النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11726 الأحد 16 مايو 2021 الموافق 4 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

الموؤودة ! (1 – 2)

رابط مختصر
العدد 10228 الإثنين 10 ابريل 2017 الموافق 13 رجب 1438

طوبى لموؤودة في حال

مولدها

ظلمًا فليت أباها الفظ

موؤود

(أبو العلاء المعري)

ان كل نساء (التخلف) تأخذهم صيحة واحدة: اللهم أكرمني بذكر واحفظني من دنس الانثى (...) سيرورة مناجات عنف النفس في النفس ما برحت تتأرق امنيات حرّى لدى الكثير من النساء (...) رفعت (هند) رأسها ولملمت وشائع شعرها الحريري الأسود على رأسها وربطته بشريط أسود وهي تحتضن بذراعيها نهوض تكور بطنها وكانت تمسح بكف يدها على أكمة بطنها وتتحسب نوع ما فيه ذكر ام انثى دون ان تدريه وهي ترتعش مذبوحة النفس في نفسها وتقول لربها: اكرمني يا الهي بذكر ولا تخزني بأنثى وكانت تجهش بالبكاء وتقول: أتسمعني يا ربي ام انت بعيد عن معاناتي ومعاناة كل نساء الدنيا (...) 

إن مخاضا نفسيا عظيما يجتاحني اني أغرق في مجهول تكوني وفي مجهول تكون الآتي: أذكرًا أم انثى (؟)

تغرق (هند) في يومها صامتة تشحذ اذنيها لتسمعه (...) وتفيق على نفسها وهي تصرخ أتسمعني (!)

ثم تهدأ في ذات عصف نفسها وتقول: لا احد يسمع.

وكانت (هند) تهاجس نفسها في نفسها وفي وعيها وخارج وعيها: أليست النساء بنات الرحمن (؟) ألسنا بنات الله (؟) تذكرت ما عرفته في الأثر (...) بأن النساء بنات الرحمن وقالت بينها وبين نفسها أنحن معشر النساء منبوذات من أب واحد وآباء كثر في هذه الدنيا (...) تشد (هند) شعر رأسها بيدها وتقول لماذا تكونت النساء من كراهية وعبودية وتكونت الرجال في مجد وفخر الحياة (؟) أفرطت حبال عدل كل رجال الكون؟! 

أجنس الملائكة منا ام نحن من جنس الشياطين ملعونين (...) 

ان معشر النساء قاطبة تتمازج مزجا في جنس «الملائكة» اننا من ذات جنس الملائكة جدلا فلماذا هذا الكره المتعاظم ضدنا في وأدنا ووأد بناتنا فلذات اكبادنا بإرادة الرجال رغم ارادتنا نحن النساء (!)

بنات الرحمن نحن النساء كيف تقدمون بناتنا قرابين وأدًا. تقدمون الأنثى ولا تقدمون الذكر: ألا خَبُثَ وساء وبطل ما كنتم تفعلون (!)

وقديما كان المزج متداخلا في صورة الانثى والذكر ألم يكن سبحانه وهَّاب الحياة؟ 

أنحن النساء والملائكة والله من ذات جنس: جنس الانثى وليس من ذات جنس ذكر وفي القرآن آيات بينات تشير الى ذلك (أم خلقنا الملائكة اناثا وهم شاهدون) - الصافات 150 وآية اخرى (وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن اناثا أشهدوا خلقهم سنكتب شهادتهم ويسئلون) - الزخرف 19 وآية أخرى: (فأصفاكم ربكم بالبنين واتخذ من الملائكة أناثا انكم لتقولون قولا عظيما) الاسراء وفي القديم كانت المرأة في انوثتها صنما يعبد وهي في صورة ملائكية للملائكة وابنة في انوثتها: بنت للرحمن (!) وكان هناك أصنام من نساء تعبد: (أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الاخرى ألكم الذكر وله الأنثى تلك اذا قسمة ضيزى) (فاللات) اشتقاق من اسم (الاله) و(العزى) اشتقاق من اسم (العزيز) والاصنام كلها مؤنثة تيمنا بأنوثة الملائكة وقد أطلقوا على ابنائهم (عبد مناف) و(عبد اللات) و(عبد العزى) تمامًا كما أخذت الاسماء في التاريخ.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها