النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11383 الأحد 7 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

فض الظلام

إطلالات إنسانية في مسيرة خليفة بن أحمد

رابط مختصر
العدد 10487 الإثنين 25 ديسمبر 2017 الموافق 7 ربيع الآخر 1439

منذ قديم الزمان عاش حكام وأفراد العائلة الخليفية جنباً بجنب مع الشعب البحريني الأصيل في المدارس والفرجان والكتاتيب، فبقدر بساطة الحياة في ذلك الزمان المتوهج بالحب كان هناك صدق حقيقي في كافة التفاصيل الحياة، واليوم سنلقي الضوء على كتاب (خليفة بن أحمد - السيرة والمسيرة) للكاتب الإعلامي الكبير – سعيد عبدالله الحمد والعقيد الركن – عبدالله سعيد مهنا الكعبي. 

إن سيرة معالي المشير الشيخ خليفة بن أحمد هي مجموعة من القصص والأحداث المثيرة للدهشة لرجل أحب البحرين بحق وأخلص لها بصدق، وأن التسلسل في مجريات حياة هذا الرجل تدفع باتجاه واحد وهو تكوين شخصية تتمتع بكاريزما فريدة من نوعها أقرب ما تكون إلى الخيال، شخصية إنسانية غير قابلة للتكرار. 

لقد خُلق هذا الرجل ليكون قائداً عسكرياً بامتياز ولا شيء غير ذلك، لقد ارتبط معاليه بصداقة ورابطة وجدانية مع جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة – حفظه الله ورعاه – منذ ان كانوا صغار استهوتهم الفروسية والألعاب الشعبية ورحلات البر وصيد الطيور، وعندما كبروا جمعهم هدف مشترك وحلم وطني واحد ألا وهو البحرين. 

يعشق معاليه ركوب الخيل وممارسة الطيران ورياضية التنس والجولف وصيد الأسماك والرماية، كما تحتل القراءة والمطالعة في الثقافة العسكرية جزءاً كبيراً في يوميات معاليه وذلك إيماناً منه بأن (الكتاب خبز العقل). 

لمعاليه ذكريات مع موسم المطر المرتبط بوادي الحنينية الذي كلما ازداد هطول المطر كلما ازداد الوادي خضرة وجمالاً.

وفي عام 1968م تحقق الحلم الذي طال انتظاره بوجود قوة عسكرية نظامية تحمي الوطن وتدافع عن مكتسباته، ان قوة دفاع البحرين عبارة عن منظومة شاملة سعت منذ تأسيسها نحو التطور المستمر بلا هوادة، ولهذا كان وما يزال هذا الصرح العظيم تاريخاً مشرفاً وقت الازمات والظروف الصعبة التي مرت بها البلاد، وهذا يبرهن ان حماية الجيش للشعب البحريني من الداخل من أهم المسؤوليات الإنسانية والوطنية الملقاة على عاتق هذه المؤسسة العريقة.

في عام 1978م تعاون الجيش مع الأجهزة الرسمية الأخرى لمكافحة وباء الكوليرا الذي انتشر في العديد من مناطق البحرين، وفي هذه الازمة نزل خليفة بن أحمد إلى الشوارع يتفقد سير العمل ووضع كافة الامكانيات المتاحة للقضاء على هذا الوباء. 

في عام 1983م ساهم رجال قوة دفاع البحرين لاحتواء ومكافحة بقعة الزيت المتسربة من حقول (نوروز الايرانية) بشمال منطقة الخليج العربي والعمل الجاد والمخلص لتنظيف سواحل البحرين من هذه الكارثة البيئة. 

وكما كان لقوة دفاع البحرين دور كبير وبارز في عمليات البحث والانقاد إبان حادث سقوط طائرة طيران الخليج عام 2000م. 

إن قوة دفاع البحرين لا تنحصر مسؤولياتها على الجاهزية القتالية بكل كفاءه واقتدار على الصعيد الاقليمي والعربي بل ان حماية الإنسان البحرين من أهم الأولويات على الإطلاق. 

لقد ارتبط تأسيس قوة دفاع البحرين باسم معاليه، الذي آمن بأن التطور في الأسلحة والمعدات والتقنيات العسكرية جزء هام في المنظومة العسكرية، ولكن يظل أن تنمية المستدامة للإنسان هي الثروة الحقيقة للأوطان. 

ولا يمكن إنهاء الحديث عن سيرة ومسيرة وطن، دون الولوج إلى أهم أحداث عام 2011م وما مرت به مملكة البحرين من محاولات فاشلة لإسقاط نظام الحكم من قبل القوى الانقلابية، وفي خضم تلك الأحداث المؤسفة كانت لمعاليه مواقف شجاعة تتسم بحنكة والعزيمة والذكاء العسكري، وقد يكون ذلك جلياً من خلال الخطط العسكرية والقرارات الحاسمة في ذلك الوقت.

إن البطولة الحقيقية ليست في ما انتهت إليه تنفيذ عملية (الفاروق 2) وإنما البطولة الحقيقة في ما تمتع به رجال الأمن الأوفياء من ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والسيطرة العسكرية حتى مع المخربين والعابثين بأمن ومكتسبات هذا الوطن العزيز. 

وذلك احتراماً لحماية حقوق الإنسان ومنعاً لأي تجاوزات للقواعد والأعراف الدولية أثناء التصدى لمثل تلك الأزمات. 

ويمكن القول إن التوثيق لهذه المرحلة يعتبر عملاً وطنياً يستحق الثناء والتقدير لسبب أن هناك أطرافاً – غير نظيفة – تسعى نحو قلب الحقائق وتزوير التاريخ والاستمتاع في العيش في الظلام والأوهام.

 وكلمة حق ... كتاب (خليفة بن أحمد - السيرة والمسيرة) إنجاز مذهل بكل المقايس، فهو بمثابة وثيقة تاريخية للأجيال القادمة.

ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتقدم بجزيل الاحترام والتقدير للكبير – سعيد عبدالله الحمد والعقيد الركن – عبدالله سعيد مهنا الكعبي على هذا العمل الوطني الجليل .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها