النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

حركة القوميين العرب في البحرين وعقد من الانبعاث والتلاشي (108)

رابط مختصر
العدد 10133 الخميس 5 يناير 2017 الموافق 7 ربيع الآخر 1438

ظلت الحركة حاضرة في الشارع السياسي البحريني خلال عقدمن عمرها 59 - 69، وازداد هذا الفعل والحضور في كل حدث قومي عربي بارز، اذ سرعان ما تخرج من الثانوية الوحيدة والكبيرة في المنامة مظاهرات تأييد مماثلة لما يحدث في العواصم العربية، فقد كانت الحركة موجودة وصوتها عاليا في احداث عام 1961 ثم احداث الانفصال في تظاهرة 1962، ومشاريع التأييد للوحدة الثلاثية في 1963 ولثورة السلال والجزائر في عامي 1963 و1964، في هذه الاجواء المحتدمة ضد الانكليز ومن اجل التحرر وبحلم الوحدة العربية، كانت الجماهير تهتف الهتاف الموحد لكل الحركة في الشوارع العربية «الشعب العربي عج عجيج من مراكش للخليج» (والعجيج مصدر عج وتعني صوت صياح القوم، ضج ورفع صوته، وعج الطريق: غص، امتلأ وعجت القاعة بالجمهور). 


لم يستوعب المواطن البحريني العادي يومها كلمة «عج عجيج» فكان يلفظها حج حجيج، ولا التباين والاختلاف بين تنظيم وآخر في تلك التظاهرات، فنجده يتنقل من حلقة الى اخرى حسب مزاجه ونغمة الهتاف وايقاع الفقرات، فهو لم يكن معنيا بأن تلك حلقة بعثية او قومية او شيوعية، فهذا آخر ما كان يفهمه ويكتشفه بحسه الغريزي الوطني والقومي. الفعل الأكبر المدوي لدور الحركة ونشاطها البارز والتي اسست لفكرة جبهة القوى القومية، هي مرحلة 1965 مع اندلاع الانتفاضة، وكان لحركة القوميين العرب النصيب الاكبر في تلك المشاركات المتعلقة بيوميات الانتفاضة، والتي كان قلبها اليومي ومحورها النابض مدينة المحرق.
وإذا ما عرفنا أن الحركة نتيجة الاعتقالات الواسعة لانتفاضة 1965 مرت بفترة ركود ووجوم وتأمل، لما يقارب العامين، فإن هزيمة حزيران الموجعة وانكسارات العروبة، أخرجت الشعب البحريني عن بكرة أبيه في واحدة من أكبر مسيرات التظاهر في تاريخ البحرين بعد مسيرات الانتفاضة وحركة الهيئة. 


كان نصيب الحركة في التعبئة والدفع والانخراط واضحًا، دون أن ننسى أن العفوية وشرارتها كانت السبب الرئيس من تلك التظاهرة الضخمة، حيث لم تكن تدري المدينة ولا الأجهزة الأمنية نفسها أن العاطفة المختزنة للعروبة ولعبدالناصر ظلت حاضرة وكامنة في اعماق كل فرد وطني. كانت تظاهرة هزيمة حزيران 67 تعبيرًا واضحًا لحيوية ومشاعر الشعب البحريني المتوثبة في كل المناسبات الوطنية، اذ في عام 68 وبمناسبة ذكرى هزيمة حزيران، خرجت جموع غفيرة كانت عناصر الحركة مشاركًا نشطًا في تلك التظاهرة. 
هذا الزخم العفوي بعد هزيمة داخلية للانتفاضة وهزيمة خارجية للعروبة ومعقلها مصر العربية، كانت تدفع في اتجاهات جديدة يسارية الطابع، بل وسيشهد الشارع السياسي والثقافة التقدمية سوقًا مفتوحة بالكتب الماركسية ونقاشات فكرية وحوارات ساخنة عن الاشتراكية والماركسية والثورات العالمية الناهضة في العالم الثالث، تتحول فيها كتب وتجربة ماوتسي تونغ وجيفارا وهوشي منه وكاسترو مهمة للغاية فقد كانوا نجومًا للرومانتيكية الثورية في تلك المرحلة وتستهوي اليسار الجديد تحديدًا، حيث مع هزيمة حزيران اختفت تدريجيًا تلك الأسماء والكتب القومية بمفكريها وعناوينها،

 

والتي كانت من مظاهر مرحلة أواخر الخمسينات واوسط الستينات، حيث يصعد شباب الستينات بتجربة أوسع مدى وأسئلة أعمق نحو وجع الهزيمة والافق العربي المسدود والازمات الطاحنة العميقة الجذور. 
أسئلة تفجرت يومها ولم تتوقف حتى يومنا هذا مع ولادة كل كارثة كبرى في حياة الشعوب، ما هو الخيار التاريخي الصحيح لأية حركة ثورية ووطنية تفتش عن مخرج من نفقها المظلم؟! 
لم تخرج في عام 68 مظاهرة ضخمة حاشدة بمستوى الأعوام السابقة، غير أن الاحتجاجات والإضرابات عادة لا تتوقف في المؤسسات وتحل كبديل ومكان الشارع السياسي الضاج بأصوات عالية، وتحمل بعدًا سياسيًا وليس طبقيًا او مهنيًا او ناتجًا لأزمة اقتصادية، لذا نستطيع أن نقول إن السنوات الست الأولى من عمر الحركة كان هناك تنظيم قائم، وبات في السنوات الأربع الأخرى يتلمس طريقًا جديدًا مختلفًا، فالتنظيم لم يكن متماسكًا ولا العناصر التنظيمية منتظمة في ثوابتها وأسسها الحزبية، فكان من السهل تفتيتها او اختراقها او احتوائها دون أن تشعر بمدى كونها باتت تحت المجهر الأمني عارية ومكشوفة من الرأس حتى القاع، وانتهاء «مرحلة بوب» وابتداءً «مرحلة هندرسون» التاريخية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها