النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

ماركس عاشقًا!

رابط مختصر
العدد 10315 الخميس 6 يوليو 2017 الموافق 12 شوال 1438

في رسالته الى زوجته (جيني) عام 1865 يوم فارقها برفقة رفيق دربه (فريدريك انجلر) بعيدًا عنها هناك كانت مشاعره تتحدد فيض عشق ووفاء لا يُجارى، الا ان هذا العشق عند ماركس يتحدد فيض معاناة وجدانيّة عندما لا تكون (جيني) بجانبه يراها بعينيه ويلمسها بيديه وتراه يتجلىّ بمشاعره في «لحُيظات» الاقتراب منها في تنفس عطر رائحتها عشقا في عطر رائحته... وكان يقول لها في لحظات غيابك يظهر حبي لك على حقيقته (...) فالحقيقة لها تجلياتها (اكثر) في الذاكرة أم اكثر أثرًا على ارض الواقع؟! وكنت اسأل من يحُرك حقيقة الأشياء عشقًا نظرات العين أم الأنف ام الاذن ام الأحاسيس ام الافكار عند ماركس في معاناته في البعُد عن حقيقة زوجته المصونة (جيني).
وبعيدًا عن زوجته جيني في ما نشستر، ذلك في يونيو 1865 كتب ماركس: إلى حبيبة قلبي ها أنذا اكتب لك ثانية، لأني وحيد ولانه يزعجني ان اناقشك في رأسي من دون ان تعرفي عن هذا النقاش شيئا او حتى تتمكني من الحديث معي، يبدو ان الغياب المؤقت جيد فالتعوّد على الاشياء من حولنا يجعل الاشياء تتشابه ويصعب التفريق بينها.
فالقرب يُقزّم حتى الأبراج بينما توافه الامور والمألوف منها اذا ما نظرنا لها عن قرب تبدو كبيرة وذات اهمية. والعادات السيئة التي قد تزعجنا جسديا وقد تتحول الى صيغةٍ عاطفية تختفي عندما تذهب مسبباتها من امام أعيننا أما المشاعرُ العظيمة تلك التي تأخذ من خلال القرب قالب الأمور الصغيرة الروتينّية تكبر وتنمو وتأخذ بُعدها الطبيعي على حساب المسافة السحرية بينها وبين الأشياء هكذا هي الامور مع حبي الخالص...
ان ذاكرة الاشياء الحميمية من طرف وفي غياب الطرف الآخر دون ان يعلم... ذلك ما هو مزعج عند ماركس وهو يتذكر (جيني) مُعطِّرًا ذاكرته في ذاكرتها (!)
واحسب ان الذاكرة في الحب تشمل النظر والسمع واللمس والشم والعطر والتنفس وتأخذ وعي الذاكرة في واقع الحقيقة بين المحبين...
من يوقظ الذاكرة ويحرك اعادة تجلياتها في ذاكرة الحبيبين عندما يفترقان ويأخذ البين واقعه بينهما (!) ماركس وجيني مثالًا: ويرى الروائي الألماني (باتريك زوسكيند) في روايته (عطر) ان الشم له دوره في العلاقة الحميمية بين الحبيبين خلاف آخرين يرون حميمية العشق في العين التي لها مدلولها في اول نظرة «نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء» وفي موقف آخر: والاذن تعشق قبل العين أحيانا وما الى ذلك من مواقف وجهات النظر تجاه العشق... واحسب ان العاشق كارل ماركس لزوجته جيني بلغا شأو عشق يتمنى الكثيرون منا السير على منواله في علاقاتهم مع زوجاتهم فالمرأة عند ماركس لها حقوق متساوية بالتمام والكمال مع الرجل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها