النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

كتاب الايام

مطارحات

الكينونة البلاستيكية.. الحياة من دون ذاكرة المعرفة والمشاعر..

رابط مختصر
العدد 10053 الإثنين 17 أكتوبر 2016 الموافق 16 محرم 1438

قالت: ما أجمل أن يعيش الإنسان من دون ذاكرة؟ سواء عندما يغتصبها منه المرض أو الزمن او الحزن او حادث من حوادث الدهر؟
قلت: إن العيش من دون ذاكرة عدم حقيقي، بل هو الجحيم ذاته، والدليل على ذلك أن الذين فقدوا الذاكرة لأي سبب من الأسباب هم في الحقيقة من دون حياة فعلية، يعيشون اللحظة غير متكئة على جدار الزمن، لا يقوون على ترجمة اللغة والصور والمشاعر. إنها لحظة مريرة قاتلة.
قالت: دع عنك التعالي والدروشة الفكرية وقل لي أليست الذاكرة المثخنة بالألم والوجع والفقد وخيبة المشاعر ثقل تئن تحت وطأته النفس والجسد معا، ولذلك فالتخلص من الذاكرة قد يكون بمثابة التخلص من الوجع في الغالب الاعم من الأحيان؟ حتى على صعيد الحضارات فإن الشعوب التي ليس لها ذاكرة او ذاكرتها قصيرة ضحلة تبدو اليوم أفضل حالاً من تلك الشعوب المثخنة بثقل الذاكرة؟ الحضارة الامريكية تكاد تكون بلا تاريخ يذكر.. خفيفة.. أما التاريخ عندنا فعميق ثقيل.. في امريكا التاريخ سطحي والى حد ما ضحل، ولذلك لا تعاني هذه الحضارة من ثقل ذاكرتها؟
قلت: هذا خلط وتسطيح، فإذا كانت تلك البلاد في نشأتها الحديثة قصيرة العمر والذاكرة، فإن للشعوب التي تحيا في كنفها ذاكراتها الخاصة: البيض والسود واللاتين والصينيون وغيرهم لكل مجموعة ذاكرتها التي تطبع حياتها، دون ان يؤثر ذلك على ماكنة الحياة، إلا في لحظات العنف المتفجر من أعماق التاريخ.. أما على الصعيد الفردي فلا توجد حياة من دون ذاكرة سواء أكانت ذاكرة للبيت الكبير أو للحي القديم أو لأصدقاء الطفولة أو لحب المراهقة الذي نعيشه ويفطر قلوبنا. لا يمكن لذاكرة الحب أن تغيب بحبة مورفين أو غيرها، ولكننا نعلو عليها ونحاول تناسيها بألم. ذاكرة المشاعر مدوية في النفس صداها يعلو ويرتطم بجدران القلب والذاكرة بصوت مجلل صامت، يرتد صداه في تلك المساحة المحدودة ما بين العقل والقلب ذاكرة لصيقة تأبى المغادرة والرحيل لتركنا نهنأ بحياتنا في القليل من الحالات هي جميلة ووادعة وفي الغالب، وهي مؤلمة جارحة حينا، تترك ندوبًا يصعب علاجها أو إخفاؤها وخاصة إذا ما قدم هذا القلب لمن لا يستحق.
قالت: ‬لماذا تظل حكاية المشاعر والعواطف عجيبة تلهب العقول والقلوب والخيال حتى ونحن نتقدم نحو لحظة الفناء الحتمية‮، تتشبث بنا ونتشبث بها حتى لحظة التدمير الذاتي؟‬
‬قلت‮: ‬النظرية في الفلسفة المثالية الافلاطونية تشير إلى أنه عندما‮ ‬يلتقي‮ ‬إنسان بإنسان في‮ ‬الدنيا، ‮ ‬وينجذب إليه لا‮ ‬يكون ذلك صدفة، ‮ ‬وإنما‮ ‬يكون علامة على أن الروحين كانا منجذبين في‮ ‬عالم المثل قبل انجذابهما في‮ ‬الحياة الدنيا، ‮ ‬وهذه مجرد محاولة للفهم وإن كانت مثالية فهي‮ ‬تريحني‮ ‬شخصيًا، ‮ ‬ويمكن تلخيص الحكاية كلها في‮ ‬جملة واحدة وهي‮ ‬أن الحب شعور إنساني‮ ‬عظيم‮ ‬يخترق الثقافة والدين والجنس والعمر وحتى اللغة، ‮‬ولذلك‮ ‬يبدو الأهم ضمن المشاعر الإنسانية المشتركة، ‮ ‬تمامًا‮ ‬مثل الألم ميزته أنه‮ ‬يجمع بين الفرح والحزن بين اللذة والألم، ‮ ‬بين الأمل والخيبة بين الحياة والموت في‮ ‬النهاية ونحن من دون مشاعر عاطفية أحياء كالأموات حتى وإن كنا أحياء، ‮لأن مشاعر الحب مغروسة في‮ ‬ذاكرة القلب، ‮وهي‮ ‬التي‮ ‬تعزز نظام المناعة لدينا، والصحة بمعناها الواسع تبدأ من القلب، ‮‬ولذلك‮ ‬يقول العرب‮: ‬فلان قلبه ميت أو فلان قلبه حي، ‮ ‬فأرجو أن‮ ‬يكون قلبك ما‮ ‬يزال حيًا، ‮ ‬فهذا هو المهم في‮ ‬النهاية، ‮ ‬فإذا كان القلب حيًا‮ ‬فإنه‮ ‬ينهض بالجسم ويتجاوز العلة مهما كانت خطيرة‮..‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
قالت‮: ‬إن أهم ما في‮ ‬الحياة هو الكسب والفوز والنجاح، ‮ ‬ولكن الحب مخاطرة تهدد ما‮ ‬يحققه الواحد منا من نجاح في‮ ‬العمل أو في‮ ‬الحياة، ‮ولذلك قد تكون الكينونة البلاستيكية أكثر أمانًا؟‬‬‬‬‬‬‬
قلت: ‬ماذا‮ ‬ينفع الإنسان إذا ربح العالم وخسر نفسه؟ فخلا قلبه من خفوق سراب وعينه من رؤية الحياة السابحة في‮ ‬الفضاء؟‬‬
قالت‮: ‬لقد قذف بنا في‮ ‬هذا العالم وسط زحمة من فوضى الحواس والإحساس والبشر المتحاسدين المتقاتلين، ‮ ‬أكره الوجوه التي‮ ‬أراها‮ ‬يوميًا‮ ‬تبتسم لي، ‮ولكن‮ ‬يسكن بداخلها سواد الفحم، ‮‬فأنشد الأمان، ‮حتى من دون حب، ‮ ‬أبحث عن سكون العقل والقلب معًا، ‮‬فهل هذا خطأ؟
‬قلت‮: ‬السكون والسكينة لا‮ ‬يكونان إلا مع العدم أو مع لباس التزهد والتبتل، ‮أو مع فقد الذاكرة، ‮‬فالحياة نهر متدفق، ‮‬فأنا‮ ‬أصحو كل‮ ‬يوم وأنا أحمل مشاعري وذاكرة الحب بين قلبي‮ ‬وعقلي‮ ‬وأسير في‮ ‬دربي‮ ‬ملهوفًا‮ ‬وراء طيفها المستحيل، ‮ ‬أراها تطير فراشة وتمشي‮ ‬غزالا، ‮ ‬فتهفو نفسي‮ ‬إلى عالم المثل، ‮‬وتطفو فوق ابتسامات المبتسمين وتحاسد المتحاسدين، ‮متذكرًا‮ ‬لقائي‮ ‬بها في‮ ‬عالم المثل، ‮‬أرواحًا تائهة هائمة بين وجود وعدم، ‮بين لهفة ورغبة، ‮‬وخيبة وأمل، ‮‬وظلمة وإشراق، ‮‬فالحب هو أن أراك ولا ترانا، ‮‬هو أن تكوني‮ ‬حلمي‮ ‬وطريقي، وفراشتي‮ ‬التي‮ ‬تطير في‮ ‬ربيع سرمدي‮ ‬بين الأعشاب البرية الندية، ‮فتظلين الفراشة الأبدية، مهما تبدل الزمان والمكان، ‮هو ان تنذكر لقاءنا في‮ ‬عالم المثل منذ آلاف السنين.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
قالت‮: ‬ما‮ ‬يجعلنا سعداء أو تعساء، ‮نحب أو نكره وما‮ ‬يجعلنا نفرح أو نتألم هو الذاكرة اللعينة، ‮‬تخيل أن ذاكرتنا أصبحت قصيرة لا تتعدى ساعات قليلة، وبعد انتهائها ننام مرتاحين وقد غسلنا الدماغ والمشاعر من رواسب اليوم، وعندما‮ ‬نستيقظ نكون من دون ذاكرة فكيف تكون حياتنا‮ ‬يا ترى لو حدث هذا؟ ‬‬‬‬‬‬‬
قلت‮: ‬قد‮ ‬يكون‮ ‬غياب الذاكرة‮ ‬غيابًا‮ ‬للألم الدفين‮ (‬مثل من‮ ‬يتناول المورفين على سبيل المثال‮)، ‮‬ولكن الحياة من دون ذاكرة‮ ‬غياب للمعرفة وتكريس للجهل وتحكم للغريزة، ‮‬وموت للحب والمشاعر والصلات، ‮‬وهي‮ ‬بالتالي‮ ‬عدم‮. ‬والحياة من دون ذاكرة المشاعر ليست حياة في النهاية.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها