النسخة الورقية
العدد 11058 الجمعة 19 يوليو 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

خليفة بن سلمان.. سلمت يا روح الوطن..

رابط مختصر
العدد 10131 الثلاثاء 3 يناير 2017 الموافق 5 ربيع الآخر 1438

تنفست البحرين الصعداء بعد إعلان ديوان سموه مغادرة سمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر المشفى منعّمًا بموفور الصحة والعافية، باعثًا بابتسامته الكريمة الواثقة رسالة حب وأمل إلى شعبه الوفي ووعدًا صادقًا باستمرار مسيرة الخير والعطاء من أجل استقرار هذا الوطن وأمنه ودرء كل ما يتهدده من أخطار ومؤامرات ودسائس خارجية أو ممن استقوى بهذا الخارج من الداخل..


وكعادة سموه، فقد كان متابعًا لكل شأن يخص الوطن والمواطنين حتى وهو في حالة التعافي بالمشفى، كما أنه متابع لكل من اطمأن على وضعه الصحي عبر كل الوسائط والوسائل الإعلامية، مما يعكس مدى عمق العلاقة الحميمة والوطيدة بشعبه، ويترجم مدى الحب والود الذي يكنهما له، وهنا تتجسد العلاقة السامية في أبهى ذرى تساميها بالشعب والوطن..


لقد كنا نرفع أكفّنا في كل لحظة إلى الشافي المعافي نتضرع إليه بأن يمد سموه بموفور الصحة والعافية، ولا يغمض لنا جفن قبل أن نتلقط من هنا أو هناك خبر يطمئننا على صحته، فمثل بوعلي، هذا الفارس الذي ملأ الوطن حضورًا بهيًا وفاعلاً في مختلف تطلعات وقضايا المواطن، لا يمكن أن تغفل عنه لحظة أعيننا أو تتجاهل يومًا كرم حرصه على تلبية كل ما يهم المواطن والمقيمين في هذا الوطن..


إن هذه الأيام التي مرت على الوطن وقت تعافيكم بالمشفى، أشبه بمرور سنوات مرهقة ومضنية على نفوسنا وقلوبنا، فسموكم عندما يوزن الوطن توزن بجواره فعالكم الكريمة والعظيمة، ومن يدرك جيدًا تاريخ الوطن، يعي ويدرك بالمقابل دوركم الفاعل والمغير في كل شؤونه الداخلية والخارجية..
فحين يذكر الوطن، يذكر خليفة بن سلمان.. لذا ستظل نبراسًا مضيئًا ورمزًا ساطعًا في تاريخ هذا الوطن وأهله ومن أقام على أرضه..


وكل عام وأنت سيدي الأمير تاج الوطن وهامة عزته وهيبته وشموخه، ودمتم وسمت كرامتنا وعلا شأننا في ظلكم الوافر الحاني، أيها القمر الذي بدد نوره عتمة أحلك الليالي في الوطن..
حفظكم الله وحفظ البحرين بكم..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها