النسخة الورقية
العدد 11119 الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    3:00PM
  • المغرب
    5:40PM
  • العشاء
    7:10PM

كتاب الايام

الإرهاب القطري في سماء الخليج

رابط مختصر
العدد 10511 الخميس 18 يناير 2018 الموافق 10 جمادى الاول 1439

ما تحت الطاولة أصبح بعد ستة أشهر من المقاطعة أعلاها، وما في الخفاء أصبح في وضح النهار، فبعد أن سقطت كل أقنعة الإرهاب بالمنطقة، وانكشف عوارها تجلت الصورة الحقيقة للنظام القطري الداعم لقوى الشر والعنف والإرهاب.

سنوات سبع منذ انطلاقة الشرارة الاولى للإرهاب بالمنطقة والمعروفة بالربيع العربي، وأكثر من عشرين سنة والنظام القطري يغذي تلك الجماعات لتدمير المنطقة العربية وتحقيق مشروع الشرق الأوسط الجديد أو الكبير كما جاء عن وزيرة الخارجية الامريكية السابقة كوندليزا رايس، ودشنته خليفتها هلاري كلنتون كما جاء في مذكراتها الخيارات الصعبة (Hard Choices) بأنها من أوجدت تنظيم الدولة (داعش)، ولكن الامر لا يقف عند دعم تنظيم واحد بل يتعداه الى دعم ومساندة الكثيرة من تلك التنظيمات والدول الراعية للارهاب.

سبع سنين والنظام القطري يغذي الجماعات الارهابية ويقدم لها الدعم والمساندة لقتل الأبرياء وترويع الآمنين كما حصل حين قدم للجماعات الشيعية في العراق والسنية في سوريا الملايين من الدولارات -عداً ونقداً- لإطلاق سراح بعض القطريين، بل وقدمت أموال عبر شيكات مصرفية تم صرفها للجماعات الارهابية في البحرين لتعكير صفو الأمن وضرب الوحدة الوطنية، بل وسخرت قناة الجزيرة وفتحت أبواقها لافتعال المشاكل وتضخيم القضايا من خلال استضافة بعض الشخصيات الخارجة على النظام والقانون! ولم تكتفِ بذلك بل سعت لاستجلاب قوى أجنبية الى مياه الخليج العربي، فقد أبرمت اتفاقيات مع أنظمة لها أطماعها في المنطقة، ايران وتركيا، وهي بذلك ضربت دول الخليج والمنظومة العربية عرض الحائط!.

إن كل تلك الممارسات تؤكد على النظام القطري مستمر في عدوانه السافر رغم المبادرات الانسانية وأبرزها مبادرة الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت، وقبل أيام اعترضت طائرات قطرية مقاتلة طائرتين إماراتيتين مدنيتين متجهتين من الإمارات إلى البحرين، وهذا العمل كان مخططاً له ومتعمداً! لذا السؤال المطروح لماذا يقوم النظام القطري بمثل هذا العمل رغم قطع الدول الخليجية علاقاتها معه؟!

إن مثل هذا السلوك يؤكد على أن النظام القطري يعيش أزمة داخلية ويحاول صرف الأنظار الى مثل هذه الأمور وكأن هناك تهديداً خارجياً من دول الجوار، فقد أصبح النظام القطري وحيداً معزولاً عن جيرانه بعد ان وضع يده مع الدول الراعية للارهاب والجماعات الارهابية.

النظام القطري يحاول أن يعيد علاقاته مع الدول المقاطعة دون أن يستجيب للمطالب الداعية لتجفيف مستنقعات الجماعات الارهابية وتجفيف مصادر التمويل وإغلاق المنصات الإعلامية، هي ثلاثة أمور يمكن لأي نظام أن يتجاوب معها لولا تورطه المباشرة مع تلك الجماعات، إن اعتراض الطائرات المدنية في الأجواء الدولية ليست بقضية سهلة ويمكن السكوت عليها، فهو ليس باعتداء بسيط أو خطأ غير مقصود، ولكنه عمل من أعمال الإرهاب والقرصنة الذي يعاقب عليه النظام الدولي.

إن محاولات النظام القطري إنما هدفها توفير الأجواء في مياه الخليج العربية، فبعد أن تم تجفيف منابع الارهاب في بعض الدول العربية وإغلاق الكثير من الملفات أصبح وحيداً، لذا يحاول حر المنطقة الى صراعات مفتعلة من إجل استجلاب قوى إقليمية للمنطقة ومن ثم التباكي على اللبن المسكوب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها