا من تاريخ البحرين القديمة في امتداداته وفي ذكرى «عين الحنينية» بمائها العذب الرقراق الذي يعرفه جميع أبناء الجيل القديم ويذكرونه، وبين قلعة الشيخ احمد بن سلمان آل خليفة الشامخة بتاريخ البحرين والمطلة على الوادي «الحنينية» ارتفع بناء المتحف العسكري لقوة دفاع البحرين محاكيا ومحاذيا لقلعة الشيخ سلمان بن احمد، ليجد الزائر نفسه بين قلعتين وبين تاريخين غاليين كبيرين وعزيزين، من تاريخ الوطن الأغر.

وفي المساحة بين القلعتين «قلعة الشيخ سلمان بن احمد وقلعة المتحف العسكري جسور تزهو بتاريخنا العسكري وتحكي في سردياتها الموثقة عن المقاتل البحريني الشجاع والجسور في ملحمة الدفاع عن الأرض والوطن، فهذا المقاتل نذر نفسه منذ بدايات تاريخ البحرين وتاريخ آل خليفة الكرام للدفاع عن وطنه دون ان يعتدي على الآخرين، لذا كان شعاره قوة دفاع البحرين في ذكرى تأسيسها الخمسين هو«فداء وعطاء» فالفداء دفاع وذود عن الأرض عن الوطن والعطاء هو للأرض والوطن والمواطن، هكذا يستعيد التاريخ نفسه بين الحنينية وبين المتحف العسكري الذي كان لنا شرف زيارته مرارا والوقوف امام جزء عزيز وغال من تاريخنا.

ومن القلب شكرا جزيلا لأصحاب الدعوة لمجموعة من الكتاب والصحفيين..

شكرا للعميد محمد القطامي الكبيسي مدير الاعلام والتوجيه المعنوي والعميد عادل عبداللطيف الرميحي مساعد مدير الاعلام والتوجيه المعنوي والعقيد إبراهيم خميس هزيم مدير المتحف، وشكرا بلا حدود لقوة دفاع البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا