النسخة الورقية
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

هنا الخليج العربي

رابط مختصر
العدد 10105 الخميس 8 ديسمبر 2016 الموافق 9 ربيع الأول 1438

من على تردد (102.7 FM) يتابع أبناء الخليج العربي إذاعة (هنا الخليج العربي)، وهي الإذاعة البحرينية التي تدعو في رسالتها اليومية إلى الوحدة والاتحاد والعمل المشترك، فمثلما هناك اتحاد في المجال الدفاعي والعسكري (درع الجزيرة) وهناك اتحاد في المجال الشرطي والأمني (أمن الخليج العربي1) وهناك الانتربول الخليج، نرى اليوم الصوت الإعلامي الموحد ينطلق من (هنا الخليج العربي).
حتى عهد قريب كنا نسمع هنا البحرين، هنا الرياض، هنا الكويت، هنا الدوحة، هنا مسقط، هنا أبوظبي، وهي إذاعات تنطلق من العواصم الخليجية، فإذا بنا اليوم نسمع (هنا الخليج العربي)، إنه الأمل الذي يحدو جميع أبناء المنطقة منذ انطلاقة مجلس التعاون الخليجي في 25 مايو 1981م بالعاصمة السعودية (الرياض)، فقد تشكل مجلس التعاون من ست دول (السعودية، الكويت، قطر، الإمارات، عمان، والبحرين) وكان الهدف من قيام المجلس مواجهة الأخطار المحدقة بدول المجلس وتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة، واليوم بعد أن خرجت الجماعات الإرهابية وتكاثرت في العراق وسوريا، ورفعت إيران شعار التدخل في شؤون دول المنطقة (تصدير الثورة) أصبح لزامًا على دول مجلس التعاون، قادة وشعوب، التحرك ضمن مجموعة اتحادية لمواجهة تلك الأخطار.
ففي 23 نوفمبر الماضي (2016م) انطلقت إذاعة (هنا الخليج العربي) وفق منهجية واضحة للوصول إلى تحقيق الهدف الكبير وهو الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد الخليجي، وهو الهدف الذي طالب به الملك عبدالله بن عبدالعزيز-رحمه الله- قادة دول مجلس التعاون في افتتاح الدورة الثانية والثلاثين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض، فقد قال: (لقد علمنا التاريخ وعلمتنا التجارب أن لا نقف عند واقعنا ونقول اكتفينا، ومن يفعل ذلك سيجد نفسه في آخر القافلة ويواجه الضياع وحقيقة الضعف، وهذا أمر لا نقبله جميعًا لأوطاننا وأهلنا واستقرارنا وأمننا، لذلك أطلب منكم اليوم أن نتجاوز مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد في كيانٍ واحدٍ يحقق الخير ويدفع الشر إن شاء الله)، وجاءت موافقة البحرين على الاتحاد الخليجي بخطاب من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي قال: (مستعدون إلى الاتحاد من اليوم).
إن إذاعة (هنا الخليج العربي) من البحرين قد انطلقت بموافقة من الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، فقد تم إطلاق البث التجريبي لهذه الإذاعة عام 2013م، فهي احد المقترحات البحرينية التي أقرها وزراء الإعلام، وتهدف إلى غرس قيم المواطنة والانتماء للخليج العربي، والترويج للخليج العربي كمنطقة منفتحة على العالم، وفي هذا العام انطلق البث الرسمي قبل قمة مجلس التعاون في المنامة (6 - 7 ديسمبر)، وبطاقم إعلامي خليجي متمرس للتأكيد على الهوية الخليجية الموحدة لدول المجلس، والمتابع لهذه الإذاعة يرى بأنها تتناول كل القضايا برؤية خليجية موحدة، وخطاب خليجي موحد، وتعكس روح الوحدة والاتحاد من خلال مجموعة من البرامج والمواد المذاعة.
لقد أكد وزير شؤون الإعلام علي الرميحي ان هذه الإذاعة تجسد عمق الروابط الأخوية التاريخية بين قادة المنطقة والشعوب الخليجية التي تتطلع إلى الاتحاد الخليجي، وفعلاً من يستمع إلى إذاعة (هنا الخليج العربي) يشعر بقوة الوحدة بين أبناء الخليج العربي، وأنهم كتلة واحدة متمسكة بهويتها العربية والإسلامية القائمة على قيم الود والتسامح والوسطية والاعتدال، لقد استطاعت من كسب الجمهور المؤمن بالوحدة والاتحاد، فخطابها الوحدوي الهادئ في الطرح والمعالجة جعل لها هويتها الخاصة، وهذا ما ينشده المواطن الخليجي من الكويت إلى مسقط، فالحوار الهادئ الرزين، وتعزيز قيم الانتماء والولاء لهذه المنطقة هي السبيل لمواجهة سموم الفتنة وأدواء المحنة، من هنا فإن أبناء الخليج مقتنعون بأن الوقت قد حان لقيام الاتحاد الخليجي، فخمس وثلاثون سنة من عمر مجلس التعاون الخليجي كافية للتأكيد على أن هذا الكيان واحد في كل شيء، فالأمل معقود على قيام الاتحاد الخليجي بأي صورة، وكلنا ثقة في حكمة قادة دول مجلس التعاون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها