النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

مع الناس

حضارة التعليم في المانيا!

رابط مختصر
العدد 10147 الخميس 19 يناير 2017 الموافق 21 ربيع الآخر 1438

أبنتي (دنيا) الطبيبة التي هي في منهاج تخصصها الطبي في برلين تقول ان الشعب الألماني شعب في منتهى الرقي الحضاري وليس كما يقال انه شعب عنصري ولو كان عنصري الهوى لما استقبل عشرات المئات من اللاجئين الفارين من الحروب الأهلية في سوريا والعراق وليبيا واليمن (!) ويأخذ التعليم في المانيا منحى انسانيا فائق الحضارة الانسانية فالتعليم علم حضاري للانسان وفي الانسان (...) والتعليم ان خرج عن انسانيته لا يُمكن ان ينتمي لحضارة العلم في الانسان ان الحضارة العلمية حضارة مشاعة للبشرية قاطبة انها في اممّيتها وليس في قوميتها وعنصريتها (!) تقول (دنيا) عن تجربة ابنها (يوسف) في المدرسة: ان هذه المدرسة الرائدة في مناهجها التعليمية الحضارية: من الحضانة الى التخرج من الثانوية والتي تقوم على مرتكزات علمية حضارية انسانيّة من ستة أسئلة.
السؤال الاول: من نحن كبشر، ما هي متطلباتنا الشخصية في الحياة وقيم الاعتقاد والبناء الانساني العقلي والاجتماعي والروحي والصحي والعلاقات الانسانّية بين الاهل والاصدقاء في المجتمع والثقافة والحقوق والواجبات، وماذا يعني ان اكون انسانا؟.
السؤال الثاني: أين نكون في التاريخ والجغرافيا وفي العلاقات الحضارية الالمانية والعالمية؟.
السؤال الثالث: كيف نعبّر عن انفسنا عن طريق الاكتشاف والتعبير عن الافكار والمشاعر في الطبيعة والثقافة والقيم؟ وكيف نستمتع باكتشافاتنا وكيف نقدرها من خلال الخيال؟.
السؤال الرابع: كيف يستغل العالم قوانين الطبيعة في الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا في الطبيعة والمجتمعات وكيف يستفيد الانسان من فهمه للمواضيع العلمّية وكيف تؤثر التكنولوجيا العلمية في المجتمع؟.
السؤال الخامس: كيف ننظم انفسنا ضمن العلاقات بين البشر في المجتمع وفي التكوين العملي بين المنظمات الاجتماعية والانشطة والقرارات الاجتماعية والاقتصادية وتأثيرها على الانسان؟.
السؤال السادس: اشتراك الانسان في العالم كون العالم يضم الجميع وهو من اجل الجميع ونحن مسؤولون عن واجبات الجميع تجاه العالم وعن طريق إمكانّية ايجاد فرص متساوية للبشرية كلها في العالم من اجل السلام وحل الصراعات بين المجتمعات الانسانية.
فالطفل من الحضانة الى الثانوية يتشبع بروح الانسانية في الاخوة بين الشعوب الواثقة بتغيير العالم الى الافضل وتعزيز مسيرة السلام في الحرية وطمأنة البشرية في الوصول الى حياة افضل واسعد (!)
فالتعليم من العلم (...) والعلم يقوم على الموضوعية والذاتية العلميتين ولاعلاقة للعلم بالمفاهيم والموضوعات الدينيّة (!)
واحسب انه من المهم بمكان ان تتعزز العلاقات التعليمية بين أجهزة التعليم على مستوى دول العالم وتبادل الخبرة والتجارب العملية في الميادين التعليمية فكم هو مهم وضروري ان تتعزز العلاقات التعليمية بين جمهورية المانيا الاتحادية ودول الخليج والجزيرة العربية وذلك بهدف تبادل الخبر والتجارب في قطاع التعليم (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها