النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

مع الناس

جمعة مباركة!

رابط مختصر
العدد 10165 الإثنين 6 فبراير 2017 الموافق 9 جمادى الأولى 1438

.. وكان (هاني) الجنوبي المشغول وجدانيًا في حراك فك الارتباط من شمال اليمن هذا الشمال اليمني الذي احتل الجنوب غزوًا وغدرًا بالحديد والنار واستباح حرمات الجنوب وأهل الجنوب وأملاك الجنوب وأقام القتل والتنكيل لكل من ينادي: بحق تقرير المصير في الانفصال عن الشمال وكان (هاني) يبارك لي بيوم الجمعة...
كأن يوم الجمعة عند (هاني) طريق مبارك لتحرير وطن الجنوب وفي كلمات أدبية حميمية جميلة ترتبط بأخلاقيات أهل الجنوب يقول هاني: «تعلمنا أن لا ننسى أخًا
ولا نقطع وفيًا
نتذكركم دائمًا
ولا ننساكم
أبدًا
حتى ولو غابت صوركم
وانقطعت أصواتكم
فنحن سنظل على العهد باقون
وللوفاء حاملون
وللأخوة ذاكرون
فعلاً واشتياقًا
واحترامًا ومعذرة
ومحبة لكم أينما كنتم...
ويختم هذا الكلام الجميل بجملة: جمعة طيبة مباركة!
تشتعل عندي الذاكرة أعصرها أتسقط بها في التاريخ أسأل نفسي لماذا هذا اليوم من الاسبوع يتبوء البركة دون غيره من أيام الاسبوع أعود الى مساعدة ابني (ثابت) يقول وجدتها (...) أتذكر (أرخميدس) أقول أين هي (!) يقول في التاريخ: لأن قصي ابن كلاب جد البني (ص) الأكبر كان رائدًا في تجميع وتوحيد قبائل قريش ومن هناك استقامت (الجمعة) بركة ورحمة في الذاكرة الدينية ومعلوم أن يوم الجمعة كانت لها رمزية مباركة قبل الإسلام أتوهج في التاريخ فأعود الى قضية الجنوب: ذلك أن تكوّن تاريخ الجنوب خلاف تكوّن تاريخ الشمال وان الخصائص الإنسانية عند أبناء الجنوب خلاف الخصائص الإنسانية بشكل عام عند أبناء الشمال ذلك في التاريخ والجغرافيا حتى الإيماءة والنكهة عند أهل الجنوب خلاف إيماءة ونكهة أهل الشمال لكون أن مسار تاريخ التكوين في التاريخ والجغرافيا ارتباطًا بالطبيعة والفكر والمجتمع في الجنوب خلاف مسار تاريخ التكوين في التاريخ والجغرافيا وفي الطبيعة والفكر والمجتمع في الشمال وهذه الخصوصية التاريخية عند الجنوبيين في التكوين (...) تُشرِّع حق تقرير المصير في انفصال الجنوب عن الشمال فيما يطلق عليه حراك الجنوب في فك الارتباط بين الشمال والجنوب ولا يمكن تعسف هذا الحق حق الانفصال في هياج القومية والشوفينية والعدمية الثقافية وقمع إرادة الجنوب في حق تعرير المصير في الانفصال ويكتب الصحفي الكويتي اللامع الأستاذ أحمد عبدالعزيز الجار الله صاحب جريدة السياسية منتصرًا لحق أبناء الجنوب في الانفصال وذلك تحت عنوان (لا بديل عن جمهورية الجنوب العربي) قائلاً: «والحقيقة التاريخية في أقصى جنوب الجزيرة العربية حيث أرض الأحرار في الجنوب العربي تدور اليوم رحى معركة حضارية شرسة هي معركة الحرية المقدرسة وتطهير الوطن الجنوبي من بقايا إفرازات الفاشية العسكرية العشائرية اليمنية المتخلفة ممثلة بالعصابات التكفيرية والمتعصبة من القاعدة وذيولها من صناعة جهاز المخابرات الشمالي المعروف بتشكيليته الفاشية المتولد أساسًا من بقايا مرحلة التفاعل بين نظام علي عبدالله صالح ونظام البعث العراقي المقبور والأهم من كل المعارك معركة المصير في فك الارتباط والتحلل من قيود الوحدة الاستعجالية الفاشلة التي أقيمت في 22 مايو 1990 وأنتجت بعد سنوات قليلة كمًا هائلاً من الكوارث الوطنية وأطنانًا من الدماء وموجات واسعة من المآسي والآلام لأهل الجنوب الذين استبيحت مقدراتهم أمام الزحف الفاشي القادم من الشمال مخطئ كل الخطأ ومجافٍ للحقيقة كل من يعتقد أن نضال الجنوبيين للتحرر وعودة الاستقلال هو ظاهرة انفصالية ملعونة فذلك هو الظلم والتجني بعينه وذلك ايضًا هو الإجحاف المدمر بحق شعب الجنوب العربي في تقرير المصير وبناء دولته الحضارية وعاصمتها عدن العريقة عاصمة الثورة والكفاح البطولي لشعب الجنوب العربي ودرة بحر العرب».
مخــطئ كل من يعتقــد أن نضــال الجنوبيــين هو ظــاهــرة انفصالية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها