النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

مع الناس

حسين حيدر!

رابط مختصر
العدد 10158 الإثنين 30 يناير 2017 الموافق 2 جمادى الأولى 1438

... ولقد شفع الله البحرين حميمية دفء الطيبة في اهلها وصفاء المحبّة بين ناسها وكرم الوفاء تكاد تلمسه همساً ناعماً في وجدانية نسائها وكذا رجالها وكأن البهجة والفرح تجدها منثورة نثراً على ترابها وبين ابنائها في ارادة يشفها الأمل في اقتدار التغلب على كل مصاعبها (!) فالبحرين في قدرة قدرات أهلها واهلها في قدرة قدرات البحرين في الوثوب على المستحيل: كل ذلك طاف بخاطري وانا في سيرة هذا البحريني المستحيل (حسين حيدر) الذي اقتحم المستحيل ولوى عنقه وسيّد ارادته على ارادة ما هو مستحيل (...) وفي السنة الجامعية الثانية فقد بصره واصبح شأنا مهماً في زمرة المكفوفين (!)
أن لذّة الحياة ان تراها عارية رّبنا كما خلقتنا: للانغمار في طيباتها وأكل خبزها وشرب مائها وما طاب فيها والتمتع بحرياتها والتلذذ نظراً وفعلاً في اشيائها (...)
ان ارادة الجسد قبل اي ارادة: هي بالدرجة الأولى ارادة العقل الذي يُخضع نظر العين وسمع الاذن وشم الانف ولمس اليد وما الى ذلك الى سيّد الجسد والروح: (العقل) واحسب ان ذلك ما يتوجسه حسين حيدر في النهوض بالعقل يوم ان فقد كليا نظر وعي عينه واصبح مكفوفا من المكفوفين البحرينيين (!)
وأتوقف كأن شيئا خطر لي في الذهن وهو أنه لو كان المتطرفون الارهابيون استخدموا عقولهم لما دخلوا في متاهات الطائفية البغيضة وانما استخدموا مشاعرهم وعيونهم وجميع اعضاء الجسد دون العقل فاصبحوا في متاهات خارج الوطن والوطنيّة وانهم حقاً تراهم لا يعقلون (!)
فالبحرين في قدرة قدرات أهلها في الوثوب على المستحيل... وان ما يشُدني كل ما يشدني قدرات هذا البحريني المستحيل الذي اقتحم المستحيل ولوى عنقه وسيّد ارادته على ارادة ما هو مستحيل: انه البحريني حسين حيدر الذي فقد بصره في السنة الجامعية الثانية الا انه واصل دراسته وهو أعمى وحصل على درجة الليسانس في اللغة العربّية في كلية الآداب بجامعة عين شمس عام 1980 وقد عين مدرساً بمعهد النور للمكفوفين في اكتوبر 1980 وساهم بتأسيس جمعية الصداقة للمكفوفين منذ عام 1981 وشارك في اعداد وتنفيذ العديد من البرامج والانشطة وحصل على دبلوم دراسات عليا في التربية بجامعة البحرين عام 1991 وقد عمل مدرساً اول بالمعهد السعودي البحريني للمكفوفين منذ عام 1998 وحظي بشرف التكريم من صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة تقديرا لجهوده في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة بمنحه وسام الكفاءة من الدرجة الثانيّة وحظي بتكريم الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي تقديراً لنشاطه الثقافي وله مشاركات ثقافية على الصعيد العالمي والعربي والبحريني وتطول سيرة انجازاته الاجتماعية والثقافية وهو نصيٌر وطني كبير لقضية المرأة البحرينية وشاعر رقيق له اشعار جميلة وقد قال شعراً رقيقا في جمعية المرأة البحرينيّة وفي حاضرة له عن (لويس برايل) مؤسس قراءة اللمس للمكفوفين قد قال في قصيدة له بعنوان «وتلتقي الاحلام»

جئنا بنبض قد دعاه
الموعدُ ثغرُ القوافي
للأحبة ينشد
جئنا الى من تلتقي
احلامنا ببزوغ فجر
بالبشائر يُسعد
جمعية البحرين لأمرأة
سمت نجمات عزٍ للتقدم
تقصد
قد شمرت منها السواعد
همّة... والفكر منها للعطاء
مجند.
الى آخر القصيدة الجميلة التي تشيد بقضية المرأة البحرينيّة (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها