النسخة الورقية
العدد 11000 الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

الجبيل والمحرق تاريخ من العلاقات

رابط مختصر
العدد 10458 الأحد 26 نوفمبر 2017 الموافق 8 ربيع الأول 1439

في زيارة خاطفة للشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، كان لنا لقاء ببعض العائلات العربية بمدينة الجبيل المطلة على سواحل الخليج العربي، فقد جاءت الدعوة من السيد مطر بن سعد البوعينين لزيارة هذه المدينة التاريخية الجميلة وذلك لما يربطها بالبحرين كسائر مدن المنطقة الشرقية.

لقد كان الوفد المشارك في الزيارة برئاسة السيد صالح بن هندي مستشار جلالة الملك للشؤون الرياضية وسلمان بن هندي وجاسم بوعلاي سفير البحرين وخميس المقلة وأحمد الجودر وعيسى العليوي وعبدالعزيز بوزبون وغيرهم، وقد استقبلهم صاحب الدعوة مطر سعد البوعينين والشيخ ناصر مبارك الجبران البوعينين اللذان قاما بمرافقة الوفد في زيارته إلى المناطق الأثرية والميناء البحري الذي يشتمل على السفن الخشبية وسوق الأسماك، وقد استحضر الجميع صور الماضي الجميل والعلاقة بين أهل البحرين وأبناء الجبيل.

لقد تأسست هذه المدينة الساحلية الجميلة على ساحل الخليج العربي أواخر القرن الثامن عشر حين استوطنها آل بوعينين، وقد كانت الجبيل قرية صغيرة تستمد قوتها ورزقها من صيد الاسماك والزراعة واللؤلؤ، كما أنها كانت موطناً للطيور المهاجرة، وسميت بالجبيل لأن فيها جبلا بحريا صغيرا في الجهة الشمالية الشرقية من الجبيل، وقد زرنا الموقع الذي تقريباً اختفت معالمه إلا القليل منه بعد بناء الميناء البحري بالمنطقة، ويذكر أن الجبيل لها اسم قديم وهو (عينين) نسبة إلى عينين شهيرتين وقد اندثرت معالمهما بسبب زحف الرمال، وقد شاهدنا إحداهما وقد احيطت بالاشجار، هذا وتشهد المنطقة حركة عمرانية هائلة، حيث يمكن تقسيم المنطقة إلى شرق وجبلة (اتجاه القبلة والمقصود غرب)، ويفصل بينهما شارع الملك عبدالعزيز، وقد قام أبناء الجبيل من قبيلة البوعينين ببناء برج بحري باسم (الطوية) بأمر من الملك عبدالعزيز رحمه الله عام 1928م وهو لا يزال قائماً، ويذكر المؤرخون أن الجبيل تعتبر من المناطق الأثرية، وهي من أشهر الموانئ السعودية على ضفاف الخليج العربي.

وقد ارتبط أبناء الجبيل بمهنة الغوص حيث تتمتع المنطقة بوجود المغاصات القريبة من السواحل، وتعتبر من أهم مراكز الغوص وتجارة اللؤلؤ في الخليج، فقد كانت مقصداً للبحارة طلباً للرزق، ففيها أبناء البوعينين أصحاب المهنة (طواشة)، وقد نال أبناء الجبيل شهرة واسعة في مجال الغوص وصيد اللؤلؤ، وقد تمتعت الجبيل ورأس تنورة ورحيمة بالموقع الجميل المطلع على مياه الخليج العربية، لذا يرتبط أبناء هذه المناطق بالبحرين وخاصة بالمحرق بروابط القربى والمصاهرة والعمل في مهنة الغوص والتجارة البحرية.

هذا وتتميز المنطقة بوجود مجموعة من الجزر الجميلة، وأبرزها وأكبرها مساحة هي جزيرة (جنة) وتسمى بالسابق (العمائر)، والتي تبلغ مساحتها أكثر من ستة كيلومترات مربعة تسكنها قبيلة الخوالد، وقد كان لنا شرف اللقاء بالشيخ خالد درباس الخالدي الذي حدثنا عن تاريخ الجزيرة (جنة) وموقعها وساكنيها وأن هناك جسراً بحرياً يصل الجزيرة بالساحل، لم يتم الانتهاء منه.

مدينة الجبيل من أجمل المدن السعودية المطلة على البحر، فهي تتمتع بنسمات البحر وجمال الصحراء، وتتمازج روح البحر مع العادات العربية الأصيلة التي ترى في الصغير والكبير من أبناء الجبيل الكرام، لذا تم توديع الوفد بمثل ما استقبل على أمل اللقاء مجدداً في البحرين وبالتحديد في مدينة الغوص واللؤلؤ المحرق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها