النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

امبراطورية الظل.. النسخة الإيرانية 1/‏6

رابط مختصر
العدد 10217 الخميس 30 مارس 2017 الموافق 2 رجب 1438

اعتمدت الجمهورية الاسلامية في تركيبتها واجهزتها وهرميتها في العمل السري واساليب التصفيات الجسدية من خصومها على مدرستين، الاولى ممتدة في ذلك الإرث السري للتقية وتعقيداتها في التكتم الشديد لعالم البيت المغلق الشبيه بأروقة تلك التركيبات الماسونية ورجالات الدين في محاكم التفتيش الاسبانية وروما، حيث الخنجر والسم لا صوت له، تلك المدرسة الثيوقراطية الموغلة في عالم الدم، مزج خبرتها القديمة بتحديث علاقتها بمدرسة بوليسية امنية هي مدرسة السافاك الشهيرة، فقد تعرفت عليها وهي كمعارضة ذاقت من كأسها المرارة وسنوات التعذيب والموت، ثم تحولت تلك المؤسسة الامنية الى جهاز تحت ربقتها وسيادتها وسيطرتها فانقلبت الى شيطان جديد في حياة الشعوب الايرانية، ولم تنسَ أحدًا أيًا كان، بل طهرت داخلها دون رحمة. 

ويتداول الشارع الايراني منذ بروز تلك الاتجاهات القمعية بشكل صارخ وملحوظ، بتسميتين لرجال الدين ومحاكمهم ومؤسساتهم الهرمية والتي يقف على سدة الهرم فيها ولي الفقيه الذي في ذات الوقت يتمتع بسلطة وتسمية المرشد الاعلى، وهما مترادفان في السلطة الدينية والسياسية كسلطة واحدة في نهاية المطاف مركزة ومحصورة في يد المرجعية. ويشكل مرتبة ولي الفقيه والمرشد عنوان واضح وملموس لسلطة دينية مغرقة في رجعيتها ودمويتها في التعامل مع من يختلف معها او ينتقدها في رفض اهم مادة دستورية شرعها الولي الامام لنفسه، فولاية الفقيه سلطة عليا سماوية منحها لذاته، وأي نقد لتلك الذات هي نقد للذات الإلهية، ومن يجرأ الاقتراب لها ورفضها فإن عقوبة الموت إعدامًا او تصفيته في جهنم الموت والعذاب. 

سلطة «امبراطورية الظل» التي يهمس حولها الشارع خوفا تمثلت في حكم رجال الدين عبر مؤسسات خفية ومعلنة، بوليسية ومدنية، اعلامية وقضائية، تنفيذية وتشريعية، فهي تعيش تحت جفون وجلد الانسان الايراني، وبتعبير بسيط هي امبراطورية دولة داخل الدولة وامبراطورية الخوف. 

ودعونا نتوقف حول مغاليق تلك الامبراطورية الموازية والمتفوقة على سلطة رئيس الجمهورية التي بدت احيانا سلطة شكلية إن لم تكن كارتونية ! وينبغي ان نذكر هنا أن احد الاسس الرئيسية التي ترتكز عليها السياسة الخارجية للمرشد الاعلى، والتي تسير بموازة السياسة الرسمية للرئيس حينا وعكسها أحيانا اخرى، يتمثل فيما يسمى بالمكاتب الثقافية للسفارات الايرانية (علينا التركيز جيدًا على تلك المهمة والنقطة) فعلى الرغم من أن هذه المكاتب تستغل الحماية الموفرة لها بسبب وضعها الرسمي كجزء من السفارات فإن مديريها يعملون ممثلين للمرشد الاعلى، وبالتالي تعد هذه المكاتب نفسها مستقلة السفارات في واقع الامر. 

وحسبما تقول لجنة الدفاع عن حقوق المرجعية الشيعية يتمثل الهدف الرئيسي للمكاتب الثقافية في إيصال الدعم المالي (انتبهوا اكثر للوظيفة المالية للمكاتب الثقافية الى جانب المهمات الامنية والسياسية الخفية) المقدم من المرشد الاعلى إلى الحركات الاسلامية الصديقة في الخارج، متجاوزة بذلك وزارة الخارجية والرئيس. إلا انه لا تتوافر في الوقت الحالي أي بيانات عن حجم الموارد المالية لخامنئي في امبراطورية الظل هذه. 

لكن لجنة الدفاع عن حقوق المرجعية الشيعية تقدر أن جزءًا كبيرًا من دخل ايران من العملة الصعبة من النفط يتدفق الى مكتب المرشد الاعلى ص73، انظر كتاب من يحكم ايران؟ /‏ بوختا. 

هذا الزئبق السري يصعب مسك مهماته التفصيلية حتى تلك الاجهزة والمؤسسات الخاصة المنوطة بعمامة وسلطة ولي الفقيه /‏ المرشد. وتعتبر المؤسسات «الثورية» الايرانية كدولة داخل الدولة. ويرأس هذه المؤسسات بصفة شبه دائمة رجال دين ذوو نفوذ أو شخصيات رئيسية من النخبة الحاكمة في ايران. يسمونهم في العامية الايرانية «الملوك الصغار» وهي التسمية الثانية المتواترة والمعروفة لرجالات امبراطورية الظل الاخطبوطية باجنحة الخفافيش، حيث خصصت لها 58% من ميزانية الدولة، وتلك الاموال الطائلة لا تمتلك السلطة التنفيذية أية معلومات محددة عن نشاطاتها الاقتصادية او عدد الشركات التي تقوم بتشغيلها. 

أليس هذه العمليات التي تدير عالم مجهول غامض من حركة الاستثمارات والتمويل كفيلة بأن توظف في غسيل الاموال وغيرها من تمويلات للارهاب والمنظمات الخارجية كجزء من دعم يتم تغطيته بتلك الاساليب الزئبقية. فهاتيك برادات متناثرة في الاحياء وهذه مطاعم شعبية وفاخرة، وتلك مكتبة وهذه شركة مواصلات وسياحة ومؤسسة عقارات، جميعها ببركة الاوراق الخضراء السرية في حقائب سوداء وعمائم بيضاء باسم الرب والخمس الطاهر المصان من الفحص والتدقيق المالي، كما كانت تفعل مافيا الفاتيكان وغيرها، فكانت كازينوهات القمار وعصابات المخدرات والاسلحة هم اول من استفاد من تلك التسهيلات المالية لسيولة نقدية فائضة بحاجة لتنشيطها من اجل ارباح اوسع وافضل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها