النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

حركة القوميين العرب في البحرين وعقد من الانبعاث والتلاشي (89)

رابط مختصر
العدد 10046 الإثنين 10 أكتوبر 2016 الموافق 9 محرم 1438

كيف بدت لي الحركة في الخارج عام 1969؟ سؤال جوهري ينبغي الاجابة عليه ولو بشكل مقتضب. بعد اخفاقنا في اخراج الطلاب من مدرسة الحورة الثانوية ثم ثانوية المنامة في ذلك العام برغبة من الرفاق في جبهة التحرير، شعرت ان الاعتقال قادم خاصة وانني بسبب كرة القدم والنادي العربي كنت وجها معروفا، ولا يجوز لوجه مكشوف ان يتقدم عملاً متهورًا من هذا النوع وسامح الله الرفيق الذي نفذ بجلده. كان يومها ملف المشاغبة والتحريض يتراكم خاصة بعد ضبط اوراقي عند المرحوم عبدالله العباسي بأنني كنت ارغب في الدراسة في الاتحاد السوفيتي، ذخر لي الامن كل تلك المشاكسات الشبابية، وكان عليه ان يريح دماغه بنفي الى ابوظبي، سألني شور (شو) أثناء التحقيق اين تحب ان نرسلك ابوظبي ام القاهرة؟ فاجبت القاهرة، لغاية في نفس يعقوب غير انه ارسلني لمدة عام ونصف الى ابوظبي. من هناك وبعد ايام قطعت تذكرتي ذهابا فقط الى القاهرة وكانت محطتي رابطة طلبة البحرين في الدقي شارع السبكي.
انتظرت بلا هدف في الرابطة وحالما وجدني منعم الشيراوي وعرف بموضوعي وكنا نعرف بعضنا في البحرين معرفة سطحية ولكننا نعلم فيما بيننا اننا كنا ننتمي يوما ما لحركة القوميين العرب. احتضنني كمسؤولية تنظيمية طبيعية وذهبت معه الى حي العجوزة شارع شاهين، حيث تقع شقته هناك وكان يتقاسمها مع خالد الحمد والفنان احمد العريفي. مكثت في القاهرة ثلاثة شهور ونصف بانتظار ان تصل الموافقة على دراستي في موسكو ولكن النتيجة كانت سلبية. لم ارغب بعدها البقاء في القاهرة لمواصلة دراستي وقررت العودة لابوظبي للعمل. فماذا اختزنت من تلك القصص المعبرة عن وضع الحركة الهلامي والممزق اثناء اقامتي في شقة العجوزة؟. كان يومها الاعضاء القدماء في فرع القاهرة غادروا الحركة تمامًا كالأخ علي السندي وخالد الحمد وغازي المحروس وخليفة بو راشد وغيرهم، وكان الخلاف بين تلك الاسماء وابراهيم بشمي ومنعم الشيراوي كصف جديد يقود الحركة الطلابية لحركة القوميين العرب واضحًا على المستوى الفكري والتكتيكي بل وحتى الاستراتيجي حول رفض فكرة الكفاح المسلح كشكل يناسب البحرين، كنت يومها مراقبا صامتا لتلك الوضعية وكان منعم يعتقد انني اكثر قربا له وبأنني لا زلت عضوا في حركة القوميين العرب.
في تلك الفترة كان اللولب التنظيمي بين بيروت والقاهرة هو عبيدلي العبيدلي، وحين حضر القاهرة اتصل بي سرًا بأنه يريد رؤيتي وحدد لي مكانا سريا للقاء وحين التقينا ظل يتحدث طويلاً ولم أناقشه واجب عليه ثم اعطاني ملزمة فكرية بدت من حملها باليد سوداء من كثرة الاستعمال. قال لي اقرأها وسوف اراك لاحقا وحدد موعد اخر لرؤيتي، عدت للشقة وقد اخبرت الحمد والمحروس عندما وجدتهما في الشقة عن ما اعطاني اياه عبيدلي من ملزمة فكرية (ولا اذكر محتواها ولا عنوانها الآن وربما عبيدلي يتذكرها من كثرة حمله اياها !!) وحينما رأيا تلك الملزمة ضحكًا وقالا هذه لفت على الجميع.
في لقائي الثاني مع عبيدلي سألني هل قرأت الملزمة والتي احضرتها معي فاجبته لا فتعجب فقلت له اولاً انك استدعيتني للقاء بك سرًا ثم اعطيتني ملزمة لقراءتها فهل تعرف من اكون تنظيميًا؟ فقال الست في الحركة فقلت له طبعا لا وكيف تعرف انني في الحركة الآن، فلم يجد اجابة غير استكمال حيرته ورده اعتقدت بما انك أخو محمد ملك فانك في الحركة. اوضحت له الامر حول المتغيرات والقناعات الجديدة واصيب بالحرج قليلاً. وسافر من القاهرة على مضض مني وحينما قررت السفر الى ابوظبي عبر بيروت التقيت عبيدلي صدفة في شارع الحمراء وسألته عن رفاقنا في جبهة التحرير وعن علي دويغر فقال لي ببرود وجفوة رغم انك تحدثت عني (يقصد تلك القصة المسلية تنظيميا) لكنني سأخبر علي دويغر بأن يلتقي بك في مقهى الهورس شو غدًا. انتظرت فعلاً علي دويغر وكان هو يستعد بعد يومين للمغادرة للسويد فيما انا كنت اواصل سفري الى ابوظبي عبر الكويت.
في زمن شقة العجوزة كان منعم الشيراوي طالب السنة الثانية في الطب في أسوأ حالاته النفسية والدراسية، فلم يستكمل دراسته رغم تفوقه العلمي، ولكن مرحلة الضياع الفكري والسياسي قادته لمحطات وسلوكيات غريبة. علمنا ان منعم الشيراوي سافر لعدن في طريقه لظفار، وهو يتوهم بأن كل حركته كانت سرية، يومها غادرت بعدها الى ابوظبي فيما هو عاد بعد فترة قصيرة من ظفار عبر عدن، مكتشفا ان: «بدر قص علينا!» حسبما قال لخالد الحمد بأنني كنت من التحرير واوهمته بأنني من الحركة، ولكن اجابة خالد الحمد كانت نبيلة فافحمه بأنني كنت لا اتدخل ولا اتطفل في تلك الخلافات بالاضافة الى انني إنسان وطني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها