النسخة الورقية
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

رجال الشرطة والمسؤولية الوطنية

رابط مختصر
العدد 10483 الخميس 21 ديسمبر 2017 الموافق 3 ربيع الآخر 1439

الرابع عشر من شهر ديسمبر من كل عام هو اليوم الوطني لرجال الشرطة الذين سطروا بدمائهم وأرواحهم أروع مواقف البطولة والتضحية والفداء، ففي هذا اليوم تحتفل البحرين بكل قطاعاتها بالمواقف المشرفة لرجال الشرطة، فقد دشن جلالة الملك المفدى يوما وطنيا لوزارة الداخلية للتأكيد على جهود رجالها وتضحياتهم.

إن أبناء هذا الوطن يدينون لرجال الشرطة بعظيم الشكر والتقدير على مواقفهم البطولية المشرفة، فقد قام رجال الشرطة بدورهم ومسؤوليتهم في تعزيز الأمن والاستقرار، فوزارة الداخلية منذ تأسيسها وحتى يومنا هذا وهي تقوم بواجباتها ومسؤولياتها الأمنية، وهذا ما أكد عليه وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة في الكثير من المناسبات حين استذكر الجهود الكبيرة التي قام بها الرواد الأوائل من المؤسسين لجهاز الشرطة، والذين قدموا النماذج المضيئة في العمل الأمني.

إن المتابع لأداء رجال الشرطة يرى بأن العمل الميداني قد تطور وتنوع بشكل ملحوظ وذلك من خلال الكفاءات والخبرات التراكمية العالية، وقد حققوا نجاحات أمنية غير مسبوقة ليس فقط على المستوى المحلي ولكن على المستوى الإقليمي حين تصدوا للجماعات الارهابية واحبطوا مخططاتهم، وأظهروا قدرتهم على تحمل المسئولية في مواجهة التحديات وإحتواء المواقف الصعبة، وساهموا في تعزيز الأمن والإستقرار وحماية المكتسبات الوطنية، فكانوا الاداة الفعالة في إنفاذ مواد القانون، وهذا ما أكده وزير الداخلية معالي الشيخ راشد حين قال: (العمل الأمني ليس مرتبطا بموقف معين أو بفترة زمنية، إنه عمل متواصل وتحديات متعددة في مراحل متعاقبة).

إن عمل رجال الشرطة في البحرين قائم على عقيدة أمنية تحكمها مواد القانون والانظمة والتوجيهات السامية من جلالة الملك المفدى، وما تخصيص جلالته يوم الرابع عشر من شهر ديسمبر يوما وطنيا للشرطة الا تأكيدا على مواقفهم المشرفة في الحفاظ على أمن واستقرار البحرين، وهي كذلك دعوة ملكية لمواصلة العمل الأمني.

في الوقت الذي ينعم فيه المواطن بالأمن في بيته وعمله وخلال تحركاته في الشوارع العامة والفرعية، نرى بأن ذلك ما كان ليتحقق لولا الدور الكبير الذي يقوم به رجال الشرطة لتأمين تلك المواقع، فقد وقف رجال الشرطة في وجه الجماعات الارهابية والعنفية التي تعمل وفق أجندة تدميرية ممنهجة خدمة لمشروع توسعي بالمنطقة، وقد سقط من رجال الشرطة الكثير بين شهيد للواجب ومصاب، كل ذلك من أجل الوطن والمواطن.

إن الاحتفاء بيوم الشرطة في يوم الرابع عشر من ديسمبر ليس لوزارة الداخلية وحدها ولكنها مسؤولية كل فئات المجتمع البحريني لما يقوم به رجال الشرطة من تضحيات لتأمين سلامة المجتمع، من هنا فإن الجميع يقدر ويثمن جهود رجال الشرطة، فهي التي حفظت المكتسبات –بعد توفيق الله– خاصة في أحداث عام 2011م حين اطلق مشروع الربيع العربي التدميري لتغير هوية أبناء المنطقة، لذا الشكر والتقدير لكل رجل شرطة في أي موقع أو مكان وفي مقــدمتهــم معــالي وزير الداخلية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها