النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11924 الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 الموافق 25 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

مع الناس

جوريــــــة صدقـــــة!

رابط مختصر
العدد 10105 الخميس 8 ديسمبر 2016 الموافق 9 ربيع الأول 1438

أمرأة لبنانية تشكلت في حياتها النضالية عملاً مُبهجًا متواصلاً ستين عاماً من نضال وطني لا يكل ولا يهدأ في (لجنة حقوق المرأة اللبنانية) جوريّة من عائلة لبنانية مناضلة من اجل تحرير المرأة اللبنانية من عبودية وآثام المجتمع الذكوري القائم على قمع المرأة واضطهادها وانتهاك حقوقها في العدل والمساواة، وقد قامت (لجنة حقوق المرأة اللبنانية برئاسة الناشطة المميزة في تاريخ الحركة النسائية اللبنانية السيدة المناضلة (لندا مطر) في تدشين كرّاس بعنوان (صفحات من سيرة المناضلة جورية صدقة غربيّة) وتقول زعيمة المرأة اليسارّية في لبنان السيدة (لندا مطر) في شهادتها لنضال جورية ومكانتها القيادية في «لجنة حقوق المرأة اللبنانية»: (وكانت الزميلة جورية وما زالت من ابرز المناضلات المطالبات بحقوق ليس فقط للمرأة وإنما ايضا للانسان في لبنان رجلاً كان ام امرأة وفي كل الأنشطة التي كانت شبه اسبوعية منذ ستين عاماً وما زالت حتى هذا التاريخ تكون جورية اول الحاضرات ومهما كتبنا عن نشاط الزميلة جورية وعن ارتباطاتها بأهداف لجنة حقوق المرأة اللبنانية الاجتماعية والوطنية لا نستطيع ان نفيها حقها في النضال المتواصل اليوم وبعد اكثر من ستين عاماً زادت السنون نضالها قوّة واستعداداً لمتابعة الطريق التي اختارتها رغم الصعوبات التي واجهتنا معاً ما زالت الزميلة جورية مقدامة ومناضلة منسجمة مع مواقفها الوطنية والاجتماعية والاقتصادية.
وأحسب أن جورية كما أراها وأعرفها تضجّ وعيًا إنسانيًا يتماهى في سكونها وحركتها وإيماءة يُسرى كفها وصوتها المجروح بجراح المرأة وفي موقف أممي على صعيد العالم وليس فقط اللبناني والعربي. جورية المنسوجة وعيًا مُبتهجًا في نضال يتجدد من أجل قضية المرأة اللبنانية (!)
ويقول في كرّاس تكريم جورية الكاتب والمؤلف والمفكر (كريم مروّه) ولا يسعني وأنا أوجه التحية الى المناضلة الشيوعية جورية غربيّة وإلى هذه النماذج الرائعة من جيل الرائدات في الدفاع عن حقوق المرأة إلا أن أشير إلى نموذج رائع من رموز الجيل الثاني هي (عزة الحرّ مروّه) فهي في سيرتها النضالية في العقود الثلاثة الماضية ولا سيما في العقدين الاخيرين تشكل نموذجًا رائعًا في النضال بالشجاعة ذاتها التي اتصفت بها الرائدات من الجيل الأول تُضاف الى شجاعتها في النضال شجاعة نادرة المثال في تحدي المرض وفي تجاوزه وفي التغلب عليه على امتداد عقدين من حياتها النضالية وهي تقوم اليوم بدور مميز في ادارة لجنة حقوق المرأة فلها مني التحية والتقدير والاعتزاز» وتقول عزة الحر مروّة في شهادتها الى جورية: «تحية لك حبيبة قلبي تحية مفعمة بالحب والتقدير والاعتزاز بك والشكر على كل ما قمت وتقومين به من اجل كرامة المرأة وكرامة المواطن وكرامة الوطن».
وجوريّة ايتها المناضلة من اجل حرية المرأة وكرامتها الانسانية عُمرٌ مديد وصحة مستدامة في نضالٍ وطني يُبهج الحياة (!).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها