النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11721 الثلاثاء 11 مايو 2021 الموافق 29 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

مع الناس

بهائيو اليمن!

رابط مختصر
العدد 10252 الخميس 4 مايو 2017 الموافق 8 شعبان 1438

ورقاء روحاني بهائي «تنويري» من البحرين وصديق يبهج القلب بصفاته الاخلاقية الانسانية البحرينية الجميلة وهو متابع نشط للحركة البهائية: يعترض ويقول البهائية دين وليست حركة... اعترض واقول كل دين في حركته فإذا توقف الدين عن الحركة توقفت ترسل رسالته من الوجود: أقول له في الوجدانية البهائية من الأول الوطن البحريني أم البهائية (؟).
يقول بثقة الوطن البحريني أولاً ثم تأتي العقائد والديانات فأنا بحريني قبل ان أكون بهائيًا وكل العقائد تأتي بعد الوطن وليس قبل الوطن، الوطن يبيح الحريات العامة بما فيها حرية الأديان وليس الدين... الدين عقيدة المواطن وليس المواطنة، فالمواطنة قد تكون متعددة المذاهب والأديان: أتدري البحرين رائدة في حرية الاديان والمذاهب ونحن نمارس حرية عقيدتنا البهائية دون تدخل من أحد فيها (!).
فالوطن الذي لا يحترم حرية المواطن فيما يعتقد يصبح وطنًا ظالمًا لمواطنيه... الدول البوليسية الدينية كالدولة الايرانية تضيق الخناق على البهائية وتحوش معتنقيها دفعًا إلى ساحات التعذيب في اعماق السجون. فالدولة التي تلاحق البهائية دولة لا تقيم وزنًا ولا توازنًا لحرية المعتقدات التي هي حق من حقوق المواطنة (!).
أتدري يقول: ورقاء روحاني ان قمعًا لا اخلاقيًا تتعرض له البهائية في اليمن أقول له في (الجنوب) يقول لا في الشمال. فالجنوبيون يحترمون انفسهم في حرية احترام الاديان والمعتقدات: فلهم خواص التكوين التاريخي خلاف الشمال وهم على مستوى معروف في احترام اديان ومعتقدات الآخرين من البهائيين وغير البهائيين (!).
«فقد أصدرت سلطات مسؤولة في صنعاء أوامر باعتقال (25) بهائيًا ضمن حملة اضطهاد وقمع يتعرض لها البهائيون تستهدف إرغامهم على ترك دينهم، وقد تضمنت الاتهامات الواهية الموجهة ضد البهائيين تخلقهم بمكارم الاخلاق والسلوك القويم بهدف جذب الناس إلى دينهم (!).
إن هذه الاتهامات الفاقدة للمعنى تشبه إلى حد كبير تلك التي توجه ضد البهائيين في إيران ما يشير إلى الدور المؤثر للسلطات الايرانية فيما يتعرض له البهائيون في اليمن، وتشكل الاحداث الاخيرة تطورات مثيرة للقلق ضمن سلسلة من الاضطهادات والاعتداءات التي يتعرض لها البهائيون اليمنيون في اليمن» ذلك ما اشارت إليه: السيدة الفاضلة (باني دوغال) ممثلة البهائيبن على صعيد العالم في هيئة الأمم المتحدة في بيان لها في هذا الخصوص وكان ان توقفت عند صيغة (المجتمع البهائي) الذي تردد اكثر من مرة في بيان السيدة (باني دوغال) وكأن الطموح البهائي يشير في توجه على طريق بناء دولة بهائية دينية: فالمجتمع واقعه يرتبط بالضرورة بالدولة (!).
إلا أننا في عصر الدولة المدنية وليس الدولة الدينية أكانت بهائية او غيرها ونحن نضم اصواتنا إلى حرية الاديان في كل مكان (!).
شكرًا (ورقاء روحاني) فقد حركت همة الكتابة عندي للتضامن مع البهائية المقموعة في اليمن (!) وقد طرأ على البال الشاعر اليمني الكبير (عبدالعزيز المقالح)
سيدتي عذرًا
الحانة مقفلة..
وأنا رجل لا يشرب خمرا
بل هما...
يا رجل الشرطة
أعرف أنك أميٌ بالفطرة والتعليم...
لكنك لا تعلم شيئًا عما هو آت
فلماذا لا تطوي سوطك
وتنام على أوراق القات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها