النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

فضيحة قارئ قرآن بيت المرشد!

رابط مختصر
العدد 10067 الإثنين 31 أكتوبر 2016 الموافق 30 محرم 1438

كأن الحياة تتنامى فضائح ومخازي في دوائر الكثيرين من «الدينيين» المزيّفين الذين يتخذون من الاسلام في أعمالهم واجهات قبح ودناءات يندُ لها جبين الانسان في ممارسة هذه الاعمال البشعة التي لا علاقة لها بالاسلام بشيء (!)
وقد تناولت وسائل الاعلام هذه الفضيحة المدوية في خزيها لقارئ قرآن بيت المرشد للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله على خامنئي المدعو (سعيد طوسي) في قيامه باغتصاب الاطفال الذين يدرّسهم حفظ القرآن، هذه الفضيحة المدوية التي اصبحت تذرع وسائل الاعلام على صعيد العالم (!)
وفي موقع (عصر ايران) اشار الخبر في هذا الخصوص ان اهل الضحايا يطالبون (صادق لاريجاني) بالتعامل مع هذه الفضيحة بشكل جدي وعدم المساوفة والتنصل أو التغطية عليها لكون الموضوع يرتبط باحد المقربين الى المرشد علي خامنئي (!) ويذكر أن اذاعة صوت امريكا الناطقة بالفارسية وعبر برنامجها الشهير (صفحة أخرى) نشرت تقريرا في هذا الخصوص مدعّمًا بالوثائق الصوتية والخطية والشهود عن حوادث اغتصاب قام بها (سعيد طوسي): الحبيب لمرشد الجمهورية الاسلامية الايرانية والقريب الى قلبه وقارئ قرآن بيته آية الله علي خامنئي وقد اصدر قارئ قرآن بيت المرشد خامنئي (سعيد طوسي) الذي امتنعت بعض المواقع الظلامية والمقربة للمرشد علي خامنئي مثل (فارس نيوز) و(دسنيم) من نشر الخبر ابتعادا عن الفضيحة التي تمس بشكل اوبآخر الجهة الأعلى في ايران مرشدها علي خامنئي وكان بيان (سعيد طوسي) في الدفاع عن نفسه يغص بالآيات القرآنية والعبارات المألوفة للمرشد خامنئي وقد طالب محمد رضا حشمتي مساعد وزير الارشاد في الشؤون القرآنية من عوائل وأسر ضحايا الاغتصاب بالصبر والهدوء دون احداث ضجة، متمنيًا ان يضع رئيس السلطة القضائية هذه القضية (...) طي الاهتمام (!)
وقد كشف برنامج (صوت أمريكا الفارسي) أن ثلاثة أطفال من ضحايا الاغتصاب لديهم أدلة قاطعة مكتوبة وصوتية تنم على ان ما قام به قارئ قرآن بيت المرشد (سعيد طوسي) في اعتراف بخط يده أنها «غلطة» ويتعهد انه لن يقوم بمثلها مرة ثانية وتنقل الأخبار الايرانية فيما يقول (سعيد طوسي) ان المرشد خامنئي علم بالقضية واتفق مع رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني التسويف بالقضية ولملمتها حفاظًا على مكانة المؤسسة القرآنية (!)
وتتكشف بيوت تحفيظ القرآن في خزي ممارسة الكثيرين من القائمين على منازل تحفيظ القرآن وكانت الفضائح الشنيعة «لبعض» تجار الدين ومرتزقتها تتفجر بين الفينة والفينة هنا وهناك لتؤكد للقاصي والداني الخسة والدناءة لبعض القائمين على هذه المؤسسات.
وأنه من واقع تجارب هذه الفضائح الشنيعة التي تتكشف هنا وهناك لجهات غير موثوقة من المتاجرين بالدين والذين يتخذون من الاسلام بؤرًا لا أخلاقية في ممارسة أعمالهم الدنيئة أصبح من الضروري بمكان عدم إيلاء الثقة والأمان في اوساط الاسلام السياسي بشقيه الشيعي والسني والحرص على متابعة المراقبة في هذه المؤسسات التي تتكشف فيها بين الفينة والأخرى حوادث الاغتصاب والتحرشات الجنسية وهو ما يتمثل لنا صارخًا في تهمة الاغتصاب على يد (سعيد طوسي) قارئ قرآن بيت المرشد آية الله علي خامنئي (!)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها