النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11198 الجمعة 6 ديسمبر 2019 الموافق 9 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

معضلة قطر وحالة تضخم الذات (31)

رابط مختصر
العدد 10410 الإثنين 9 أكتوبر 2017 الموافق 19 محرم 1439

لم يكن الشاب الاخواني عادل وائل سيكون بمفرده في أكاديمية التغيير، وانما سيكون برفقته سلة من الاسماء الاخوانجية والمتعاطفين معهم، والذين وجدوا في الشباب فرصتهم للتغرير وفي اموال قطر فرصة للتبذير والتسلق، ولن يكن الدكتور (الطبيب) هشام مرسي زوج ابنة القرضاوي بلا تلك الامتيازات التي حصل عليها سابقًا ولاحقًا، ليدشن فرعًا جديدًا بعد لندن في الدوحة عام 2009 مستلهما المشروع من تجربة تحريك الجماهير في صربيا واوكرانيا، وكلها مناطق نفوذ سوفيتية سابقة لابد من تفكيكها، الاولى في البلقان والاخرى في القرم، ولعلنا ندرك كم كان مهمًا حراك الاسلام السياسي في صربيا مع قضية البان كوسوفو. 

كان العالم الحر يريد إنهاك الروس وحلفاءه السابقين في تلك المنطقتين عبر الحراك الاجتماعي القومي العرقي الديني، حيث اوروبا كانت مهمة أكثر من مناطق الشرق الاوسط كونها شهدت حربيين عالميتين، والربيع بلونه البرتغالي كان فيها ناضجًا والقوى السياسية الشوفينية بخلاياها المحبوكة استخباراتيًا جاهزة قابليتها للدعم والاطاحة والضغط الشعبي، فرياح صناديق الاقتراع من أجل الديمقراطية في البلقان والقفقاس وآسيا الوسطى كانت اكثر اهمية للمجتمع الدولي والاوربي خاصة، ولكن بعد تغيير خرائط القارة كان من الضروري الالتفات لإعادة رسم دول الشرق الاوسط بانظمة جديدة واحترابات طائفية وحروب إقليمية. 

لن تكون قطر مع واشنطن وتركيا واسرائيل ساحة بعيدة عن معركة التغيير لخارطة الشرق الاوسط، ولكن قبل اتخاذ تلك الخطوات لابد من زعزعة المنطقة برياح التغيير والاحتجاجات، بفتح قطر ذراعيها على كافة المستويات الاعلامية والتنمية السياسية لوعي شبابي مجتمعي راكد ومنشغل بترهات القنوات الفضائية والرياضة، لابد من خلق وتشكيل كوادر «نضالية شجاعة !!» تحمل على عاتقها مسؤولية التحريض والحراك.

 كان على أكاديمية التغيير في العالم العربي ان تسلم عود الكبريت لأولئك الصبية وان تهيؤ لهم قطر حطب الغابة والزيت وانتظار لحظة إشعال تلك «الشرارة الثورية.. شرارة التغيير!» وفي الوقت الذي كانت قطر في بداية المشروع السياسي التحريضي تنشط عبر قناة الجزيرة، ومركز الابحاث الوليد، كانت اكاديمية التغيير ومشروع «النهضة» تولد بهمس خفي من خلال هيمنة الاخوان على وعي الشباب، فكانت البحرين هي البؤرة الاولى للمشروع الجهنمي لاحتواء الشباب بعقد الملتقي الاول في المنامة قبل ان تندلع الانتفاضة في تونس. لقد كان مشروع «ملتقى النهضة الشبابي الاول» (نشاط شبابي خليجي فكري سنوي) طعم ذكي بلعته البحرين ودول الخليج ولم تكتشف النوايا الحقيقية إلا في الملتقى الثالث في الكويت، حيث منع قبل شهر من انعقاده عام 2012 واعتبره نواب كويتيون انه ملتقى للمعارضة السعودية وموجها ضد المملكة. 

يكفي ان ندرك النوايا الاخوانية، وكيف وضعوا واجهة المدفع الداعية الشيخ سلمان العودة كمشرف على الملتقى ويديره استاذ التفسير في جامعة الملك فهد للبترول مصطفى الحسن، وهناك لفيف من الاسماء المحسوبة على مشاريع الثعابين دعاة التغيير!!. 

الملتقى الثاني للنهضة هو استكمال للأول، وقد عقد في الدوحة من 8 - 12 أبريل 2011 تحت شعار «القوة الرافعة للأفكار»، وكان زخم الربيع العربي قد بدأ وبحاجة لملتقى يرفع شعارًا من هذا النمط التحريضي المغلف. كان كوكبة ذلك التحريض باحثين في قناة الجزيرة ومركز بشارة وثلة من الاخوان والديمقراطيين المتأسلمين (محمد الشنقيطي، وائل عادل، عبدالله آل عياف، علي الظفيري وعمار خالد وانور دفع الله وساجد العبدلي ومصطفى الحسن والعرابان الكبيران للتنوير والتغيير والتحريض عزمي بشارة والدكتور القطري الاخواني جاسم سلطان. يا لها من قرعة اختارتهم صدفة مجهولة بأن يلقوا محاضرات وندوات يتم لاحقا تعميمها وترويجها على النت وغيره، فيما هتافات الشباب العربي وحناجره تنادي (الشعب يريد) بالتغيير وباسقاط الانظمة، والدخول التدريجي في نشوة الانتصارات المستعجلة في زحمة التاريخ المرتبك. 

العناوين التي اختارها الدكتور (طبيب) القطري الاخواني المعروف جاسم سلطان لم تكن أضغاث أحلام وإنما تم هندستها بعناية استراتيجية مع شياطين خفية. تأملوا جزءًا بسيطًا من تلك العناوين وتمعنوا في ما كان يردده الاخرون ايضا في اوركسترا منسجمة كان المايسترو عزمي بشارة ومركزه وباحثيه الادوات الفعلية فيه الى جانب الضخ المالي القطري السخي. محاور سلطان كانت كما يلي:

] تجسير الافكار وتجسيدها.

] كيف نبدأ عصرًا جديدًا؟

] رحلة نحو التنوير.

] فلسفة التاريخ.

] مفهوم المواطنة.

] مفهوم المواطنة بين الدولة الاسلامية والدولة المعاصرة.

] الهوية في النهضة والابداع. 

كل تلك المحاور وغيرها من موضوعات كانت تصب كالطاحونة في مركز واحد وفلسفة واحدة ومجموعة واحدة وهدف موحد مستهدف هم «الشباب العربي» الجديد وتحريكهم لتغيير الانظمة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا