النسخة الورقية
العدد 10998 الاثنين 20 مايو 2019 الموافق 15 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

مراجعات

الحكومة تتمسك بالتزاماتها في خدمة المواطن

رابط مختصر
العدد 10360 الأحد 20 أغسطس 2017 الموافق 28 ذي القعدة 1438

قبل أيام جاء تصريح رئيس ديوان الخدمة المدنية أحمد الزايد للتأكيد على محافظة الحكومة الرشيدة على كل المكتسبات الوظيفية في الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية، فقد أكد قبل أيام عبر تصريحه للصحافة المحلية على أن الميزانية العامة الجديدة 2017 - 2018م والتي أقرتها الحكومة الرشيدة قد تم تفعيلها رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تشهدها المنطقة بسبب تدني أسعار النفط.
فقد أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية على مجموعة من الثوابت التي تسعى الحكومة الرشيدة للمحافظة عليها وعدم المساس بها، ومنها، استمرار صرف العلاوة السنوية لجميع الموظفين، والإبقاء على العمل الإضافي، ومواصلة منح الترقيات، ومواصلة صرف العلاوة الاجتماعية وعلاوة تحسين المعيشة وغيرها من العلاوات، وهذا تأكيد من الحكومة على أن باب المصاريف المتكررة والتي تتضمن الرواتب والعلاوات لا يمس رغم الظروف التي تشهدها المنطقة.
إن هذا التصريح قد جاء لقطع الطريق على التخرصات التي تقوم بها مراكز التواصل الاجتماعي، فهناك من يريد أن يثير الشائعات والأكاذيب، فمثل هذا التصريح الاستباقي يبعث على الشعور بالطمأنينة ويبث الراحة في نفوس موظفي الدولة، ويؤكد على المكتسبات التي تحققت في العهد الإصلاحي لجلالة الملك المفدى، وأن الحكومة رغم تلك الظروف مستمرة في دعم المواطن وتحقيق الرفاهية له.
إن هذه التطمينات تأتي من الحكومة الرشيدة ومن قبل سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة والأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ففي مجلس الوزراء وخلال اجتماعاتهم الأسبوعية بالأهالي يؤكدان على أن هذه المكتسبات لن تمس، وأن الحكومة الرشيدة مع الموظف، كل ذلك حسب توجيهات جلالة الملك المفدى، وأن حياة المواطن ومعيشته لن تضار، خاصة أنها تعتبر جزء من المكتسبات والحقوق والمزايا الوظيفية.
إن موقف القيادة السياسية كان ولا زال قائم لمصلحة المواطن رغم الظروف الاقتصادية وقلة الموارد، حتى حين تم مناقشة إمكانية وقف الزيادة السنوية مطلع العام الحالي 2017م رأينا التحرك السريع من القيادة السياسية لوقف ذلك القرار وتجميده، والاستمرار في صرف الزيادة السنوية حسب النظام المتبع، وهذا ما جاء في تصريح رئيس ديوان الخدمة المدنية بأن الحكومة الرشيدة تدفع في اتجاه المواصلة بهذه المكتسبات دون أن ينقص منها شيء!!.
لقد أكد رئيس ديوان الخدمة على أن إمكانيات وقدرات البحرين بخير، والمتابع للأوضاع الداخلية رغم التحديات يجد أنها تسير وفق الرؤية الاقتصادية 2030م، وقد أشار إلى أن خدمات الحكومة الرشيدة التي تقدمها للمواطنين في وتيرتها الطبيعية من بناء الجسور وتدشين الشوارع وافتتاح المدارس والجامعات والمعاهد وغيرها، بل إنها مستمرة في هذا التطور، وقد أشار إلى أن الحكومة مستمرة في ترشيد النفقات الحكومية وهذا ملاحظ اليوم في تقليص المصاريف والنفقات، والحديث عن مراجعة الكثير من أبواب الهدر لإغلاقها، وذلك لا يعني عدم مراجعة الضوابط في العمل الإضافي والتدريب والتوظيف الجزئي وغيرها.
لقد أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية على أن الدولة مستمرة في عملية توظيف الخريجين في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وقد علل وجود الوظائف إلى الأعداد التي ليست بالقليلة ممن تترك العمل الوظيفي بسبب التقاعد القانوني والاستقالات وغيرها، وكذلك للتوسع والتطوير في بعض الوزارات فإن الحاجة مستمرة إلى الخريجين لسد النقص في تلك الوظائف، وقد قال: (إن مثل هذه الإجراءات المتخذة هدفها بالضرورة التنظيم والتوزيع العادل وليس التأثير على جودة الخدمات المقدمة ومعدل الإنتاجية في مجمل الجهات الحكومية وبلا استثناء).
من هنا نجد أن الحكومة حريصة على الحفاظ على تلك المكتسبات وتطويرها وتحسين الخدمات المقدمة، لذا ختم رئيس ديوان الخدمة المدنية تصريحه بالقول: (هناك حرص عام لدى الحكومة على الحفاظ على مستوى الخدمات الحكومية، وبل إحداث نوع من التطوير والتحسين في الخدمات المقدمة لجميع المواطنين والمقيمين على أرض المملكة).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها