النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

ملاهٍ ولهو آخر..

رابط مختصر
العدد 10432 الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 الموافق 11 صفر 1439

شكرًا لرجال الواجب الذين لا يعرفون النوم ليل نهار من أجل حماية الوطن والمواطنين، ومن أجل انجازات كثيرة تحققها الحكومة ويحققها من يحلم دائما بمنجزات تشيع السلم والأمن في قلب هذا الوطن، رجال هم في قلق دائم وهم على أهبّة الاستعداد لمواجهة كل ما يقلقنا ليل نهار، فكيف يحسب رجل الأمن انجازاته قبل أن يدخل في النوم؟

********
باطل وقبض ريح!!
يومًا عن آخر يثبتون أنهم ليسوا أصحاب حق في أي شيء.. إنهم يدينون أنفسهم في كل ما يفعلون.. باطلة وقبض ريح تلك المطالب التي لا تنصب إلا في كيفية اختراع الفوضى والجرائم..
يوما عن آخر يثبتون أنهم ضد الوطن.. فكيف يعلنون في كل لحظة أن (ثورتهم) وطنية؟!..
يومًا عن آخر يعرّضون الوطن لجحيم فوضاهم وعبثهم بالأمن وحمقهم المستمد من آيات بريء عنها الدين الإسلامي بل كل الأديان براءة الذئب من دم يعقوب.. فكيف يعلنون أنهم لا ينشدون من هذه الفوضى سوى الإصلاح والسلمية؟
أوقفوا غيهم هذا.. إن الوطن مرتاب في أمر من يصمت عنهم وفي أمرنا إذا طال الصمت!!

*******
تراخٍ!!
إن حزب الله في (لبنان) تأسس وقام واستبد وتمادى في غيه حتى وصل به الاعتقاد الى أنه يملك لبنان ومن عليها ويرث ملك الله في كل أرض عربية تتحكم بمصائرها طوائف العلمائية في إيران، بسبب تراخي حكومة لبنان وميوعة سياستها وموقفها منه.. وليس بمستبعد أن تكون البحرين أنموذجا مماثلا للحالة اللبنانية متى ما استمر الخارجون على القانون في استقواء غيهم، والسبب.. حكومة لبنان أعلم به!!

********
ملاهٍ!!
أخطر ألعاب الملاهي هذه الأيام، تلك التي تلهو عبثا بعقول أطفالنا وتجندها للدخول في مغامرة يكون الموت فيها آخر حسابات النجاة من الخطر..
هكذا قدر لبراعمنا أن تشب على الطوق قبل أن تستشعر جذورها أول طراوة الماء في تربتها!!

*******
لهو آخر!!
أطفالنا وبالذات في القرى وجدوا ألعابا أخرى يمارسونها بمحض إرادة من يقتل الطفل فيهم والبراءة، لذا نحتاج لباحثين ودارسين في حقل اللعب للأطفال لدراسة نوعية الألعاب التي يمارسها أطفالنا مرغمين في بعض القرى في البحرين!!

*******
ابحث عن الحب!!
تكاد كل كلمات الحب والأمن والسلام والمودة والتسامح والتواصل والتعايش تغيب من قاموس لغتنا اليومية التي باتت تتعاطى كل ما هو نقيض لهذه القيم النبيلة وبت أخشى على نفسي من لغة تهيج الفتنة في دواخلي دون أدرك لماذا لجأت إلى ذلك.
أعد أهتم ببدائل الفتن بين الطوائف والناس، يهمني أن أقرأ جيدًا وأبحث فيما تعني كل كلمة تطلق في رحاب هذا الوطن وهذا الكون، يؤلمني جدًا أن تكون الحيوانات أكثر ألفة منا، في الوقت الذي خلقنا سبحانه وتعالى من أجل ترويضها!!

*********
المحرق..
يوم تبكي فيه المحرق تغرق عيون الرفاع بالدموع وتفيض لوعة وقهرا حتى يغرق بالحسرة والندم من أبكاها.. سلمت المحرق حصنًا منيعًا وشامخًا وجنبها الله كل ما من شأنه أن يعكر صفوها..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها