النسخة الورقية
العدد 11034 الثلاثاء 25 يونيو 2019 الموافق 22 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

أبعــــــاد

اختلاق الحوادث تشويه سمعة أم مآرب أخرى؟؟

رابط مختصر
العدد 10201 الثلاثاء 14 مارس 2017 الموافق 15 جمادى الآخرة 1438

ليس مهمًا بالنسبة لنا ماذا يريد ذلك القيم على أحد مساجد مدينة حمد مما فعل وبما ادعى من اعتداء عليه فنشرت صورته مجروحا احدى الصحف المحلية وتناقلت وسائل السوشال ميديا تلك الصورة وانثالت الحكايات في تتابع لم تتردد معه قناة العالم وقناة اللؤلؤة من النفخ في الحادثة المزعومة بالأسلوب المعروف إياه حتى كادت الواقعة المزعومة أن تصبح قضية أممية يدعون إليها الجهات المختصة للتحقق والتحقيق وربما لاستصدار قرار من مجلس الأمن يدين البحرين لما أصاب القيم الذي لم نعرف له اسمًا ولم تدل بذلته الرياضية «تريننك سوت» أسود ارتداه قبل التصوير الذي اعترف القيم ان عاملاً آسيويًا قام به بناءً على طلبه.
هذا ملخص توضيح مديرية شرطة المنطقة الشمالية التي فتحت تحقيقا سريعا طارئا حول الواقعة التي اتضح باعتراف القيم المذكور أنه فبركها لغاية لم يكشف عنها.
ولم تكن تلك الواقعة المكذوبة هي الأولى ولن تكون للأسف الشديد هي الأخيرة وقد اعتمدت اطراف معينة أسلوب الفبركات منهجًا للابتزاز.
والابتزاز هذه المرة هو الوطن.. هو البحرين التي يشوهون شمعتها على المنابر ولم يتورعوا عن اثارة النعرات والمشاعر الدينية والمذهبية فاخترعوا واقعة الاعتداء على قيم مسجد شيعي، ليبتزوا مشاعر الطائفة وقد شعروا أن الطائفة انفضت عنهم وابتعدت ونأت بنفسها من ان تتلوث بما يرتكبون من اعمال اجرامية وإرهابية ترفضها الطبيعة البحرينية للبحرينيين بغض النظر عن انتماءاتهم المذهبية او الدينية او العقائدية.
هذا الاسلوب وهذه الفضيحة التي اختلقوها ستضاعف عزلتهم حتى من أقرب قريب لهم وقد بلغت بهم الأمور هذا المستوى المتدني واللا اخلاقي في اختلاق وقائع وحبك وسيناريوهات وتوليف حكايات مكذوبة لاستدرار التعاطف المفقود معهم.
ضاقت بهم السبل، هذه هي الحقيقة الكبرى التي ينبغي عليهم كسياسيين ان يواجههوا ويشخصوها ويبدؤا بمعالجتها على نحو يعترف فيه اصحابه بالورطة، وإذا لم يعترفوا بالورطة التي ورطوا فيها من تبعهم ومن أخذوه في غوايتهم فسيظل اسلوبهم مستغرقا في مستنقع تخبطات مفضوحة وارتكاب حماقات مكابرة ستكون نتائجها ليس التراجع فحسب بل ستكون مدمرة لكياناتهم السياسية التي نحروها بأيديهم، وهي نهايات تجارب كل من ركب رأسه عنادًا وتهوّرًا عبثيًا طائشًا أخذ منه الغرور والافتتان بالذات مأخذا تضخمت معه الذات بورم «الأنا» الخبيث الذي نخر هذه الكيانات من الداخل فتآكلت ذاتيا وابتعد عنها محيطها الأقرب وصارت منبوذة كما حدث في اكثر من واقعة شهدتها بعض المناطق المعروفة اتفقت على الابتعاد عن ممثلي هذه الكيانات وقياداتها وهكذا صارت نهاياتها وهي التي فعلت ذلك بنفسها، وما زالت تكابر بذات العناد وهو استمرار في الذهاب الى آخر شوط الانتحار السياسي.
وفي كل الاحوال هي ارادة المفلس وهو قراره لعله يثير الشفقة وهي آخر ما يمكن ان يحصل عليه من محيطه القريب، وعندما يصل كيان سياسي الى استدرار واستجداء وتسوّل الشفقة فهو دليل نهائي لا جدال فيه حول الافلاس تماما، ولربما ما فعله بنفسه ذلك القيم على احد مساجد مدينة حمد هو نوع من تسول واستجداء التعاطف والشفقة من محيطه وقد شعر بأنه أصبح خارج دوائر اهتمام محيطه الأقرب فافتعل تلك الواقعة المضحكة بحسب ما اعترف به، فهل تعترف الكيانات السياسية المقصودة بأنها فعلت ما فعلت بنفسها وجماعاتها هذه النهايات بقصدٍ مقصود وبتعمدٍ مع سبق الاصرار على الوصول الى هذه النهايات المسدودة لغاية وبهدف اثارة واستدرار وتسول الشفقة وقد بلغ بها الافلاس السياسي مبلغه!!؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها