النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

مراجعات

المشير الركن في كتاب السعدين

رابط مختصر
العدد 10438 الإثنين 6 نوفمبر 2017 الموافق 17 صفر 1439

كما توقعنا أن يخرج كتاب أو سجل أو وثيقة تاريخية لرجل تحمل أمانة هذا الوطن طيلة عمله في العسكرية مروراً بالفاصل التاريخي الهام والحساس في الأزمة التي عصفت بالبحرين عام 2011م حين تم طرح العملية الانقلابية على الشرعية في البحرين بدعاوى وادعاءات باطلة تقودها راعية الإرهاب الدولي بالمنطقة إيران (شريفة) وحليفتها الخليجية قطر!!.
لقد صدر الكتاب المنتظر منذ فترة عن المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين والموسوم بعنوان (خليفة بن أحمد.. السيرة والمسيرة)، والذي تناول مراحل البطولة والشجاعة والإقدام في هذه الشخصية الفذة في مراحل الصبا والشباب، لقد سطَّر هذا الكتاب السعدين (الكاتب والإعلامي سعيد بن عبدالله الحمد والعقيد الركن عبدالله بن سعيد الكعبي) بأسلوب شيق سهل جميل، تجلت فيه أصابع الكاتب سعيد الحمد ببساطتها وسهولته وقوتها، وذلك طرح العقيد الركن عبدالله الكعبي المواقف العسكرية والصفات القيادية التي يتحلى بها المشير الركن.
إن الكتاب الذي تم تدشينه في نادي الضباط بجزيرة النبيه صالح برعاية كريمة من وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة الذي جاء في ستة فصول كبيرة قد نال إعجاب الحضور لما احتواه من معلومات ووثائق وصور للمشير الركن ومراحل عمله وعطائه، خاصة أنه الأب الروحي لقوة دفاع البحرين (الحرس الوطني) منذ تأسيسها حين التحق بها في يناير 1966م، فهو الشخصية النادرة، في هدوئه الذي يشبه الهدوء الذي يسبق العاصفة، وفِي حديثه المستند الى مرجعية جلالة الملك المفدى وتاريخه الوطني وانتمائه الى هذه الأرض، حتى أصبح من القادة العسكريين الذين تميزوا بالقوة والشجاعة وقراءة الساحة ومعطياتها.
لقد نال المشير الركن حب الناس وتقديرهم له لجهوده في تعزيز الأمن والاستقرار، ولعلها تميزت بشكل كبير في وقفته البطولية أثناء فترة السلامة الوطنية عام 2011م، هذا ما أكد عليه الكاتبان الحمد والكعبي في الكتاب تحت عنوان العتوب (مثل هذه الشخصية المعطاة والخلاقة في قيادتها لم تأتِ من فراغ وإنما جاءت من أعماق تاريخ عريق وبعيد وضارب في أعماق هذه الأرض، وينبغي علينا وحتى نمسك بالخيوط أن نبدأ من هناك من التاريخ فنقرأ شيئًا من سطوره ونتأمل في شيء من صوره قبل أن نقرأ التفاصيل عن شخصيتنا التي نوثق لها، ينتمي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة الى عائلة آل خليفة وهي عائلة تحتل مكانة عريقة في سجل تاريخ منطقة الخليج العربي خلال القرن الثامن عشر وحتى يومنا هذا).
في حفل التدشين وقف الجميع تقديراً لهذه الشخصية الوطنية العسكرية التي قدمت الكثير والكثير دون ضجيج، وقد جاءت كلمات الإعلامي سعيد الحمد لتؤكد على أن الجميع مقدرين للمشير الركن هذا العطاء في تعزيز أركان الدولة، لذا قال الكاتب الحمد: (خليفة بن أحمد.. نادرة هي الشخصيات التي لا تحتاج إلى لقب أو توصيف يسبق اسمها، فقامتها في المشهد فوق هامات الألقاب والتوصيفات وتاريخها وضع نقطة البداية لفصول لا تنتهي من مواسم البذل والإنجاز.. إن كل شيء محكوم بالقوانين إلا المحبة، فهي نبع طبيعي تلقائي، وهكذا محبة الناس لخليفة بن أحمد تفيض حبًا لقامة وطنية تعرفونها جيدًا، فخليفة بن أحمد لا ينسب مشاريع قوة دفاع البحرين إلى نفسه ولكن تأبى مشاريعها إلا انتسابًا اليه) وهذه هي الحقيقة التي يقره الجميع، فالمشير الركن لا يحتاج أن ينسب الإنجازات لنفسه، ولكنها تلقائيًا تنسب له.
حقاً إنه كتاب يستحق القراءة والاقتناء لما يمثله من تاريخ مشرق لهذا الوطن، فكل الشكل والتقدير للكاتبين الحمد والكعبي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها