النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

الشاعر خوسيه مارتي.. الوجه الرومانسي لغوانتانامو

رابط مختصر
العدد 10102 الإثنين 5 ديسمبر 2016 الموافق 6 ربيع الأول 1438

يعتبر الشاعر والبطل الوطني الكوبي خوسيه مارتي (1853-1895) ملهما بافكاره الثورية لجيل كاسترو وجيفارا وكل مثقفي امريكا اللاتينية قبل أفكار ماركس ولينين وغيرهما وكابرز مفكر وفيلسوف في القارة وفي ادب امريكا اللاتينية.
خوسيه المفكر والشاعر والكاتب له انشطة ثقافية وسياسية كثيرة ومتعددة وهو رمز من رموز لاتينية وعالمية ناضلت من اجل الاستقلال ضد الاستعمار الاسباني ومن بعده ناضل ضد النزعة التوسعية الامريكية لكوبا، وهو مؤسس الحزب الثوري الكوبي وشخصية قاتلت عمليا وفكريا ضد نظام العبودية في كوبا والامريكتين، ومات كعسكري همام في احدى حروب الاستقلال في معركة «دوس ريوس» في مايو 1895.
 يذكرك بالرهبة والاحترام نصب خوسيه مارتي وهو يمتطي حصانه في سنترل بارك بنيويورك، لتبقى الاغنية والحصان والشاعر شاهدا على عصر ملهم لكل افكار الثورات المتفجرة يومذاك. كانت معرفتنا نحن المولعين بالفن والغناء الكوبي لصورة غوانتانامو مختلفة عن الاخرين وقبل تلك الصورة المتوحشة لقصص التعذيب، التي عرفها العالم بعد احداث سبتمبر وفاجعة البرجين وارهابيي البدلات البرتغالية هناك، غوانتانامو في ذاكرة الفن والأدب الكوبي واللاتيني وكل من يهتم برومانسية الشعر وجماليات النساء الخلاسيات في تلك الجزيرة الاستوائية الكاريبية، حالة مختلفة ورمز من رموز الشعر الكوبي وتراثه الشعبي البعيد. وحدها أغنية غوانتاناميرا الكوبية كانت ملك للجميع، ملكا لأعداء الثورة في ميامي وفلوريدا، وكل الهاربين من الثورة الكوبية، مثلما هي ملك للشعب الكوبي في الداخل، فالجميع يعتقد ويؤمن أن التراث الثقافي للشعب هو ملك كل الشعب المنقسم إلى تيارات سياسية وفكرية ومجتمعية وفئوية، فأثرياء ميامي من الكوبيين، والذين يديرون مقاه ومطاعم وفنادق فخمة وفاخرة، حتى وان كان بعضهم يتآمر على الثورة من الخارج لا يمكنهم أن لا يرقصوا ويغنوا مع تلك الفرق الكوبية الليلية وهي تعزف أغنية غوانتاناميرا الشهيرة، يشاطرهم من الجانب الآخر في الجزيرة القريبة من الشاطئ، والتي تحتل الولايات المتحدة جزءا من أراضيها، بعد أن تحولت إلى قاعدة عسكرية أمريكية في قلب الجزيرة الثورية والمتمردة والمستقلة، إلا من تلك الرقعة المسجونة باتفاقيات قديمة ومجحفة (1903)، فلم تستطع كوبا الصغيرة على إخراج القوة العظمى من تربتها، فهروب باتيستا كان اسهل بكثير من خروج جيش من قاعدة أمريكية، إذ يومذاك لم تحرك ساكنا واشنطن في مواجهة زحف الثوار من الجبال على العاصمة هافانا، فقد فقدت واشنطن ووكالات الاستخبارات الأمريكية رغبتها في الدفاع عن شخصية فاسدة استنزفت الجزيرة في القمار والدعارة والخوف والقمع.
ومع ذلك كانت الأزقة الفقيرة في كوبا قبل الثورة وبعدها تحتفظ بذاكرة تلك الأغنية العظيمة، والتي كتب نصها الشعري ذات يوم المفكر والشاعر الكوبي الكبير خوسيه مارتي، وغناها لأول مرة خوليان اوربن ولحنها خوسيه فرناندز دياز، وذلك في عام 1928، وهناك صيغ عدة لتلك الأغنية، غير أن الأمر المحسوم، هو الصيغة التي كتب نصها مارتي من قصيدة بعنوان «إنني إنسان صادق» (yo soy un hombre sincero). لقد تحول نص غوانتاناميرا إلى أغنية للعشاق والحالمين من ذلك الزمن حتى الان وتحولت الأغنية إلى تراث كوبي جماعي لا يمكن نسيانه لدى المهاجرين الكوبيين ولا للشعب الكوبي، فالمرأة وخوسيه مارتي والوطن والحنين هو ما يوحد الكوبيين وجنونهم للرقص والإخلاص والانتظار عند الشاطئ، وحبهم لينابيع الجبال التي كما يقول عنها خوسيه مارتي تمنحه السعادة اكثر من البحر مع أولئك الناس من فقراء الأرض، والذين يود أن يشاطرهم حظه. لقد ظلت لسنوات عديدة أغنية غوانتاميرا واحدة من لوازم الفرق الكوبية في فنادق الخمس نجوم، بل ولا يمكن أن تلتقي كوبيا أو أي لاتينيا ويجهل تلك الأغنية/‏ القصيدة، فروح خوسيه مارتي وقصائده الوطنية ألهمت اجيالا كاملة من الكوبيين من اجل النضال في سبيل الحرية. مارتي ظل ذاكرة لاتينية بشكل عام ولكنه بشكل خاص روح كوبية دائمة، وحدها أغنية غوانتاميرا عبرت القارات وباتت ملكا إنسانيا كجزء من التراث الفني العالمي. وتعبر كلمات تلك الأغنية عن الفتاة القادمة من منطقة غوانتاناموا، لهذا توصف الفتاة الغوانتامية باللغة الأسبانية «بغوانتاناميرا» فالأغنية مركبة من أربعة مقاطع تنتهي بلازمة منتظمة مع نهاية كل مقطع: «غوانتاميرا، غواهيرا غوانتاناميرا» وليست غواهيرا (Guajira) معناها هنا إلا امرأة أو فتاة ريفية، حيث تعبّر اللازمة عن نمط من الغناء التراثي الراقص في الموسيقى الكوبية.
 تقول مقاطع الأغنية الاربعة 1- إنني إنسان صادق، من هناك حيث تنمو أشجار النخيل، وقبل أن أموت ارغب أن استخرج قصائد روحي. 2- إن قصيدتي خضراء مشرقة وتشع احمرارا، قصيدتي ذكر ظباء جريح، من يبحث عن ملاذ في الجبل. 3- إنني أنمو كوردة بيضاء في شهر يوليو مثلما هي تماما في يناير.. لأجل صديق أمين، والذي منحني يده الكريمة. 4- ومع الناس الفقراء في الأرض، أريد أن أشاطرهم نصيبي. وان ينبوع الجبال ليمنحني سعادة اكثر من البحر. عند قمة الجبل ينام جسد خوسيه مارتي، مثلما ستنام روح كاسترو وجيفارا في الارض الكوبية، فإن روح الترويكا تعبر مياه البحر بعيدا، ولا تحتاج إلا ترديد وسماع اجمل قصائد خوسيه غناء، فمن منا لا يحب مداعبة صبية ريفية من غوانتانامو بكلمات الحب الصادقة من روح إنسان بسيط، بعد أن عرفها الناس صورة مزرية بسلاسل وسجناء، وصارت غوانتانامو وجها غير رومانسيا!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها