النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

مع الناس

الأمم المتحدة كأن في بعض تشخيصاتهـا غيـر متحـدة (!)

رابط مختصر
العدد 10413 الخميس 12 أكتوبر 2017 الموافق 22 محرم 1439

إن الاتحاد في ادارة ومراقبة صيغ العدل والانصاف سياسياً بين انشطة دول الامم في السلم والحرب على حد سواء وتقديم تقريراتها الدورية المرتبطة بانشطة مكاتبها المتواجدة في بعض الدول... وأنه من حق الدول الاعتراض على بعض هذه التقارير اذا لم يُحالفها صواب ما تُدرجه في تقاريرها (!)
وكان أن تعثّرت تعثراً مزريا في تقريرها تجاه فضائح المآسي الصارخة لأطفال اليمن في دفعهم في اتون هذه الحرب القذرة التي تُنيخ بصواريخها وقنابل طائراتها في دكِّ الانسانية اليمنية بنسائها واطفالها دكاً دكا الامر الذي ادى الى هذه النكبة اللانسانية التي لم تعهدها اليمن من قبل (...) أن المعلومات والارقام المغلوطة والمنافية للحقيقة التي وردت في تقرير الأمم المتحدة قد أساءت كثيراً لحقيقة المعلومات التي تناولتها في تقريرها الامر الذي هزّ هيبتها ومكانتها بين الامم في تبنّي معلومات تلقّتها من جهات حوثية وإيرانية لا اساس لها من الصحة وادراجها في تقريرها حيال المآسي التي تعرّضت لها الطفولة اليمنية المنكوبة بهذه الحرب القذرة التي دفعت بها الجمهورية الاسلامية الايرانية عن طريق الحوثيين والمخلوع علي صالح الى تأجيج أوارها واتخاذ الأطفال اليمنيين وقوداً لها (!)
وكان ان دحض وندد مندوب السعودية لدى الامم المتحدة عبدالله المعلمي المعلومات والارقام التي وردت في تقرير الامم المتحدة الذي يُحمِّل التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في مسؤولية جريمة مقتل واصابة (683) طفلاً يمنياً مُشيراً الى ان هذه المعلومات غير دقيقة ومضللة وقد تلقتها من جهات ايرانيّة وحوثية وكان ان أدرجتها في تقريرها الموصوف بعدم الدّقة والتّحامل كونه اعتمد اخذه من جهات ايرانية وحوثية «وذكر المعلمي ان هناك حالات لتجنيد الأطفال اليمنيين الذي غرر الانقلانيون بعدد كبير منهم ودفعهم الى ساحات القتال ليُحاربوا بجانب المخلوع علي صالح والحوثيين... إن المسؤولية تقع على كاهل الحوثيين. وقال المعلمي ان هناك ادلّة وقرائن واردة من اللجنة اليمنية الوطنية للتحقيق تؤكد ضلوع ميليشات الحوثي في تزوير شهادات الوفاة للأطفال على انهم قتلى جراء القصف الجوي للتحالف مُشيرًا الى وجود اكثر من (100) شهادة وفاة مزوّرة الأمر الذي يطعن في صحّة الارقام المعلن عنها في تقرير الامم المتحدة السنوي الأخير حول الأطفال والنزاعات المسلحة منوّهاً بعدم رجوع التقرير للسجلات والاحصائيات لدى الحكومة الشرعيّة عن الأرقام الصحيحة للقتلى من الاطفال في اليمن واسباب الوفاة وهو أمرٌ أبسط ما يقال عنه انه يأخذ انحيازه لطرف ضد الطرف الآخر (!) ان أخذ المعلومة من طرف دون التأكد منها لدى الطرف الآخر ذلك ما يُؤسف عليه من ممثلية جهة لها مكانتها الاممية على صعيد العالم (!)
وتأتي الأنباء مُرفرة البهجة من على الشواطئ الروسية ضمن زيارة ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبدالعزير الى روسيا الاتحادية التي وُصفت بحميميّة استثنائيتها في العلاقة بين الدولتين الباهيتين على ضرورة إيقاف الحرب اليمنيّة وحلحلة أزمتها في الشمال مع الحوثيين والمخلوع علي صالح وفي الجنوب العربي في انتزاع حق تقرير المصير في الاستقلال الذي تعمّد بدماء الحراك الجنوبي من نساء ورجال واطفال هذا الشعب الجنوبي العظيم الذي يخُط حراكه بدماء ابنائه ترى النصر يلوح في عيون نسائه ورجاله واطفاله (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها