النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

وجدي غنيم مر من هنا!

رابط مختصر
العدد 10298 الإثنين 19 يونيو 2017 الموافق 24 رمضان 1438

وكانت (الأيام) الجريدة التي انفردت طليعيا في محاربة إرهاب الاسلام السياسي وفضح رموزه ودعاته وأئمته في حركة الأخوان المسلمين ادراكا منها في مسؤوليتها الثقافية والفكرية بان مناهضة الارهاب والتشدد في استخدام الدين الاسلامي لاغراض سياسية يأتي في اساسيات التصدي لرموز الارهاب ودعاته ومؤسساته الفكرية والمادية وكان الداعية الارهابي «المخضرم» الشيخ وجدي غنيم من الشخصيات الارهابية الدينية ذات النفوذ المعروفة والمسموعة في حركة الاخوان المسلمين يومها كان تحديا ثقافيا مرموقا جندت جريدة (الأيام) كل امكانياتها الثقافية والفكرية والصحافية بان لا يدنس مكوث الداعية الاسلامي الاخواني وجدي غنيم أرض مملكة البحرين وذلك بعد ان تم طرده من دولة الكويت اثر تصريحات باغية ناكرة للجميل.
وكان ان توجه وجدي غنيم بدعوة من البعض (...) إلى مملكة البحرين: وكان ان شمرت جريدة (الأيام) عن سواعد كتابها وصحفييها ضد الداعية الارهابي الاخواني وجدي غنيم مكوثه في البحرين بعد ان تم طرده من الشقيقة دولة الكويت وكانت ارادة  صادقة واعية في طرد وجدي غنيم حالا من أراضي مملكة البحرين: وهكذا تعانقت الارادتان الوطنيتان الارادة  الكريمة وارادة جريدة (الأيام) ضد الارهاب وضد جرائم فتاوى دعاته من الاخوان المسلمين وعلى رأسهم وجدي غنيم ولا ريب ان التاريخ يسجل هاتين الارادتين الوطنيتين التاريخيتين ضد الارهاب سيما ونحن نواجه تفشي الارهاب وجرائمه على صعيد المنطقة والعالم على حد سواء (!).
ومعلوم ان وجدي غنيم يتمتع «بجهادية» وقحة وغطرسة اخلاقية دينية معروفة بصفاقة ازدرائها للآخر وقد دفع به إلى السجن اثر مواقفه الارهابية الاسلاموية ثماني مرات في مصر وست مرات خارج مصر ومن الدول التي اعتقل فيها وجدي غنيم: كندا وامريكا وانجلترا مرتين وسويسرا واعتقل في جنوب افريقيا واعتقل في اليمن وبعد عزل الرئيس محمد مرسي قال وجدي غنيم ان الامر اتضح انه انقلاب عسكري وبالعافية والبلطجة العسكرية لانهم بلطجية وهذا انقلاب على الشرعية وقد قضت محكمة جنايات القاهرة بالاعدام غيابيا على القيادي الاخواني الهارب وجدي غنيم بتهمة تأسيس وقيادة خلية ارهابية وقال «وجدي غنيم يومها في تصريح له في جريدة (الوسط) البحرينية»ان سلطات المنامة ابلغته بانه غير مرغوب في بقائه بالبحرين وعليه مغادرتها في اقرب فرصة ممكنة واضاف صدر امر  وانا سأغادر فورا«ويؤكد وجدي غنيم ان السلطات اليمنية تعاملت معه بشكل مهين وتم ايداعه هو وزوجته في زنزانة لا تصلح للاقامة الانسانية وبعدم احترام العلماء وان الحرب اليمنية هي انتقام له من عند الله فيما لاقاه من سوء معاملة هناك في اليمن» ومن اليمن يومها توجه إلى الشقيقة (قطر) الذي وجد ترحيبا حارا من رفيق دربه وصديقه الارهابي الكبير: المحكوم بالاعدام الشيخ يوسف القرضاوي (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها