النسخة الورقية
العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

القائمة الإرهابية الممولة من الحرس الثوري

رابط مختصر
العدد 10418 الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 الموافق 27 محرم 1439

الاستراتيجية الامريكية لمواجهة النظام الايراني واضحة، ويأتي ما يسمى بالحرس الثوري الايراني في مقدمة من ستتصدى لهم الاستراتيجية.
ومملكتنا البحرين تضررت كثيرا ودفعت من امنها ومن ارواح ابنائها ومن استقرار شعبها وبلادها ما يطول شرحه من اعمال الخلايا الارهابية المارقة التي زرعها ذلك الحرس الثوري في بلادنا، واستمر على تمويلها بالاموال ودعم عناصرها بالتدريب في معسكراته الممتدة من ايران، مرورا بلبنان والعراق وسوريا، ما شكل استهدافا ميليشياويا خطيرا على البحرين طوال اكثر من ثلاثة عقود.
ولعل البحرين من اولى المناطق التي وضعها ذلك الحرس على قائمة المناطق والبلدان المستهدفة، ففي وقت مبكر من نجاح انقلاب خميني عام 1979، بدأت معسكرات التدريب الايرانية في استقبال دفعات من المارقين الارهابيين الذين تدربوا على اعمال التفجيرات والتخريب والاغتيال في بستان كرخ الايراني الذي اتخذ منه ذلك الحرس الثوري مقرا من مقرات تدريبه للميلشيات الخليجية، وكانت الدفعة الاولى منهم قد وصلت هناك في ذلك الوقت من البحرين ومن منطقة القطيف بالسعودية الشقيقة، وجميعهم كانوا تابعين وكانوا كوادر ناشطة فيما يسمى بالجبهة الاسلامية «شيرازيون»، كما هي التسمية الاعلامية الشائعة عنهم.
وتطورات تلك العلاقة الارهابية بين الميليشيات وبين الحرس الثوري بما هدد فعليا الامن الوطني في البحرين وفي المملكة العربية السعودية، والكويت ايضا التي تعرضت الى سلسلة تفجيرات مطلع ثمانينات القرن الماضي، ناهيك عن محاولة اغتيال الامير الراحل في الكويت الشيخ جابر الاحمد رحمة الله عليه.
هذه الدائرة الجهنمية لم تأت اعتباطا ولم يطوق المنطقة ارهاب خطير لولا الدعم والتخطيط والتدريب ورسم مناطق الاستهداف من قبل ذلك الحرس الثوري الذي يعمل وفق اجندة التوسع والتمدد والسيطرة.
وكان اسناده ودعمه وتمويله بسخاء ورعايته لهذه الجماعات والتنظيمات الارهابية هي العمود الفقري لاستراتيجية التمدد والتوسع الايراني واقامة حكومة الجمهورية الاسلامية العالمية «الحلم الخميني».
واذا كانت المقدمات تقود الى النتائج، فنحن الان امام نتيجة رعونة واستهتار وتوغل الحرس الثوري الذي انكشف امام العالم، وبدأت الادارة الامريكية الجديدة ضمن استراتيجيتها الاخيرة بالتصدي لمغامرات هذا الحرس، والنتيجة انه آن الأوان لنا هنا في المنطقة لكي نستثمر هذا التحول وهذه الاستراتيجية بما يخدم أمن واستقرار منطقتنا.
وفي البحرين القائمة لجماعات ومؤسسات الارهاب الممولة والمدعومة من ذلك الحرس معروفة، ولا بأس هنا من التذكير بها واستعادة يافطات تلك المؤسسات المارقة التي توزعت بين الداخل والخارج.
«تيار الوفاء الاسلامي وعبدالوهاب حسين ومرتضى السندي» حركة حق «حسن مشيمع وعبدالغني خنجر» مؤسسة الابرار «سعيد الشهابي وعبدالرؤوف الشايب» في بريطانيا، دار الحكمة «سعيد الشهابي وجلال فيروز» في بريطانيا، منتدى البحرين «حسن سلطان وباقر درويش» في بيروت مركز البحرين الثقافي الاجتماعي في برلين «سعيد الشهابي ويوسف الحوري» في المانيا، منتدى المعصومة «عبدالله الدقاق» في مدينة قم الايرانية.
هذه مجموعة يافطات لمجموعات ارهابية خطيرة مازالت تنشط بتمويل ودعم مباشر وغير مباشر من الحرس الثوري الذي تتصدى له الاستراتيجية الامريكية، وعلينا ان نخرج تلك القوائم الارهابية التي لعبت ادوارا خطيرة في بلادنا ففجرت وقتلت ودمرت واعتدت وارهبت البلاد والعباد؛ من اجل خدمة اجندة ومشروع الحرس الثوري الذي يشكل دولة اقوى من الدولة في ايران.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها